Jump to Navigation


بالفيديو: هل أخفت إسرائيل خسائر عملية شبعا؟

اسرائيل

محمد مرار

(خاص) زمن برس، فلسطين: في بيان إعلان مسؤوليته عن هجوم مزارع شبعا الأخير، قال حزب الله إنه استهدف دبابة إسرائيليية مما أدى لتدميرها وإصابة من فيها، ولكن بيان جيش الاحتلال، ادعى أن العبوة الناسفة انفجرت خارج الموقع ال‘سرائيلي، وأنها لم تلحق أضراراً بالدبابة المستهدفة ولم توقع إصابات، وبعد يومين من الهجوم فقط تم الإعلان عن مقتل ضابط في جيش الاحتلال وإصابة آخر بانفجار قذيفة هاون بسب خطأ وقع خلال تدريبات في قاعدة بتساليم، دون أي توضيحات حول الخبر، وهو يطرح تساؤلاً :" هل أخفت اسرائيل خسائرها في هجوم شبعا؟".

زمن برس توجهت بالسؤال إلى أنس أبو عرقوب الخبير في الشؤون الاسرائيلية، الذي لم يستبعد  لجوء جيش الاحتلال إلى إخفاء خسائره البشرية خلال هجوم مزارع شبعا الأخير أو في أي عمليات أخرى.

وأضاف أبو عرقوب" أن إسرائيل ربما لجأت لإخفاء خسائرها في هجوم مزارع شبعا الأخير لإعفاء نفسها من الرد على الهجوم الذي قد يؤدي لموجة تصعيد جديدة في مواجهة حزب الله ولتفادي أي انتقادات من جانب الإسرائيليين قد توجه للحكومة في حال امتنعت عن توجيه ضربة قاسية لحزب الله رداً على مقتل الضابط".

واستذكر أبو عرقوب، حالة للتدليل على احتمال  إخفاء إسرائيل لسقوط جنود في هجوم شبعا بالقول " قبل نحو عام أقر جيش الاحتلال، لذوي الجندي الإسرائيلي بارك شرعبي، أن ابنهم لم يقتل كما قال لهم خلال حادث سير، وإنما قتل أثناء مشاركته في عملية خاصة داخل دولة عربية".

وأضاف أبو عرقوب"قتل الجندي باراك شرعبي، وأصيب سبعة جنود آخرين خلال عملية سرية نفذها جيش الاحتلال في عمق دولة عربية، قبل أكثر من ثلاثيين عاماً وعندما سلم الجيش جثة الجندي لأسرته قال لهم ولدكم قتل بحادث سير،  وقبل نحو عام كشف الجيش للأسرة أن باراك قتل خلال عملية خاصة".

 

 

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play