فقد ظهر البرازيلي نيمار وهو يحاول الظهور في صورة جماعية للفريق أثناء الاحتفال بالفوز، إلا أن النجم الفرنسي مبابي دفعه بقوة فيما يبدو لإجباره على الخروج من دائرة اللاعبين المنتشين باللقب، وذلك بعد مشادة كلامية بين نيمار وزميله الإيطالي ماركو فيراتي.

لكن في فيديو آخر، يبدو فيراتي وهو يجذب نيمار للوقوف إلى جانب مبابي وباقي الزملاء، في صورة جماعية احتفالية أخرى.

 

 

ولم يكن نيمار ضمن قائمة المدير الفني توماس توخيل، سواء في الأساسيين أو الاحتياطيين، لكنه رافق بعثة الفريق إلى البلد الآسيوي.

ويبدو نيمار (27 عاما) في طريقه إلى الرحيل عن باريس سان جرمان بعدما كشفت تقارير عن رغبته في العودة إلى برشلونة الإسباني، بعد موسمين فقط قضاهما في فريق العاصمة الفرنسية.

وكان مبابي (20 عاما) عبر في تصريح سابق عن رغبته في بقاء نيمار في صفوف باريس سان جرمان، حيث قال قبل اللقاء: "بالطبع أريده أن يستمر معنا. تحدثت إليه وهو يعرف كيف أنظر إليه وإلى موقفه. كل شيء بيننا على ما يرام. علاقتنا قائمة على الأمانة والاحترام. هو يعلم أنني أحترمه وأعجب بأدائه".