Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


حقيقة تصريحات قادة حماس في المهرجانات

بقلم:

يصرحون لعامة الشعب امام عدسات التلفزة بأنهم يعدون العدة لمقاتلة إسرائيل، ويمررون لإسرائيل رسائل التطمين بالتزامهم بالتهدئة من خلال الوسطاء والعرابين .
وأما المريدون فيفركون ايديهم ابتهاجا  ومباهاة امام الناس . معتقدين أن حماس ما زالت على مقاسهم ؟

ويدافعون :
ان قادتهم لا يكذبون على الناس وأن حماس تعد نفسها لضرب اسرائيل .
ولكن حماس قطعت صلتها بمن يدعمون مقاومتها كسوريا وايران وحزب الله وربطت نفسها مغ عرابين يريدون تدميرها وتحويلها إلى اسم فارغ مثل السعودية وتركيا وقطر .

فإذا كانت حماس تعد العدة لمقاتلة اسرائيل في حرب تقليدية ، فما كان على قادتها البوح بهذا السر الثمين وتقديمه مجانا للعدو .
وإذا كانت لا تعد العدة فلماذا التدليس على الناس والأتباع والمريدين؟؟
هذه حقيقة موقف حماس كما ابلغته لوسطاء السوء .

نسخا عن موقع واللا العبري .
: " بعد تصريحات نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هينة في نهاية الأسبوع الماضي، وغيره من القياديين الذين أعلنوا استعداهم لمحاربة إسرائيل، نقل موقع إسرائيلي رسالة تطمين عن مسؤول رفيع في الحركة لم يكشف عن اسمه.

وذكر موقع "واللا" العبري، أن مسؤولا رفيعا في حركة حماس بعث برسالة مطمئنة إلى إسرائيل، قال فيها إن الحركة لا تنوي المبادرة إلى شن هجوم او حرب ضد إسرائيل.

وتابع القول "موقفنا واضح، لا نريد التصعيد ولا نريد الحرب. ليست لدينا نية في الوقت الحالي او في المستقبل بفتح حرب، ومن ناحيتنا فإن هذا الخيار ليس مطروحا على الطاولة".

كما كشف المسؤول، أن حماس ابلغت الأمر نفسه لوسطاء من قطر وتركيا ولمبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط الذي التقى مع قادتها في غزة. واضاف بهذا الخصوص "قلنا لكل هذه الجهات، بشكل واضح جدا، نحن لسنا معنيين بالحرب، وإنما نريد التهدئة والهدوء".

وتطرق المصدر إلى إطلاق القذائف من قبل التنظيمات السلفية، وأكد ان حماس تسيطر على الأرض، وقال: "صحيح انه يتم إطلاق النار أحيانا، لكنه مقلص جدا، ونحن نسيطر بشكل عام على الوضع لدينا".

وحول تصريحات هنية أن حماس تعد الانفاق وتجرب الصواريخ، قال المصدر ان "هذا التصريح جاء في جنازة شهداء الجناح العسكري جراء انهيار النفق، لكن هنية نفسه قال في أكثر من مرة انه ليس معنيا بالتصعيد".انتهى الإقتباس

نعم حماس مع التهدئة وقد بذلت جهودا جبارة للوصول على هذه الحالة ولكنها تريدها تهدئة من الطرفين .

إنها تدفع بالوساطات وتتلقى وعودا كاذبة من العرابين الكذابين .
يعدونها ببذل مسعاهم عند اسرائيل كي تكون تهدئة من الطرفين دون فعل حقيقي لأن هؤلاء العرابين هم من طرف  إسرائيل وفي حلفها وفقط يريدون الزج بحماس في دائرتهم وخنقها . أي خنق حماس المقاومة وتسمين حماس المتهالكة دون المساس بمنزلة سلطة الحكم الذاتي .

 

.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play