Jump to Navigation


تقرير: لماذا ستعرض واشنطن صفقة القرن في هذا الوقت؟

تقرير: لماذا ستعرض واشنطن صفقة القرن في هذا الوقت؟

زمن برس، فلسطين:  بعدما تأكد نشر تفاصيل "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية بخمسة أسابيع، بدأت تشتعل فوضى سياسية في إسرائيل.

إذ اعتبر الكاتب والصحفي السياسي الإسرائيلي "ناحوم بارنياع"، أن توقيت نشر "صفقة القرن"، هو مرساة النجاة لـ"نتنياهو".

وتابع "ناحوم" في مقال نشره عبر صحيفة "يديعوت أحرونوت العبرية" تحت عنوان "صفقة نتنياهو للقرن"، من الواضح أن نتنياهو يريد الصفقة، فالأحداث في واشنطن ستشتت الانتباه عن مناقشات الكنيست حول الحصانة بسعادة غامرة.

وأشار المحلل الإسرائيلي أنه في حال ذهب "غانتس" إلى واشنطن، فسيكون ذلك احتفالاً بين ترامب ونتنياهو، ولكن إذا فعل العكس فسوف يشعران بالحرج ويفقد "نتنياهو" الأصوات.

وحذر "ناحوم" من أن نشر الصفقة قبل الانتخابات، سيغير بشكل أساسي المقاربة التي كانت مقبولة لجميع الحكومات الإسرائيلية، اليمين واليسار حول مبادرات التسوية الأمريكية.

من جانب آخر اعتبر عدد من المحللين والمختصين في الشأن الإسرائيلي، أن تلاعب الولايات المتحدة الأمريكية في موعد نشر خطة "صفقة القرن"، هو تدخل أمريكي في الانتخابات الإسرائيلية.

مشيرين في ذلك إلى أن نشرها قبل الانتخابات الإسرائيلية بخمسة أسابيع، سيعزز مكانة نتنياهو أمام خصومة السياسيين، وسيزيد من فرصته لكسب مزيد من الأصوات.

المختص في الشأن الإسرائيلي عدنان أبو عامر، رأى في الاستدعاء الأمريكي لنتنياهو وغانتس الأسبوع المقبل لبحث صفقة القرن، يتمحور حول ثلاثة حقائق.

وأوضح أبو عامر في منشور له عبر موقع الفيس بوك، أن أول حقيقة لهذا الاستدعاء، هو التدخل الأمريكي الفج في الانتخابات الإسرائيلية لصالح اليمين المتطرف.

فيما تتمثل الحقيقة الثانية بتغييب كامل للفلسطينيين أصحاب القضية؛ وثالثا محاولة لفرض الصفقة على الأرض؛ وعلى المتضرر من ذلك تحضير بيانات الشجب والاستنكار.

حيث تشهد "إسرائيل" منذ مساء أمس الخميس حالة من الترقب الحذر، والانتظار بشغف لما ستؤول إليه الأحداث خلال الأسبوع القادم فيما يخص "صفقة القرن".

المتابع والمختص في الشأن الإسرائيلي سعيد بشارات قال، إن حالة من الفوضى السياسية لأول مرة في إسرائيل، فلا قائد، ولا زعيم، ولا سياسي، ولا عضو كنيست، قادرين على فهم حقيقة ما يحدث.

وأضاف بشارات، "أن بيني جانتس وبعد اتهامه بفقدان الاتجاه، وضعف القدرة على التقدير السياسي العميق، يفكر بالتراجع عن موافقته الذهاب لواشنطن مع نتنياهو، خاصة بعد اكتشافه أن الموضوع منسق بين ترامب ونتنياهو".

وتابع، "ليبرمان استشعر أنه مهمش منذ يومين، وأن الأمور تُلعب لصالح نتنياهو، فخرج بتصريح قال فيه: أن الوقت ليس مناسباً الآن لنشر صفقة ترامب، تستطيع أن تنتظر حتى 3 مارس، علينا التركيز على الحصانة وضم الغور".

 
 

 

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play