Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


جواد بولس

جريمة أم بطولة

أصدرت لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية في إسرائيل بيانًا شاجبًا وذلك على أثر " العمل الإجرامي الذي وقع في مقهى في تل أبيب " وأكّدت فيه أن ذلك العمل الاجرامي" يستحق كل استنكار فهو يتعارض من حيث الجوهر مع طريق نضالنا الديمقراطي والشرعي الذي اختارته الجماهير العربية بكل تياراتها".

محامون في قلب الحوت

 
دخلت قاعة المحكمة العليا، التي يتشاهق مبناها فوق بقايا خرائب قرية لفتا الفلسطينية القريبة والمدمرة، عامدًا ألا تكون معي حقيبة عملي ولا حتى ملف القضية التي حضرت لأجلها اليوم. على المقاعد الأمامية في القاعة الكبرى، يجلس عدد من المحامين، وبجانب بعضهم يجلس مساعدوهم، بينما "يتقمع" وراءهم الزبائن بقلق واضح. في الصفوف الخلفية يلهو من بدَوا عاطلين عن العمل وجاؤوا ليقتلوا سأم أيامهم في مشاهدة أحلى عروض المدينة مجانًا، وبقربهم ألحظ وجوه"مستحامين"، أظنهم جاءوا ليستشعروا وخزات فرص أضاعتهم حين تعثرت حظوظهم أو غفوا.

شاباك في الشِّباك

شهدت الساحة الإسرائيلية في الأسابيع الماضية واحدة من أبرز المعارك الشرسة المكشوفة، والتي سيكون لنهايتها، برأيي، تأثير مصيري على وجه نظام الحكم في إسرائيل.

وتبقى الحرية خالدة

ونحن في خضم نقاش صاخب توقف جميع جلسائي عن الكلام وصمتوا، وكأنني، بضربة سحر، عقدت ألسنتهم، فحملق معظمهم  في وجهي مستغربين ما قلته: "لماذا كان الطيّار الياباني، الكاميكازي، يصر أن يعتمر قبعته الواقية، قبل ركوب طائرته الحربية واقلاعه بها، وهو في كامل عدّته العسكرية، متوجّهًا الى رحلة موته المؤكد، في أغرب مشاهد التاريخ التي عرفتها حروب البشر العصريين؟"، طرحت سؤالي عليهم، وكنا في قمة سجال نتراشق فيه المواقف حول حادثتين هامتين "هُرّبتا" في أجوائنا بسرعة كبقايا نيزك متهاو ومهزوم، وهما: الحكم، في المحكمة العسكرية في عوفر، بعد إبرام صفقة بين النيابة العسكرية وهيئة الدفاع، على النائب في المجلس التشري

نعم لأيمن عودة في أمريكا

لا يمكن وصف ما أحدثته زيارة رئيس القائمة المشتركة النائب أيمن عودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بالعاصفة الشديدة أو بالزوبعة المؤذية، فما رافقها من مواقف لم يخرج عمّا ألفناه في مثل هذه الأحداث، ومعظمها لم يرق لأهمّية هذه الزيارة وكونها، برأيي، حدثًا مؤسسًا في تاريخ مكانة الجماهير العربية في إسرائيل وعلاقاتها، التي إما أن تدوم وتطور وإما لا، مع أهم عناصر التأثير على السياسات العالمية ومنصات هيكلة هذه السياسات الكبرى والصغرى في كل مكان ومنطقتنا كذلك، وعلى العكس من ذلك، فمن تناولوا هذه الزيارة وأخضعوها لأزاميل نقدهم أو قذعهم على الأغلب، لم ينفكوا يفعلون ذلك بمباضع بحثية، ومفاهيم تبدو في عصرن

حول زيارة البابا تواضروس للقدس

أثارت زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية والكرازة المرقسية، إلى القدس، في الأسبوع الماضي، حراكًا إعلاميًا متواضعًا وسجالًا برزت معالمه، بشكل أساسي،  في مواقع التواصل الاجتماعي، وفي الصحافة المصرية، وهو بكل تجلّياته لم يشذ عن سيناريوهات الماضي المتشابه والتي بقيت على طيّاتها، رغم مرور العقود واختلاف النجّارين والعقد!

انتفاضة الفراشات

لم أخطط، حين تركت مكتبي في رام الله، أن أقوم بزيارة بيت العزاء المقام لشهيدين فارقا الحياة، ليلتحقا، كما جاء في الأناشيد، بمن سبقهما من قوافل تنعم في فردوس يشتهيه المؤمنون ويحلم به الفقراء؛ فأنا فُطمت من تلك الطقوس، وقررت ألّا أتعاطاها، لأنها باتت "الشهادة" الوحيدة التي نثبت فيها للعالم أن شعب فلسطين يقاوم احتلالًا شاخ في أحضانه وعلى صدورنا هو راقد.

رغم اختلافي معها أنا ضد القرار الإسرائيلي

لقد جاء قرار الحكومة الإسرائيلية باعلان الحركة الإسلامية الشمالية كحركة محظورة، وما تبع ذلك من خطوات قمعية بحق قادتها ومؤسساتها في عدة مدن وقرى، كخطوة تقفل عمليًا، حلقة راوح ورقص على محيطها عديدون من المحللين والسياسين منذ سنوات طوال.

أبالسّكّين يبنى وطن؟!

انتشر في وسائل الإعلام قبل أيام مقطع مصوّر من جلسة تحقيق خضع لها الشبل أحمد مناصرة، وفيه يستطيع المشاهد أن يرى ويسمع كيف يقوم ثلاثة محققين من شرطة إسرائيل بمحاولة ترهيب همجية لفتى فلسطيني لم يبلغ الأربعة عشر عامًا، وكيف واجه هذا الفتى ذلك الاعتداء في مشهد لا يتركك، كمشاهد، إلا مستفزًا ومقهورًا، فعندما تنتهي الدقائق العشر تجد دمعك على المخدة يبكي وعلى فوّهة معدتك يتأهب بركان من غضب، وفي رأسك صورة وجه أحمد وصوته يردد بما يشبه اليأس.. "مش متذكر.. بدي دكتور"، وقبالته يشهر ذلك المحقق سبابته ويوجهها الى عينين لم تسقطا على الأرض، ويصرخ مستحدثًا، بمجاز مقلوب، أسطورة جوليات العتي العربيد.  

فرسان يعيشون في الظل

القدس في هذه الأيام عروس سجينة، ترقد في قبوها وترقب ثقبًا في السماء يأخذها إلى عشاقها الأنبياء، مَن عشّموها بالبخور والحناء والذبائح، وفي ليلة فكّت فيها ضفائرها، هجرها العشاق على مراكب النار، وصعدوا إلى السماء تاركيها عرضة لسفاح الجن وفسق الأقارب.

القدس في هذه الأماسي دامية، تبكي عذاراها وتفتش في أحضان "الجلجثة"عن الحقيقة، وفي بركة السلطان عن بقايا وعد وضمير .

Pages

 

Subscribe to جواد بولس
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play