Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


خالد عيسى

الصباح !

يقظة الازرق حين تداعب نعاس ستارة الشباك ، هذا الخاشع الصامت ، يفض بكارة يومك ، ويفيض حولك بدهشة البدايات حين يبدأ بطعم النعنع في فرشاة اسنانك ، وهي تحاول ابتسامة ناصعة البياض تتثاءب في مرآة حمامك !

الصباح هو الصمت النبيل يحدق في سواد قهوتك في فنجانها الابيض ، تلتقط اذنه بأصبعين ، لكي لا يصغي لصهيل روحك !

الصباح هو الصامت الازرق ، يثرثر فيك كل صباح ، ويعبث في صندوق ذاكرتك ، ويأخذك الى صباحات لم تعد صباحك !

يحلو دوما لهذا الازرق اللئيم ان " يببحش " فيك ويشعل سجائرك وينفث دخانها حولك ، مثل أي مشعوذ يحاول تحضير ارواح روحك !

في عيد ميلاد فيروز!

في عيد ميلاد فيروز سأقف على شرفتي وأنظر إلى بيتكِ واتنهد قائلا: ( نحنا والقمر جيران ) !

وما فشرت جارتنا اللي (مزاعلتنا ) تاخذ مني القمر وانت على السطح سهرانة وبدك القمر !

ورغم أنه ( قنديلكم سهران وايدي تجرحوا ) راح اظل اخبط على بابك واعزمك على ( القهوة البحرية ) وانت ( تشربي من فنجانك وأنا اشرب من عينيك )!

في عيد ميلاد فيروز راح ( ازين الريح ) وبالساحة الكبيرة ( اتمختر فيك ) واعلق الغيرة على عينيك ! واعملك ( لعوبة ) واحملك على حصاني من ( جسر اللوزية ) حتى ( قهوة على المفرق ) وهناك نفرط ضحك أنا وانت على ( عشاق اثنين صغار ) قعدوا على مقاعدنا !

باريس !

اعرف المدن من صباحها ! صباح أي مدينة بطاقة هويتها ، وعلاماتها الفارقة !

المدن نساء لكل واحدة قصة شعرها ونوع عطرها ، وطريقة مكياجها !

ومن غير هذا الأزرق الذي يفض بكارة يومنا كل صباح بفنجان قهوة ، وجريدة ، وسيجارة بنكهة معجون الحلاقة ، له القدرة على فك الشيفرة السرية لأي مدينة نزورها !

في البال مدن كثيرة زرتها ، وتلصصت عليها صباحا من شباك فندق يعبق برائحة الغرباء !

باريس دلوعة العواصم رأيتها لأول مرة ذات صباح من شباك فندق (الغريب ) اسم رواية البير كامو الشهيرة ، رأيت المدينة المغرورة..

صباح الخير قريش !

صباح الخير للصحراء تشرب قهوتها في صباحنا ، لكثبان الرمل تزحف على اخر واحة في حياتنا !

صباح الخير قريش تقيم خيامها في عقولنا، وتلبس تحت جلودنا عباءات من حرير وقصب ، ونصحو على توقيت ساعة رملها كل صباح لنشرب النسكافيه مع حليب نياقها !

صباح الخير دار ابو سفيان نبحث عن الأمان في عقر دارها، ونلوذ بها من نار "ابو لهب " ولؤم زوجته حمالة الحطب التي تشعل نارنا وتشوي روحنا على شاشات التلفزيون المزودة بأحدث تقنيات الكفار التي حملتها قوافل ابو جهل على ظهور جمالها !

يقولون: إسم على مسمى.. ولكن!

يقولون اسم على مسمى واتذكر اسماء من أعرفهم واضحك!

صديقي بسام من اكثر الناس عبوسا، وعبد الفتاح اعمى،

سعيد اتعس من أعرفهم في حياتي،

وطاهر من انجس ما مر بي من اشخاص،

وفتاة اسمها تغريد تملك أبشع صوت يمكن أن تسمعه في حياتك..

واول مومس تعرفت عليها كان اسمها شريفة،

واغبى تلميذ في صفي كان اسمه ذكي..

