Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


مصر ترضخ لطلب إسرائيل بتأجيل التصويت على قرار أممي لوقف الاستيطان

زمن برس، فلسطين: كشف مصدر في البعثة الفلسطينية للأمم المتحدة لـ»القدس العربي» أن التصويت – الذي كان مقرارا الساعة الثالثة من بعد ظهر أمس الخميس بتوقيت نيويورك على مشروع قرار تقدمت به مصر لوقف الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة – قد تأجل «بسبب ضغوط شديدة ».

من جهتها كشفت الحكومة الإسرائيلية أنها طلبت من مصر تأجيل تصويت مجلس الأمن على مشروع القرار. وقال أحد المصادر إن الاتصالات بين الحكومتين جرت على «مستوى رفيع».

في الأثناء دعا الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما لاستخدام الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع القرار، الذي يعتبر الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية غير قانوني، ويطالب بوقفه فورا.

ويقضي مشروع القرار بوقف الأنشطة الاستيطانية فورا في الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة، بما فيها القدس الشرقية. كما ينص على «أن المستوطنات ليست لها أي شرعية قانونية، وتعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي».

ويضيف مشروع القرار أن الأنشطة الإستيطانية أدت إلى تعثر الحل القائم على الدولتين، والذي يعني قيام دولة فلسطينية تعيش بسلام إلى جانب دولة إسرائيل. و»إن وقف الأنشطة الاستيطانية يعتبر أمرا ضروريا لإنقاذ حل الدولتين»، كما ينص مشروع القرار. كما يدعو إلى اتخاذ خطوات عملية فورية لتغيير الأوضاع السلبية على الأرض الناتجة عن الأنشطة الاستيطانية.

ويأتي موقف الرئيس الأمريكي المنتخب ترامب، الذي تبدأ ولايته يوم 20 الشهر المقبل غير مفاجئ خاصة، فقد عين صديقه اليهودي الأمريكي المتطرف ديفيد فريدمان سفيرا للولايات المتحدة في إسرائيل، وهو معروف بمواقفه المؤيدة لتصعيد النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ويعتبر حل الدولتين منافياً للمصالح الإسرائيلية، وبالتالي منافياً للمصالح الأمريكية.

من جهة أخرى طالب رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الولايات المتحدة الخميس أيضاً باستخدام «حق النقض – الفيتو» ضد مشروع القرار في مجلس الأمن الدولي.

ويحتاج مشروع القرار إلى تسعة أصوات إيجابية دون قيام إحدى الدول دائمة العضوية باستخدام الفيتو كي يتم اعتماده. ويعتبر المراقبون أن هذه هي الفرصة الأخيرة للفلسطينيين لتمرير مثل هذا القرار في نهاية ولاية مجلس الأمن الحالية، والتي تضم عددا من المتعاطفين مع القضية الفلسطينية مثل فنزويلا وماليزيا والسنغال وإسبانيا من جهة، ومن جهة أخرى نهاية دورة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي ظلت إدارته تـنتقد النشاطات الاستيطانية لإسرائيل وتعتبرها عقبة في طريق السلام.

حرره:

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play