Jump to Navigation


في الفراق

في الفراق

 

 

لملمتي مفردات الذاكرة

جعلتني أُسمي الحياة سيرةً

خصصتُ ساعات أعذل لأجلها أوهام الحياة 

نسجت شعراً من لَدُنك وصفاً 

فشربت حب الحياة من يدك كأساً 

أجللت اسمك لذروة البدر حيرةً

كهل أنا بعد حلول الفراق فجأةً

فما كان الفراق إلا للحب مصيبةً 

دمعًا هي ذرفت العين للفراق مجيبةً 

مُولَعٌ أنا ، سال مني فيض الحنين غزيراً 

ميتمٌ انا لعشقك ، اَحَصَدَ شعري غير وصفك محبةً 

فطرزت كلمات شعري من حروف اسمك بعد لوعة الحب مجيئة

كلمات احتسها العاشق بعد مرور الأقحوان بين النسيم حيرةً

كلمات تأثر بين كل نطفةٍ خلفها جمالك 

ترسل للدهر اسير حبك رسائل تحمل اسمي وقصدت قلمي 

وما كان الدهر بمكارُ 

فعاقلٌ من كان لجمالك بمجامله 

جمالك يا بنت عرفه الدهر ليغازله 

يوماً ،، أعلن الدهر عن وَسَامَة فتاةٍ فهبت لأجلها قوافله

ما أعلن عليك الحب الا كاتب الشعر وهو ليس بشاعره 

هب كل القوم يفديهم قولك وقائله 

فما كان خير البر إلا بعاجله 

ولا هب الخير علينا بقاوفله 

سائل انا يهذي القوم بنعائمه

فأنصتي حبي ليس هدية فردي علي بمقابله

التدوينات المنشورة تعبر عن رأي كتابها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي زمن برس.


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play