Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


السيناريوهات الثلاثة المتاحة أمام نتنياهو لتشكيل الحكومة

نتنياهو

محمد مرار

(خاص) زمن برس، فلسطين: ثلاثة سيناريوها متاحة أمام  زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو، المرشح الوحيد لتشكيل الحكومة الاسرائيلية المقبلة، ولكن يتوجب على نتنياهو النجاح في تخطي عقبات تنتظره في حال لجأ الى أي سيناريو.

السيناريو الاول المتاح لـ نتيياهو هو تشكيل حكومة يمين مقلصة وفي هذه الحالة ستتكون الحكومة من أحزاب اليمين الإسرائيلية التالية:

 

الحزب

عدد المقاعد

الليكود

30

شاس

7

البيت الهودي

8

يهدوت هتوراه

6

إسرائيل بيتنا

6

كولانو (كحلون)

10

المجموع

67

 

 

وستواجه نتنياهو ثلاث تحديات اذا اختار  حكومة يمين مقلصة

-1حكومة يمين ستواجه بالرفض من قبل دول العالم، مع أن هذه هي الحكومة التي كان يعد نتنياهو جمهور الناخبين بتشكيلها.

-2  رفض رئيس حزب "كولانو" موشي كحلون للانضمام لحكومة يمين مقلصة، كما أن برنامجه الاجتماعي الاقتصادي قد يتعارض مع سياسة نتنياهو الاقتصادية.

3-إصرار ليبرمان على شغل منصب وزير الخارجية أو الجيش في ظل عدم حصوله على عدد كبير من المقاعد.

أما السيناريو الثاني فهو اللجوء لتشكيل حكومة يمين وسط، يتم تشكليها بمشاركة أحزاب اليمين والوسط والتي توضيحها كما يلي

 

الحزب

عدد المقاعد

الليكود

30

البيت اليهودي (نفتالي بينت)

8

يوجد مستقبل

11

إسرائيل بيتنا (لبيرمان)

6

كولانو (كحلون)

10

المجموع

65

 

حكومة يمين وسط، قد تكون الخيار الافضل بالنسبة لـ نتنياهو ولكن في هذه الحالة لن ينفذ الوعود التي أطلقها  خلال حملته الانتخابية و سيضطر للتخلي عن من وصفهم بالحلفاء الطبيعيين خصوصاً "حزب شاس" و"يهدوت هتوراه"، لأن رئيس حزب "يوجد مستقبل" يائير لابيد، لا يقبل بالجلوس في حكومة واحدة إلى جانب المتشددين ديناً.

آخيراً،  السيناريو الثالث الذي يستبعده غالبية الخبراء ويتمثل بحكومة حكومة وحدة، وفي هذه الحالة ستكون الحكومة مريحة لنتنياهو، ولن يخضع فيها وسيتخلص من ليبرمان الذي يطالب بوزارة الخارجية والجيش، وستشارك الاحزاب التالية في حكومة الوحدة

 

الحزب

عدد المقاعد

الليكود

30

المعسكر الصهيوني

24

كولانو (كحلون)

10

شاس

7

يهدوت هتوراه

6

البيت اليهودي (نفتالي بينت)

8

المجموع

85

 

 ولكن ثمة تحديات كبرى تحول دون لجوء نتنياهو الى خيار حكومة الوحدة التي ستكون أكثر قبولا على الساحة الدولية، وأهم هذه العقبات:

اولا:  الخلاف حول البرنامج السياسي خصوصا فيما يتعلق بالملف الفلسطيني والعلاقات مع واشنطن وفي كل ما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية.

ثانياً: العقبة الكبرى التي تحول دون تشكيل حكومة وحدة موسعة هي اشتراط المعسكر الصهيوني على ائتلاف على أساس التناوب على رئاسة الحكومة بين نتنياهو وهيرتصوغ.

ثالثا: تشكيل حكومة وحدة تفرض على نتنياهو تخلي قادة حزبه عن شغل حقائب وزارية  هامة خصوصا المالية،  والجيش، الخارجية، إلى جانب منصب نائب رئيس الحكومة.

حرره:

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play