Jump to Navigation


سابقة فنية في جنين بانتظاركم‎..طلّت، يلالان، نقش ..

بقلم: مجد حثناوي

لم يغب عن أنظار الناس، أو جدران المدينة، إعلانات اقتراب المهرجان في جنين، "لا بأس ببعض الحفلات الموسيقية مع صخب المدينة، فصوت باعة الخضار وأصحاب البسطات لا مانع من أن يختلط مع أصوات المغنيين ووقع أقدامهم " هذا ما قاله البائع أحمد علي عند اقترابه من الإعلان الملصق على باب محالة لمعرفة موعد المهرجان.

أيام قليلة تفصل جنين عن استضافتها لمهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى بتنظيم من مركز الفن الشعبي بالشراكة مع مركز نقش للفنون الشعبية والذي سيقام لمدة أربعة أيام بدءا من تاريخ 2/8 حتى 5/8، في ساحة مدرسة جنين الثانوية للبنين.

بحضور أنثوي سيبدأ المهرجان باكورته باستضافة فرقة براعم الفنون الشعبية الفلسطينية، في مجموعة من الأغاني موجه لكل مرأة، سواء أم أو حبيبة أو زوجة، ليدخلها في حيز الوجود والاوجود، لتكتمل صورتها في عرض"طلّت".

وتنتظر الصحفية دانا الدريدي عرض فرقة طلّت، لتكتب تقريرا عن المرأة وثورتها على ذاتها عن طريق الموسيقى والرقص وتقول "لطالما تابعت عروض فرقة يللان بفارغ الصبر، وأرها مثالا على عنفوان المرأة، وتحررها من قيودها عبر الرقص والموسيقى".

ويتميز اليوم الثاني بحفل تخريج كوكبة من "الدبيكة" التابعين لفرقة نقش للفنون الشعبية، ويقول معتصم ابو فرحة 16عاما الذي ينتظر تخرجه من الفرقة "لطالما انتظرت ذلك اليوم، الذي اتخرج فيه بكامل تألقي في فن الدبكة، وسيكون والدي فخور بي، خاصة أنه لم يكن سعيداً بما يكفي بسبب شهادتي المدرسية، فاخيرا سيكون لي انجاز في حياتي".

أما في اليوم الثالث تطل فرقة "يلالان" للموسيقى والغناء، يلالان تظهر علينا لتعيد جلسات الشيخ أمام الطربية، وسيد درويش، وموسيقى محمد عبد الوهاب، والموشحات الاندلوسية.

وتحدثنا عفاف جواد (22عاما) عن مدى شغفها بأصالة الماضي وتحمسها لاداء الفرقة قائلة: "لا أجد نفسي الا بتلك الأغاني التي تأخذ منا وقتا طويلا في التأمل، وسط عصر السرعة ، فكل شيء حولنا يسير مسرعا، الا صوت الشيخ أمام، وانسيابية الموشحات الأندلسية".

وتختتم فرقة نقش سلسلة العروض في اليوم الأخير حيث عمدت نقش إلى تفعيل مجالات واسعة للشراكة والتعاون، وكانت ثمار هذا التفاعل الثقافي الحيوي ان استضافت جنين مهرجان فلسطين الدولي بشكل دوري من العام 2013 وحتى اليوم.

ويحدثنا مصطفى شتا السكرتير العام لمسرح الحرية في هذا السياق "لم يكن ظهور نقش للحيز الثقافي محصلة صدفة، بل هو تراكم من محاولات شبابية لاستضافة مهرجانات وفعاليات فنية بدأ من الجامعة العربية الامريكية في اشراقات من وطني وصولاً الى مهرجان التراث والشراكة مع مركز الفن الشعبي حتى كان لنقش الحضور الاميز في استضافة مهرجان فلسطين الدولي في نسخته الـ17".

نضال ستيتي من مركز نقش يرى بأن هناك فضل كبير يعود الى الغائب الحاضر مؤسس فرقة نقش للفنون الشعبية (لؤي طافش) والذي يعاقب بحكم اداري في سجون الاحتلال بسبب نشاطه الفني حسب ستيتي، ويضيف ستيتي نحاول ان نخلق رسالة بالاستمرار في النضال الثقافي رغم التحديات والصعاب، وها هي نقش تستضيف هذا الحدث الابرز في شمال الضفة الغربية.

وتستعد الجهة المنظمة للمهرجان (مركز نقش ومركز الفن) عقد مؤتمر صحفي في يوم الأحد القادم موجهين الدعوات الصحفيين للمشاركة فيه لإثراء المحتوى الصحفي والفني للمهرجان.

ومن الجدير ذكره أنه كان من المقرر استضافة فرقة اسكندريلا المصرية في عروض المهرجان بجنين، إلا أنها منعت امنيا بسبب الاحتلال الإسرائيلي، الذي ما زال يستمر في منع دخول كل من يعانق الحرية  "موسيقيا"، متحدياً شعار المهرجان #حرية_الحركة_والتنقل.

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play