Jump to Navigation


صحافة عبرية

Subscribe to صحافة عبرية

كاتبة إسرائيلية: نشيدنا في أبو ظبي يوم ساحر بتاريخ إسرائيل

زمن برس، فلسطين:  قالت دوتان ميلاخ الكاتبة الإسرائيلية في صحيفة مكور ريشون إن "واقعة الاستماع للنشيد الوطني الإسرائيلي "هاتكفاه" (الأمل) في إمارة أبو ظبي يعد من الأيام الساحرة في تاريخ إسرائيل، بعد أن بات مسموحا رفع العلم الإسرائيلي، وترديد نشيدها القومي.

وأوضحت الكاتبة أنه وعلى الرغم أن ذلك من خلال ضغوط مارسها اتحاد الجودو العالمي، لكن المسئولين في تلك الإمارة الخليجية لم يبدوا خيبة أمل أو امتعاض من هذا السلوك الإسرائيلي على أرضهم".

لهذه الأسباب قرر الأردن استعادة أراض مؤجرة لإسرائيل

زمن برس، فلسطين: قالت دراسة بحثية إسرائيلية إن "إعلان الأردن عن إلغاء الملحق الخاص باتفاق السلام حول وقف تأجير الأراضي لإسرائيل يرتبط بجملة عوامل داخلية في المملكة وخارجية في الإقليم، من بينها الوضع الداخلي الاجتماعي والديموغرافي الخطير، فضلا عن زيادة حركة المظاهرات الشعبية الأردنية، وارتفاع حدة الضغط الشعبي على الملك عبد الله لإلغاء اتفاق السلام مع إسرائيل، سواء بصورة كاملة أو جزئية، بجانب الجمود السياسي الحاصل في الساحة الفلسطينية الإسرائيلية ما يهدد الأردن".

خبراء إسرائيليون: إسرائيل في غزة بين المطرقة والسندان

زمن برس، فلسطين:  نقلت صحيفة معاريف عن الجنرال يوآف غالانت وزير الإسكان الإسرائيلي أن "موازين القوى بين الجيش الإسرائيلي إلى حركة حماس هي بمنزلة ألف مقابل واحد، كلنا يعرف ذلك جيدا، لكن أبو مازن يستخدم أبناء شعبه المقيمين في غزة ورقة لتقوية موقعه السياسي داخل الساحة الفلسطينية، مما يتطلب من إسرائيل إبداء الحرص على مصالحها".

وزيرة الرياضة الإسرائيلية تصل أبوظبي

زمن برس، فلسطين:  في زيارة هي الأولى من نوعها لوزير إسرائيلي، وصلت إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، الجمعة، وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف.

قناة2: تحقيق إسرائيلي يكشف النقاب عن حدث خطير شرق غزة

زمن برس، فلسطين:  ذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يحقق في حادث "خطير" وقع بالقرب من السياج الفاصل شرق قطاع غزة قبل أسبوعين، كاد أن يؤدي بأسر جندي إسرائيلي على أيدي المتظاهرين المشاركين في مسيرات العودة.

وأوضحت القناة أنه في الجمعة قبل الماضية اقتحم عشرات الشبان الفلسطينيين السياج الفاصل متسلحين بالأسلحة البيضاء، واستطاعوا التقدم تجاه "المواقع العسكرية"، مستغلين كثافة الدخان المتصاعد من الإطارات المطاطية.

معاريف: صواريخ غزة الأخيرة هي رسالة مزدوجة.. كيف؟

زمن برس، فلسطين:  قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية الخميس، إنه "يبدو أن نار الصواريخ الأخيرة التي لا تحمل بصمات، يعود تخطيطها إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي".

وأضافت الصحيفة في مقال نشرته للكاتب "يوني بن مناحم" أن "صواريخ غزة الأخيرة تبدو رسالة مزدوجة لمصر وإسرائيل"، موضحة أن "حماس والجهاد الإسلامي تحذران إسرائيل من أن بوسعهما في المواجهة القادمة أن تسددا ضربة أليمة إلى الجبهة الداخلية الإسرائيلية".

وزير إسرائيلي: إن لم يعد الهدوء في غزة سنقوم بهجوم شامل

زمن برس، فلسطين:  قال وزير الطاقة الإسرائيلي وأحد أعضاء المجلس الأمني المصغر يوفال شتاينس:"أنا لا أعلم  ماذا سيحدث ولكنني آمل أن نصل إلى نتيجه نهائية  لإعادة الهدوء".

وحاء تعقيب شتاينس ردا على التصعيد الإسرائيلي في غزة، مضيفاً: " إن لم ننجح بإعادة الهدوء سنتجه لهجوم شامل". 

وزعمت وسائل إعلام عبرية أن القصف الإسرائيلي على القطاع جاء ردًا على إطلاق صاروخين من غزة تجاه الأراضي المحتلة، فجر اليوم.

 

 

 

ما دوافع وموانع العملية العسكرية القادمة ضد حماس بغزة؟

زمن برس، فلسطين:  قال خبير عسكري إسرائيلي مخضرم إن "الخلاف حول التعامل مع غزة بدأ يتنامى بين المؤسستين السياسية والعسكرية في إسرائيل، ففي حين أن الجيش وأجهزة الأمن يرون أن التعامل السائد الآن مع حماس في غزة أفضل من عملية عسكرية واسعة، إلا أن الحكومة، وانطلاقا من معطيات انتخابية صرفة، لا تجرؤ أن تقول للجمهور أن هذا هو موقفها، ولذلك تواصل ضبط النفس"

تقدير إسرائيلي في كيفية التعامل مع غزة.. حسم أم احتواء

زمن برس، فلسطين:  تحدث خبير إسرائيلي في الشأن الفلسطيني حول الخيارات المتاحة أمام "إسرائيل" في تعاملها مع قطاع غزة المحاصر، والذي تتصاعد فيه الأعمال الشعبية الرافضة للحصار الإسرائيلي المفروض عليه من 13 عاما، والتي تنذر بمواجهة جديدة.

وأوضح الخبير الإسرائيلي في الساحة الفلسطينية، غادي حيتمان: "سطحيا، ساحة المواجهة بين إسرائيل وقطاع غزة تتضمن كل المتغيرات اللازمة لمواجهة عسكرية واسعة النطاق واحدة كل بضع سنوات".

محلل إسرائيلي: ما مصلحة حماس والسلطة وإسرائيل من تصعيد غزة؟

زمن برس، فلسطين:  قالت دانة فايس، المحللة السياسية الإسرائيلية، إن "عودة التوتر من جديد على حدود غزة هي نتيجة طبيعية لما اعتبرته مثلث الصراع بين السلطة الفلسطينية وحماس وإسرائيل، بسبب تحول أبو مازن إلى عقبة أمام إنجاز أي تسوية تريح الغزيين، ويجعل حماس تخشى فعليا من نشوب أزمة إنسانية دون نجاحها بتحقيق إنجازات، وفي النهاية فإن إسرائيل تتلقى النيران، واليوم يجد زعماء هذه الأطراف أنهم قريبون من اتخاذ قرارات حاسمة".

Pages



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play