Jump to Navigation


صحة وجمال

Subscribe to صحة وجمال

تناول الأسماك قد يقلل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء

زمن برس، فلسطين:  ارتبط تناول الأسماك بالصحة الجيدة، وكثيرا ما ينصح خبراء التغذية بالاستعاضة عن اللحوم الحمراء بالأسماك نظرا لفوائدها الكثيرة.

وتتمتع الشعوب التي تعتمد على الطعام البحري بصحة جيدة، ومعدل عمر مرتفع كالشعب الياباني، بحسب الدراسات.

وقالت دراسة جديدة إن تناول الأسماك ثلاث مرات في الأسبوع يُخفض خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

الحليب كامل الدسم أم قليل الدسم.. أيهما أفضل صحيا؟

زمن برس، فلسطين:  يختلف الحليب قليل الدسم عن مثيله كامل الدسم بأنه يحتوي على كمية دهون أقل، ولهذا تكون السعرات الحرارية فيه أقل، وحينما يبدأ البعض حمية غذائية ينتقلون لشرب هذا النوع من الحليب عوضا عن مثيله كامل الدسم، والسبب في ذلك أن تناول كميات أقل من السعرات الحرارية من الدهون سيؤدي إلى فقدان الوزن.

تناول وجبة الافطار في وقت مبكر يساعد على خسارة الوزن

زمن برس، فلسطين:  اظهرت دراسة جديدة نشرت في مجلة Obesity ان  تناول وجبة الافطار في وقت مبكر من الصباح يساعد بشكل كبير في عملية خسارة الوزن من خلال عمله على  فقدان الشهية و تقليل افراز هرمون الجوع .

ووفقا  للبحث فإن تناول وجبة الافطار  ما بين الساعة الثامنة صباحاً و الثانية مساءً، يساعد على فقدان الوزن و تحسين عملية التمثيل الغذائي.

دراسة: يمكن استخدام قشور البيض لإعادة بناء العظام والأسنان

زمن برس، فلسطين:  أشارت أبحاث إلى أن قشر البيض يمكن أن يساعد في كسور العظام أو إعادة نموها.

ووجدت دراسة أن مزيجا من قشر البيض ونوع من الهلام يمكن أن يساعد خلايا عظام الفئران على النمو بشكل أسرع وأصلد في تجربة مخبرية.

ويمكن استخدام هذا المزيج لصنع قالب يتم فيه إضافة خلايا عظام المريض البشري، ومساعدتها على النمو، ومن ثم وضعها على مكان الكسر لإصلاح الإصابة.

ويأمل العلماء أن تساعد هذه التقنية في علاج الأشخاص الذين أصيبت عظامهم بأضرار نتيجة الشيخوخة أو المرض أو الإصابة.

توقف عن تناول الأسبرين فورا!

زمن برس، فلسطين:   أوصت دراسة حديثة ملايين الأشخاص اللذين يتناولون حبوب الأسبرين بشكل دائم، إلى التوقف عن ذلك فورًا، خاصة إذا كانوا يستخدمونها لتفادي الإصابة بالنوبات القلبية.

وأوصى الباحثون في جامعة هارفارد باستخدام جرعة من الأسبرين يوميا فقط، للأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بنوبة أو جلطة قلبية، أو جرى تشخصيهم بمرض القلب.

لكن الباحثين أكدوا أن الأمر مختلف بالنسبة إلى الاستخدامات الأخرى لهذا العقار. بحسب وكالة "اسوشيتد برس"

علماء يطالبون بإعلان السمنة "مرضا مزمنا".. لهذه الأسباب

زمن برس، فلسطين:  طالب علماء مختصون بالتغذية، بأن يتم تصنيف السمنة مرضا أو حالة مزمنة، على غرار الربو أو الصرع، وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني.

السمنة تتفوق على التدخين كونها المسبب الأول للسرطان

زمن برس، فلسطين:  كشف بحث جديد عن تجاوز السمنة التدخين كمسبب رئيسي للسرطانات الكبرى، بحسب ما أفادت صحيفة "ديلي تيلغراف".

ووجدت الدراسة أن زيادة الوزن تزيد من 4000 حالة إصابة بسرطانات الأمعاء والكلى والمبيض والكبد مقارنة بحالات التدخين.

وتشكل بريطانيا أعلى معدلات السمنة في أوروبا الغربية، مع ارتفاع سريع مقارنة بالولايات المتحدة.

ما علاقة تناول المشروبات السكرية بالإصابة بالسرطان؟

زمن برس، فلسطين:  كشفت دراسة حديثه عن علاقة تناول المشروبات السكرية بالإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الثدي والقولون والبروستاتا.

وقال باحثون اليوم الخميس إن الأشخاص الذي يتناولون الكثير من المشروبات السكرية يزداد لديهم خطر الإصابة بالسرطان رغم أن ما توصلوا إليه لا يثبت ارتباطا مباشرا.

وتشير نتائج دراسة كبيرة أجراها الباحثون في فرنسا إلى أن الحد من تناول المشروبات السكرية ربما يساعد في خفض عدد حالات الإصابة بالسرطان.

تسجيل أول ولادة بـ"رحم مزروع" من متبرعة متوفاة

زمن برس، فلسطين:  أعلن مستشفى "كليفلاند كلينك"، إجراء أول عملية ولادة في أميركا الشمالية، وذلك بعد عملية زرع رحم من متبرعة متوفاة.

ومكنت عمليات زرع الرحم أكثر من 12 امرأة من الولادة، وعادة ما يتم التبرع بها من متبرعة حية مثل صديقة أو قريبة.

وكان أطباء في البرازيل قد أعلنوا عن أول ولادة في العالم باستخدام رحم متبرعة متوفاة، في ديسمبر الماضي.

وبدأت عمليات الزرع هذه على يد أحد الأطباء السويديين ما حقق أول نجاح منذ 5 سنوات.

دراسة: الخضراوات والفواكة تحتوي على مواد كيميائية مضادة للسرطان

زمن برس، فلسطين:   أكدت دراسة جديدة إلى أن الخصراوات والفواكهة التي نتناولها يوميا تحتوي على مواد كيميائية مضادة للسرطان تشبه عن كثب تلك المستخدمة في الأدوية المرخصة.

وأشار الباحثون إلى أنه تم العثور على هذه المواد الكيميائية في كل من البرتقال، والجزر، والعنب، ووجدوا بأنها مماثلة لتلك الموجودة في أدوية مكافحة السرطان.

وذكر الباحثون بأن إحدى هذه المركبات التي تم العثور عليها هي مركبات "الفلافونويدات"، وهي مضادات الأكسدة التي تكسب الثمار ألوانها الحيوية والزاهية.

Pages



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play