Jump to Navigation


جامعة القدس تحتفل بتخريج طلبة الدفعة الأولى من "الفوج السابع والثلاثين"

أبو كشك: انجازات خريجينا المبهرة هي المعيار الذي نعتمده في قياس ادائنا
أبو كشك: انجازات خريجينا المبهرة هي المعيار الذي نعتمده في قياس ادائنا

زمن برس، فلسطين:  

قريع: الظروف التي ولدت بها جامعة القدس مكنتها أكاديمياً ووطنياً

القدس | احتفلت جامعة القدس، اليوم الجمعة، بتخريج الدفعة الأولى من "الفوج السابع والثلاثين"، في الحرم الرئيس، وذلك بمشاركة رئيس مجلس أمناء جامعة القدس دولة الأخ أحمد قريع، وسعادة رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وأعضاء مجلس الأمناء ونواب الرئيس وأكاديميين، وممثلي المؤسسات الرسمية والمجتمعية والإعلامية المختلفة، والآلاف من أهالي الخريجين لكليات "الطب البشري، طب الاسنان، الصيدلة، المهن الصحية، الصحة العامة، كلية القدس بارد، العلوم والتكنولوجيا ونجاد زعني للهندسة".

واستهل الحفل بآيات من الذكر الحكيم، والنشيد الوطني، ونشيد جامعة القدس، تلى ذلك كلمة رئيس مجلس الأمناء معالي الأخ أحمد قريع أبو العلاء متحدثاً عن جامعة القدس وعراقتها ورفعتها الأكاديمية، قائلا: "" أود أن احدثكم قليلاً عن هذه الجامعة العريقة، التي أقيمت في القدس وتشرفت بحمل اسم القدس، وذلك قبل نحو أربعة عقود حافلة بالعطاء والتميز والانجاز، الى أن أصبحت اليوم قلعة أكاديمية فلسطينية يشار لها بالبنان، ومؤسسة وطنية عالية الهمم".

وأشاد أبو العلاء بتميز جامعة القدس وخلقها لبيئة علمية ثقافية تحض على الابداع والابتكار، ومؤكداً أنها رغم أصعب الظروف وأقسى التحديات، استطاعت أن تثبت نفسها أكاديمياً ووطنياً، وأن تتبوأ المرتبة الأولى بين الجامعات الفلسطينية وفقاً لأحدث التصنيفات الدولية.  

وبارك أبو العلاء للطلبة الخريجين وذويهم التخرج، متمنياً لهم المزيد من التقدم في رفعة بلدهم، وبمستوى يليق باسم جامعة القدس.

وهنأ أ.د.عماد أبو كشك في كلمته الخريجين وذويهم على هذا الانجاز وبلوغهم هذه المرحلة الهامة، وقال: "نحتفل اليوم بتخريج كوكبة متميزة من طلبة جامعة القدس جامعتكم في بيت المقدس وأكنافه، حارسة المسجد الأقصى وقبة الصحرة المشرفة، هذه الجامعة التي حرصت دائماً على تقديم البرامج الأكاديمية المتميزة بكل المقاييس، وبمنهجية وخطط واستراتيجيات طويلة الأمد نابعة من نظم ومعايير وضعت بمشاركة وتفاعل بين كافة مكونات العملية الأكاديمية".

وأضاف، "إن جامعة القدس أضحت اليوم من أقوى الجامعات على مستوى المنطقة العربية بأكملها وباتت بجهد العاملين فيها وانجازات طلبتها تحظى بمكانة دولية رفيعة بين نظيراتها وشركائها"، الأمر الذي لا يدلل عليه التصنيفات التي تجريها المؤسسات الدولية فحسب، بل تثبته الانجازات المبهرة التي يحققها خريجو جامعة القدس على الصعيد المهني والمجتمعي، باعتباره المعيار الموضوعي الاهم الذي تستند عليه جامعة القدس في تقييم ادائها وقياس نجاعة خططها وسياساتها، ذاكراً على سبيل المثال النجاحات الباهرة التي يحققها خريجو كليتا الطب والصيدلة في امتحانات المزاولة التي فرضتها السلطات الاسرائيلية عليهم للعمل كشرط للعمل في مدينتهم، ليحقق طلاب الطب نسبة نجاح فاقت الـ96%، ويحقق خريجو الصيدلة نسبة نجاح بلغت 100%،  وهي نتائج فاقت باضعاف نسب النجاح التي يحققها خريجو الجامعات الأوروبية وحتى الإسرائيلية. .