وخالتي جميلة كانت من ابشع النساء رحمها الله..

هل أكمل أم يكفي ما في حوزتي من أسماء على غير مسمى!

الفلسطينيون بلا ياسر عرفات !

في ذكرى استشهاده!

شخص واحد في الدنيا تحبه ولا تحبه في وقت واحد هو الشهيد ياسر عرفات !

زعيم الفلسطينيين بلا منازع ، اختلف معه الجميع ولم يختلفوا عليه قائدا نادرا لمسيرتهم الكفاحية ، وقبطانا بارعا لسفينتهم الفلسطينية في بحر الظلمات !

أيتام " موطني "!

صدحت حناجر الفلسطينيين امس بنشيد " موطني " بين رام الله ومونتريال ، وبين نابلس وواشنطن ، وبين جنين ومخيم برج البراجنة وبين الناصرة ومخيم اليرموك ، بين بيت لحم والفاتيكان ، بين القدس وهذا الكوكب !

انشد الفلسطينيون " موطنهم " وعادوا الى تشردهم يحدقون في هذا العالم الذي يتفرج على حناجرهم وهي تحاول وطنا في النشيد بحثوا عنه في دفاترهم العتيقة في كلمات شاعرهم ابراهيم طوقان قبل ان يسلب الوطن من نشيدهم الوطني وتنعق الغربان في بلادهم بنشيد " هتكفاه " الاسرائيلي ، وبين " موطني " ابراهيم طوقان و " هتكفاه " نفتالي هرتس امبر

" موطني "!

موطني أيتها الدنيا لآخر شعب في الدنيا بلا وطن!

موطني أيها العالم الحرّ المزركش بحقوق الإنسان والحيوان والبيئة وحق المثليين وحق الباندا من مواجهة الانقراض !

موطني يا عرب الضائع بحروبكم الطائفية والمذهبية والمحاصر من معبر رفح ومعبر قلنديا ومن باب المندب إلى باب العامود !

موطني يا فصائل تختلف على فلسطين وتتفق على الصراف الآلي !

موطني يا غزة برايتها الخضراء ورام الله برايتها الصفراء!

موطني داخل الخط الأخضر والخط المش أخضر !

موطني موطني فلسطين تعود إلى الحناجر بعد أن طمستها المخافر والمتاجر!

من قتل سها منصور؟

عندما تُولد الانثى يقولون لامها : (تزينيها بعريس ) اي ولد ،

وعندما تموت يعزون أهلها ويقولون : ( سلامة الشباب )

وبين الولادة والممات تتعرض المسكينة لهذا الوأد الذي تمارسه عليها ثقافة الذكورة التي تركتها قريش تحت جلودنا !

وبين ( تزينيها بعريس ) و ( سلامة الشباب ) لعله من الحماقة أن نسأل من قتل المربية الفلسطينية في الطيرة سهى منصور ؟!

القاتل معروف هو هذه العقلية المتخلفة التي تنمو كالسرطان في المجتمعات الفلسطينية ولها رايات وجماعات ومنظرين !!

الأحفاد !

جوائز ترضية لعمر على وشك الذبول ، تكرر اولادك او بناتك ولكن من صنع غيرك ، هدايا اخر العمر " تشخ " على وقارك ، وتركب على ظهر شيخوختك ، وتلون بأقلام التلوين بياض شعرك ، اطفال من كانوا يوما اطفالك ، وطفولة غيرك تتمرجح بربطة عنقك ، بداية الأعمار في افول عمرك ، شروق الحياة في غروبك ، جيناتك الوراثية في وجنات غيرك ، تكررك يرث غيابك !

الاحفاد ما تبقى في الحياة منك ، والحياة حين تواسي برفق ما انتهى في حياتك ، ربيع ينمو في خريفك ، ويقرقش " الشيبس " في سعال شيخوختك ، ويمرغ بالشوكولا زجاج نظارتك الطبية ، ويدلق الحليب على حكمة وقارك !

Pages

 

Subscribe to خالد عيسى
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play