Jump to Navigation


في مخيم الأمعري..عائلة بلا معيل تُركت فريسةً للفقر والمرض

معاناة عائلة محتاجة

محمد مرار

زمن الخير، خاص زمن برس: "الرطوبة قتلتنا، وفش خزانة، ولما ييجي حدا ما بعرف وين أقعدوا، حتى ما في كراسي". بهذه الكلمات بدأت المواطنة امتثال بسام فليفل (42 عاماً) حديثها معنا اليوم خلال زيارتها وأبنائها في منزلهم الذي يعانون فيه ظروفاً صعبة بمخيم الأمعري في محافظة رام الله.

5 أشخاص هو عدد الأفراد الذين يعيشون في المنزل الذي تآكلت جدرانه ويخيل للناظر إلى سقفه أنه لن يصمد طويلاً، عدا عن افتقاره لأي أثاثٍ كأسرةٍ ينامون عليها، أو خزائن يضعون فيها ملابسهم بدلاً من وضعها على شرفةٍ المنزل ليلاً ونهاراً كما هو الوضع الآن.

وتقول امتثال أن حالها كان صعباً هكذا منذ سنين طويلة، إلا أن الأمور ساءت أكثر بعد أن تعرض زوجها وابنها للسجن بتهمةٍ جنائية قبل عامٍ ونصف، فأصبحت الأسرة جميعها بلا معيل، يؤمن لهم قوت اليوم بعد أن كان الأب (بسام فليفل 55 عاماً)  يعمل على "بسطة" لبيع الخصار في المخيم.

ورغم الوضع السيء للمنزل إلا أن امتثال أخبرتنا أنه الآن في حالته هذه، أفضل بكثير مما كان عليه قبل عدة أشهر، قبل أن تقوم وكالة الغوث بتصليح بعض مشاكله على نفقتها، حيث لم تكن أرضيته مغطاةً بالبلاط، ولم يكن هناك حتى باب رئيسي يفصل بين المنزل والشارع.

أصغر أفراد العائلة هو حسن (11 عاماً)  ويعاني من إعاقةٍ في النطق إضافةٍ لسلوكٍ عدائي تجاه الآخرين، ما يجعله بحاجةٍ لرعايةٍ خاصة، في ظل افتقاره الآن حتى للرعاية الطبيعية التي قد يحتاجها أي طفلٍ عادي.

أما شقيقه محمد (12 عاماً) فهو يعاني من إعاقةٍ في قدمه سببها خلع ولادة، وضاعفت قلة الرعاية الطبية من حالته.

وتتابع امتثال قائلةً:" بدي حدا يدهن البيت، بدي تخوت يناموا عليهن الأولاد" ويقاطعها الطفل محمد ويقول:" نفسي يكون عندي كل اشي، مصاري، وأكل، ونفسي أًصير دكتور لما أكبر".

ولم تقتصر معاناة امتثال بالظروف الصعبة التي تعيشها في المنزل وعدم وجود معيل لأسرتها، بل إنها تعاني أيضاَ من آلام في رجلها، نتيجة اصابتها برصاص الاحتلال في الانتفاضة الثانية، وتطورت الإصابة لتسبب لها مرضاَ جلدياً.

وتضيف:" انا ما بشتغل لإني عاملة عملية في اجري، وطول الليل بتموتني وجع وأنا أحك فيها".

 

* زمن الخير قدمت مساعدة متواضعة للعائلة، وللراغبين بالمساعدة من أهل الخير الرجاء التواصل مع العائلة مباشرةً عبر الرقم التالي 0597086910

* في شهر رمضان المبارك وكالة زمن برس الإخبارية تفتح نافذة زمن الخير لدعم العائلات التي تعيش أوضاعاً صعبة غردوا عبر #هاشتاغ #زمن_الخير وشاركونا في الوصول إلى عائلات محتاجة. ...معكم نحو الخير.

للاطلاع على مزيد من الحالات http://zamnpress.com/social-responsibility

 

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play