Jump to Navigation


فداء عرار

Subscribe to فداء عرار

كلمات من القلب

قيل لي هل تحبين الوطن؟
فقلت: وهل يجوز لي أن أحب سوى سمائه..

فقالوا كيف تحبينه ؟!

فاجبتهم: أحبه حب الجسد الذي لا يعشق أن يفارق روحه..

فكل قطعة من جسمي تعشق كل حرف من حروف اسمه..

كل نفس أتنفسه يكون شاهدا على تعلقي به..

كل نبضة ينبضها قلبي تدق معلنة حبي له..

أحبه لأنه يمثل ماضي وحاضري ومستقبلي..

ويمثل بالنسبة لي حواسي الخمسة ..

حيث لا أرى جمالا في الدنيا يعادل جمال طبيعته..

ولا يمكن أن أسمع صوتا شذيا أعذب من صوت مآذنه..

ولا يمكن أن أشتم عطورا تفوق بروائحها الزكية..

عبير ضفته وغزته ويافاه وبيت مقدسه..

صاح لست فلسطينيًا

صرخات حاصروها بطلقات نارية على يد ابناء الجنس الآري (كما ادعوا.)..

تلك الصرخات التي تاهت بين عنجهية هذا المحتل والذي فقد القدرة على التمييز بين صهيونييه وخصمه..

فبات يتخبط بالقتل والتنكيل ضد ابناء جنسه اللعين..

وهذه الحادثة لم تكن الاولى فقد سبقتها احداث من هذ القبيل مرات واسال الله ان لا تكون الأخيرة..

ليكون بذلك حتفهم على يد جرذانهم المتصهينين..

وكلي غرابة فكيف لا يعرف صهيوني متصهين مثله وشريكه في الإجرام .ربما هم بحاجة لاشارات مرور دالة عليهم..

وهذه الاعمال تثبت ما قيل بأنهم دائما متعطشون للقتل فان لم يجدوا فلسطينيا يقتلوه ينقضون على بعضهم..

فلسطين بحلتها النضالية!

قالوا عن انتفاضة القدس هي عودة الروح للجسد بالنسبة للقضية الفلسطينية!

وأنا أقول: شعبنا حيّ منذ أن غرس الاحتلال على أرضه، وقضيتهم دائمة الحضور في قلوبهم وعقولهم وفي افعالهم قبل اقوالهم منذ تلك اللحظة فهو من يقاوم على مر التاريخ وسلسلة الثورات والانتفاضات تشهد على ذلك

وإذا كانت هناك فترات فتر فيها العمل النضالي وذلك يعود لأننا شعب نؤمن بالمواثيق والعقود وضرورة الالتزام بها انطلاقا من مبادئنا الإسلامية على الرغم من اننا نعلم أن هذا الخصم لا يهتم بهذه المواثيق وتلك العقود وأنه خائن بطبعه حسب ما وصفه رسولنا الكريم.

بطولات تتجلى

لقد ضرب الشعب الفلسطيني مثالًا رائعًا للصمود والمقاومة والتي تجلت منذ اللحظة الأولى لبدء هذه الانتفاضة،

فما أن اشتعلت نيرانها حتى بدأ الشعب يظهر مخزونه الدفين من أعمال بطولية شملت جميع فئآت المجتمع من رجال نساء شباب وحتى كبار السن الذين لازمهم الحجر والمقلاع لهذا السن،

كل عمل نضالي لشبل من أشبالها أصبح اسطورة تاريخية يتغنى بهاالجميع..

كل تضحية قدمتها حرائرها في الميدان تمثل وسام شرف يزين جبين الوطن..

كل قطرة دم سالت من شباب الثورة صاغت قصة وحكاية هذه الأرض التي اشتاقت لدماء ابطالها الثوار والتي يفوح منها عبير هذا المجتمع المناضل الأبي،

نساء مقدسيات.. قائمة سوداء بنظر المحتل

سلطات الاحتلال تصددر اليوم قرار بمنع بعض النساء المقدسيات من الصلاة في الاقصى وادراج اسمائهن ضمن القائمة السوداء فعلا امر مثير للضحك
الا يعلمون أن وجودهم على ارضنا وبجوار اقصانا هو الذي يمثل الجانب المظلم من حياتنا..

فهم بالفعل شعب لا يعرف الا اللون الاسود الذي يعكس اسوداد قلوبهم وجهل عقولهم واختفاء ضمائرهم وحقد دفين في صدورهم..

ولا أقول ستسود حياتهم على ايدي الثائرين والثائرات بل سيجعلونها بالألوان بفنون القتال المتنوعة التي ستنصب عليهم وتكبدهم خسائر تطال حد تفكيرهم
جعل الله كل ايامهم سوداء كسواد زيهم السكناجي المعتم..

