Jump to Navigation


بريطانيا تخطط للانسحاب من المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان

 

لندن: تخطط بريطانيا للانسحاب من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بعدما اتهمتها بعرقلة ترحيل من تصفهم بوعاظ الكراهية والمجرمين الخطرين والسماح لهم بالبقاء على أراضيها.

ونقلت وكالة "يو بي آي" عن صحيفة "ميل أون صندي" اليوم الأحد بان وزيرة الداخلية البريطانية، تريزا ماي، تريد سحب عضوية بلادها من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان قبل الانتخابات العامة المقررة عام 2015، بعد فشل المحاولات التي بذلتها حكومة بلادها لإدخال تعديلات على المعاهدة العام الماضي.

وأضافت أن الخطوة التاريخية التي ستعلن عنها ماي لن تمكّن المحاكم الأجنبية من التدخل في العدالة البريطانية، في أعقاب قيام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بمنع تسليم رجل الدين الأردني الفلسطيني الأصل عمر محمود عثمان، المعروف ب "أبو قتادة"، ومنح السجناء البريطانيين الحق في التصويت.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزيرة الداخلية ماي تريد من وراء الخطوة منح المحكمة الأسمى البريطانية الكلمة الفصل في البت بالاستئنافات النهائية وليس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ، لكن نائب رئيس الوزراء البريطاني وزعيم حزب الديمقراطيين الأحرار، الشريك الأصغر في الحكومة الائتلافية البريطانية، أكد بأنه سيستخدم حق النقض ضد هذه المبادرة.

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أُنشئت عام 1959 بعد الحرب العالمية الثانية لمنع التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان، ومنحت أصحاب الشكاوى حق الوصول المباشر للعدالة على المستوى الأوروبي.

وقالت "ميل أون صندي" إن المنتقدين في بريطانيا يعتبرون أن المحكمة لم تعد مناسبة ولا يملك قضاتها أي خبرة قضائية بشأن بلدهم.

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play