Jump to Navigation


تنفيذية (م.ت.ف) تجتمع غدا وتعليمات بمخاطبة كافة الدول

تنفيذية (م.ت.ف) تجتمع غدا وتعليمات بمخاطبة كافة الدول

زمن برس، فلسطين:   حذرت الرئاسة، الفلسطينية من مغبة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، مستنكرة تصريحات ما يسمى بوزير الامن الداخلي في الحكومة الاسرائيلية التي دعا فيها لتغيير الوضع التاريخي القائم في الحرم القدسي الشريف.

وقالت الرئاسة في بيان صحفي، اليوم الأربعاء: "ندين هذه التصريحات الرامية لزيادة التوتر وتأجيج مشاعر الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والاسلامية"، مؤكدة أن المسجد الاقصى المبارك خط أحمر لن يقبل المساس به اطلاقاً.

وأضافت، أن الحكومة الاسرائيلية تتحمل مسؤولية الاستفزازات والاعتداءات المتواصلة على الأماكن الدينية في مدينة القدس المحتلة، خاصة ضد المسجد الأقصى المبارك، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل للضغط على إسرائيل لوقف هذه المحاولات والتي إن استمرت ستؤدي إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه أو تحمل نتائجه الخطيرة.

وأكدت الرئاسة، أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس على تنسيق كامل ومتواصل مع الجهات المختلفة ذات العلاقة لوقف الاعتداءات التي يقوم بها المتطرفون اليهود بحماية الحكومة الاسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك، مشددة على أن الشعب الفلسطيني الصامد المرابط على أرضه قادر على إفشال كل المخططات الاسرائيلية الهادفة للمس بمدينة القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية.

في سياق متصل أعلن امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ان اجتماعا تشاوريا ستعقده اللجنة غدا الخميس، وعلى رأس جدول اعمالها ما يجري في القدس وما تواجهه من عمليات إجرامية وهدم للبيوت وعطاءات استيطانية جديدة، اضافة الى القرارات التي اتخذها الرئيس محمود عباس والقيادة في ما يتعلق بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل.

واضاف عريقات ان التصريحات حول عدم وجود اي علاقة لابناء الشعب الفلسطيني بالقدس والمسجد الاقصى وكنيسة القيامة، بالاضافة للضم غير الشرعي للقدس ونقل السفارة الامريكية لها لا يخلق حق ولا ينشئ التزام.

واشار امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الى ان الرئيس عباس وجه تعليماته بمخاطبة كافة جميع دول العالم والمؤسسات الدولية ذات العلاقة منذ ان هدمت المنازل في حي وادي الحمص والتصريحات الاخيرة للمسؤولين الاسرائيلين بشان المسجد الاقصى والجريمة التي ارتكبت صبيحة اول ايام عيد الاضى المبارك.

وحول تصريحات وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان، والتي قال فيها انه يجب تغيير الوضع الداخلي في المسجد الاقصى، اعتبرها عريقات في تصريحات لاذاعة صوت فلسطين، بانها جزء لا يتجزأ من مخطط يهدف الى فرض الحقائق الاحتلالية الديمغرافية والجغرافية على الارض من خلال تطهير عرقي لابناء الشعب الفلسطيني وما تلقاه حكومة الاحتلال من دعم السفير التوراتي لدى اسرائيل ديفيد فريدمان.

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play