جيل الثورة

لقد ألحق جيش الاحتلال بالفلسطينيين اكثر الصور ايلاما وأشدها بشاعة بطرق القتل المختلفة أفعال بعيدة كل البعد عن الأنسانية وهذا يدل على تخبط العدو وعشوائيته وطبيعته العدوانية وكأنه أراد أن يثبت بهذه الأفعال انه أكثر الشعوب قدرة على ارتكاب أشنع أنواع القتل والتعذيب والتنكيل على وجه هذه الأرض
فلا إنسانيته لا يمكن أن تنافس ولكنه يجب أن يوقن تماما أن اسطورة الجيش الذي لا يقهر قد وئدت ودفنها الفلسطينيوون بالتراب فقد قهروا على يد شيوخنا وآبائنا..

اقحوانة فلسطين الجريحة "إسراء عابد"

يا أقحوانة فاح عبيرها لتشتمها السائرات على الدرب..

يا نرجس أبهى بها الزمن اضنت الفؤاد ومزقته ارب..

لك التحية من فلسطين خالصة مغلفة بالشوق والحب..

يا زهرة الزهرات في أرض الرباط..

طالتها رصاصات غدر من كل صوب..

صرخت بأعلى الصوت إنّي مسالمة..

والعجم يسمع صوتها والعرب..

باتت تلوح بأيد للجموع ثائرة هبوا عليهم أعلنوا الغضب..

حاصروها كأنّها تحمل رشاش محارب..

فأبصروها نظارة سحقا لهم بني صهيون..

اسراء تصرخ من قريب:"يا اخوتي اوصيكم فلسطين"..

وأطفال لي ثلاثة تركتهم بعمر الزهور..

تصرخ وما من سامع والوجد اضحى قتيل..

أرض تودّع وسماء تبارك

في هذه الأيام المباركة والتي عادت علينا بالخير الكثير، الذي غمر ارضنا بشهدائها وجرحاها وسمائنا بأمطارها

فالسماء تبكي فرحة لاستقبال شهداء فلسطينيين قادمين إليها، شهيدا يتلوه شهيد وهي تهلل مستبشرة بقدومهم، وملائكة تتحضر لزفافهم في عليين

وأرض تبكيهم مودعة ومفارقة وربما عزائها بأن خلفهم أبطال، آخرون باﻵلاف تنهل بهم فلسطين يستعدون لذات المصير،

ولأنها أرض مباركة استدعى ذلك أن تباركها السماء بعطاء لا ينقطع فكانت رشات المطر تمثل رضاء أهل السماء عن فعل أرض الرباط..

وتضحيات أبطالها صغيرهم قبل كبيرهم انثاهم قبل ذكرهم قراهم قبل مدنهم..

جامعة بيرزيت النضالية

هي جامعة التظاهرات وجامعة الاحتجاجات ودائمة الحضور في الميدان النضالي،

وهي الجامعة المقاومة الأولى في فلسطين،

فهي دائما مبادرة في تخريج جيل واع سياسيا مثقفا مقاوما..

كذلك تلعب الدور الأبرز بأن تكون القضية الفلسطينية حاضرة بين مختلف العلوم التي يتدارسها طلابها..

فتقدم على تكثييف الندوات والمحاضرات التي تتحاكى عن التاريخ الفلسطيني والصراع العربي الإسرائيلي..

وهذا ما يعكسه طلابها في الميدان..

فقد كان لها الشرف بان ودعت طلبة شهداء أمثال ضياء الطويل في انتفاضة الأقصى المباركة..

جسدي محتجزًا

لسان حال جسدك شهيدنا فادي علون يقول: جسدي محتجزًا".

لأجلك يا بلادي ضحيت بروحي وحياتي فكيف لي أن اهتم بهذا الجسد ما دامت الروح سالمة في عليائها!

فأينما وجدت فهي أرضي ووطني فسلام على جسدي في 48 حتى وإن كان محتجزا وسلام عليه إذا عاد إلى مسقط رأسه..

فنحن شعب لا نقدس الجسد أما هم فهم شعب يمجد الجسد ويقدس الحياة..

فاللهم ارزقهم جيلا يحرمهم أجسادهم وأرواحهم ويحرمهم دنيا هم متمسكون بها..

وليعلم العالم أننا نهدد أمنهم سواء أكنا أحياء أو أموات وهي الفكرة التي فهمها الصهاينة ولذلك يقدمون على احتجاز أجساد شهدائنا..

Pages



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play