Jump to Navigation


مسؤول بريطاني: غزونا العراق لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

 

لندن: اعترف نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق جون بريسكوت بأن غزو العراق لا يمكن تبريره وكان قراراً خاطئاً.

وقال بريسكوت، الذي حصل على لقب لورد بعد استقالته من منصبه إنه "أيّد الحرب على العراق عام 2003 لاعتقاده بأن الرئيس الأميركي جورج بوش وقتها لديه خطة لتسوية الصراع الإسرائيلي ـ الفلسطيني" وفقاً لما نقلته وكالة يونايتد برس انترناشونال.

يأتي هذا الكلام بعد أن اعترف رئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير هذا الأسبوع بأنه لم يكن يتوقع أن تكون الحياة اليومية في العراق كما هي عليه اليوم حين قرّر المشاركة في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 للإطاحة بنظامه، وقال إن قضية العراق "ما تزال تشكّل مسألة خلافية للغاية، وجعلته يتخلى منذ فترة طويلة عن محاولة إقناع الناس بأن المشاركة في الغزو كانت قراراً صحيحاً".

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play