وأكد أ.د. ابو كشك على ان بناء الأنسان الفلسطيني، وتعزيز التفكير الابداعي لديه، وتعميق ثقافة الابتكار بين هذا الجيل الواعد من طلبة جامعة القدس، واكسابهم المهارات لخوض سوق العمل بفاعلية وتأثير، هو ما يحتل رأس اولويات جامعة القدس، والتي تنفذها من خلال برامجها الاكاديمية التي تستجيب لهذه الحاجات، ومن خلال العديد من البرامج المجتمعية الخلاقة التي تسعى الى تعزيز صمود القدس واهلها، آخرها حاضنة الابداع والابتكار التي تؤسسها جامعة القدس في قلب شارع صلاح في القدس في مقر سينما الحمراء سابقا، والتي ستفتح ابوابها قريبا للشباب المقدسي، لتساعدهم على تطوير ابتكاراتهم وتحويل ابداعاتهم الى مشاريع حيوية تدفع بعجلة النشاط الاقتصادي في القدس، وتقدم حلولا خلاقة للعديد من المعضلات التي تواجه مجتمعنا.

وفي نهاية كلمته هنأ أ.د.أبو كشك الطلبة وذويهم التخرج، قائلاً: "خريجو جامعة القدس أنتم الرصيد الإستراتيجي لوطنكم فكونوا كما عهدناكم مجتهدين ومتميزين.

وفي كلمة الطلبة الخريجين قالت الطالبة أصالة سلهب من كلية الصيدلة: "التحقت بجامعة عظيمة ليست كأي جامعة، جدار فصل يحيط بها واحتلال غاشم يكدر صفو حياة طلابها، إلا أن جامعة القدس فتحت لي جميع أبوابها،  وقدمت لي الكثير من الفرص التي كانت انطلاقة لتحقيق حلم تمنيته.

وقدمت شكرها إلى أسرة جامعة القدس ممثلة برئيسها وكادرها الإداري على ما قدموه من خدمات تدلل صعوبات المرحلة أمام الطلبة، وإلى عمادة شؤون الطلبة على جهدها الدؤوب والمتواصل في إثراء الحياة الطلابية بكل ما من شأنه أن يصقُل شخصياتهم.

وأضافت، " زملائي وزميلاتي، آمنوا بأحلامكم عند مروركم على هذه المنصة لاستلام الشهادة، لا تنسوا أوطانكم، فنحن صناع الغد، لا تكونوا حاملي شهادات فقط، ولا تمروا مرور الكرام سريعاً، فالتاريخ يا أعزائي لا يذكر إلا أصحاب الهمم".

وتخلل الحفل فقرات فنية وغنائية تراثية قدمها كورال جامعة القدس، وفرقة أصايل للتراث الفلسطيني.

وكرم معالي الأخ أحمد قريع، وأ.د.عماد أبو كشك الطلبة المتفوقين، تلاه توزيع الشهادات للطلبة المشاركين.

فيما كرمت الجامعة الأسير الحالي الذي يقبع في سجون الاحتلال ظافر الريماوي خريج جامعة القدس- دراسات عليا، كما وتم تكريم الطالبة نور العموري التي وافتها المنية قبل أن تنهي متطلبات تخرجها في تخصص اللغة الانجليزية، وكذلك كرمت الجامعة  الطالبة المتوفاة أفراح سقف الحيط تخصص التمريض، وذلك من خلال ذويهم.

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play