Jump to Navigation


علي حسن

Subscribe to علي حسن

يا جبل ما يهزّك ريح!

من على شرفة المنزل سطرت كلماتها.. ونثرت ايقونتها على الملأ  وقالت ما في نفسها بالقلم ماعجز عنه اللسان المتلكيء بالحرف  ..

لمن خلف القضبان!

لمن خلف القضبان أقول ..
وأكتب ما في القلب غرام ..
واكتب كلماتي سطور ..
وما في الخلد ينطق من أحلام ..
واسدي تحيتي لمن هوا ..
خلف القضبان ومحبتي بالتمام ..
ولمن ليلهم هوا النهار ..
ولا نوم في اقفاص الحرام ..
ومن القلب لهم شوق ..
ومن الفؤاد له عشق الوطن بانسجام ..
وسهر في عالم الأقفاص طويل ..
وليل لا يعرف لون ولا هوى الانسام ..
ومن حر إلى زمهرير ..
وانوف شامخه لها منا السلام ..
وسلام من سلام الوطن ..
ومن عليه عطر الحديث والكلام ..
وفي كل يوم مبارك لهم ..

اشتكى السجان من السجين!

اشتكى السجان ..
اشتكى السجان من السجين ..
وما اشتكى له قيد ..
وقلم يرسم على الجبين ..
يسطر حروف الإسم عتيد ..
واغلال في المعصم تتلألأ ..
وما القيق للقيد هوا العنيد ..
وما إضرابه بحرب صمت ..
تجاوزت حروب عوالم عبيد ..
وقد ينظره الناظر وما به قيد ..
فاساور من ذهب وللقادم عيد ..
فيه بركات من رب في علاه ..
وشموخ مع كبرياء الوجه سعيد ..
وقيق اليوم له السجان انحنى  ..
والتاريخ هوا سجل العصر عقيد ..
ومنارة في البطولة ومدرسة ..
وقمر يداعب ابجديات الحرف معيد ..

سطور في عيون الوطن!

نظرت في عيونك يا وطني..ادمعة فيها نديه..
ودمعة في عيون طفل..ولؤلؤه بين جفني صبيه..
ورائحة المسك بين اهدابك..لك ولي هديه ..
وطائر الحسون يزغرد بسماك وأغنية النصرحيه..
وشباب ينظر بأطراف العيون وآخر بيده سكين وصيه..
واخر يحمل مقلاعه وحجر أعده سيدة بكريه ..
وشيخ لعب دوره..في ثورة الشارع والهوية ..
يناور جند خنازير..فيهم الجبن..ولابكاء الوليه..
وسيدة الأرض..أمنا الطهور..تمنح الروح وحياة الهيه..
وبثوبها المزركش تقول..أنا و خيوطه نسجت أغنيه..
وفي ساحة الميدان..كانت لاتراوح المكان..
فلا هي انس .. ولا هي جنيه ..

على صخرة الحقيقة يتحطم القيد وينكسر!

وتستمر الحياة رغم ... ؟
وتستمر الحياة على أنغام وصوت الرصاص ..
وتستمر الحياة على رائحة الغاز المنبعثة من
قنابل مسيلة الدموع ..
وتستمر الحياة على رائحة الدم والدمار ..
والاعتقال الهمجي الغير مبرر ..
وتستمر الحياة رغم قساوة الحياة ..
ورغما عن الحياة نفسها العنيدة والتي واجهت
ولا زالت تواجه ماهو الاعند منها .. والذي تخطى
الصعاب وقفز بقوته من على العقبات ..
وهم يظنون أنه قد سقط..ولم يعد بوسعه
الوقوف من جديد ..
وكيف يكون معنى النهوض بعد السقوط ..
إنه الدرس الذي يجب أن يتعلمه الآخرون من

من حروف الصباح!

من حروف الصباح والحرف ما زال فيه يسعى ..
وصباحك من صبح الوطن وصبح لا بغيرك أحلى ..
ويلي خدوده ورد والورد من غير العيون مايحلى ..
وجمال سبحان الخالق صور وما دونه سوى ..
والقلب حب ما في غدر وعهد للأرض ما يدنى ..
والقمر من لون السهر والعمر دون الشمس ما يسوى ..
والشعر حرف وسطر والاسم بتول واله معنى ..
والسما من غير نجومه..
ولا الليل من دون خليله يسمى ..
والحلو حلاة الروح والنظره هي أحلى ..
ونظاره لبست العيون لتزيد الحلى احلى ..
والاسم من القرآن وكل حرف فيه أسمى ..
والشعر على لسان الشاعر والاسم له مغنى ..

الوطن والشعب رموز!

سألت النفس بما تفكر ..
وسجلت الحروف تدويلا ..
وحروف جل معانيها ..
ورموز في الوطن هي تنويرا ..
ودفاتر للقاريء ومافيها هرم ..
واوراقها هي تذكيرا ..
وهرم الوطن يعلوا بذكره ..
والأيام له خير تسجيلا ..
وجيل اليوم من الماضي ..
هو نسل للفعل والتفعيلا ..
وفعلهم يسجله الزمان ..
واليوم به الشارع تحويلا ..
ولسان ينطق بالاسم ..
ورموز وما فيه من تبجيلا ..
رموز هي لنا ولكم ..
وبكم والوطن للعالم ترميزا ..
وعالم و مافيه قذارة ..
وجهل بالتاريخ أم هو تجهيلا ..

رسالة السماء إلى الأرض المباركه!

هي رسالة السماء..ووعد من الله تعالى للمؤمنين والمرابطين على الأرض..  اللذين عاهدوا الله فكانوا لله على العهد والوعد..فلبو النداء..نداء الواجب.. ونداء الدين..وبعقول نيره..وصدق القلوب.. وحرارة الروح التي تعبق بروح الإيمان بالحق المغتصب.. وعشق الشهاده المفقوده..والممنوعه إلا عند هذا الشعب العظيم بعظم أرضه الطهور.. 

جعلوك شهيدًا!

جعلوك شهيدا ودون أن يدروا..
وما الشهادة إلا ما فيه يداوينا ..
هي شهادة فرح القلوب ..
ورغم ما فيها من دموع ماقينا ..
هي فرحة ومنحة رب العباد لنا ..
ودمع وحبات الندى عالخد تجارينا..
فيها فرح للقلوب وما فيها ..
ومن متسابق على الشهادة ينادينا ..
فيها عزّ وجمال للوجوه وإن وجمت ..
وفيها نذير شؤم للعدى ومعاديها..
هي فينا ومنذ الأزل ..
وأجيال تعقبها أسماء في معالينا..
هي لا تعرف لها زمن ولا وقت ..
والزمن والوقت متروك بأيادينا ..
وشهيد اليوم إسمه وطن ..
وغدا سجل وكل يوم للشهادة تسجيلا ..

رثاء وطن!

بكت العيون وما بكائها ..
ومن القلوب نزف لامانينا ..
ونزف للروح والجرح في معانيها..

Pages



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play