Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


جيش الاحتلال: الضابط المفقود في رفح قد يكون قتل

الجندي المفقود

 زمن برس، فلسطين: قال مصدر بجيش الاحتلال إنه "ليس من المستبعد" أن يكون الضابط المفقود من جيش الاحتلال قد قتل خلال الاشتباك الذي وقع في منطقة رفح صباح أمس.

ووفقاً لما أوردته الإذاعة العبرية الناطقة بالعربية نقلاً عن هذا المصدر فإن الضابط المفقود "هدار جولدن" قد يكون قتل مع الجنديين الآخرين الذين أعلن مقتلهما والذين كانا بجوار هذا الشابط، حيث فجّر استشهادي نفسه فيهم.

وتنقل الإذاعة عن المصدر قوله إنه "لم تتوفر بعد أي ادلة تثبت هذا الاحتمال".

كتائب القسام

وكانت كتائب القسام قد أصدرت بياناً بعد منتصف ليلة أمس، قالت فيه إنه لا علم لها حتى اللحظة بموضوع الجندي المفقود ولا بمكان وجوده أو ظروف اختفائه.

وجاء في البيان أيضاً، "لقد فقدنا الاتصال بمجموعة المجاهدين التي تواجدت في هذا الكمين، ونرجّح بأنّ جميع أفراد هذه المجموعة قد استشهدوا في القصف الصهيوني بما فيهم الجندي الذي يتحدث العدو عن اختفائه، على افتراض أنّ هذه المجموعة من مقاتلينا قد أسرت هذا الجندي أثناء الاشتباك".

وتابعت القسام "ما حدث شرق رفح منذ فجر الجمعة، هو أنّ قوات العدو -مستغلة الحديث عن وقف إطلاق النار الإنساني المفترض- توغّلت ليلاً بعمق يزيد عن كيلومترين في أراضينا شرق رفح، وتقديراتنا بأنه جرى التصدي لها والاشتباك معها من قبل إحدى كمائننا التي تواجدت في نفس المكان، حيث بدأ الاشتباك قرابة الساعة السابعة صباحاً أي قبل وقت دخول التهدئة المفترضة، بينما قامت طائرات العدو ومدفعيته بصبّ نيرانها على المدنيين بعد الساعة العاشرة صباحاً في خرقٍ فاضحٍ لهذه التهدئة بحجة قيام العدو بالبحث عن جنديٍ مفقودٍ".

حرره:

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play