Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


شاب سوري يروي كيف هربت عائلته من حكم "داعش"

زمن برس، فلسطين: يروي شاب سوري هرب بعد عامين من حكم "داعش" لبلدة العشارة التابعة لمحافظة الزور شرق سوريا في لقاء مع موقع "ديلي بيست" الإلكتروني ما حدث معه وعائلته خلال تلك الفترة قائلا: "كان كابوساً صحوت لتوي منه".

ولم يمض سوى ساعات على وصول محمد وأسرته إلى تركيا بعد هروبهم من بلدة العشارة التابعة لمحافظة دير الزور، والتي يسيطر عليها داعش. وخضع الشاب لمدة عامين لحكم "داعش"، وقال: "سأروي حكايتي مرة واحدة، ومن ثم سوف أنساها إلى الأبد".

خوف من الانتقام

محمد شاب سوري في بداية الثلاثينات، يحمل شهادة في الآداب، وعمل مدرساً. لم يكشف عن كثير من المعلومات الشخصية خوفاً من تعرض بعض أفراد أسرته، والذين ما زالوا موجودين في بلدة العشارة لانتقام داعش. وأضاف أنه، حتى في تركيا، هو غير آمن على حياته لأن عملاء "داعش" منتشرون في المكان. إذ قتل ناشطون من مجموعة "الرقة تذبح بصمت" في مدينة أورفا التركية قبل شهر داخل منزلهما.

وقال محمد لـ"ديلي بيست" إنه "بعد بضعة أيام على هروبه من بلدته، في يوم 29 تشرين الثاني، قصف الروس البلدة. ودمرت عدة منازل لم يستخدمها الجهاديون قط. وأصيب أيضاً عدد من المدنيين، وقتلت فتاة اسمها مها غازي العبد، وكانت في الخامسة عشر".

وحول كيفية سيطرة داعش على بلدات وقرى مثل العشارة، أجاب محمد: "من الأساليب التي يتبعها داعش عند محاولته السيطرة على منطقة ما، أن يطلب الاجتماع بوجهاء القرية أو المدينة، ومن ثم يرسل وفداً وبينهم انتحاري. وعند وصول وفد داعش، يدخل الغرفة الانتحاري ويهدد بتفجير نفسه بينهم إن لم يتوصل الوجهاء لاتفاق مع وفد داعش".

وأضاف محمد بأن "داعش استخدم أيضاً أسلوب التهديد بإحراق المنطقة أو ذبح كل شخص. واستخدم هذا الأسلوب من أجل السيطرة على العشارة.

وفي آب 2013، جاء وفد داعش للبلدة للتفاوض على شروط استسلامها وخضوع سكانها لهم، أو شن حملة لإحراق الجميع". وأضاف: "لدى إرهابي داعش عدة أسلحة من مختلف الأنواع. إنهم أغنياء وأقوياء، ولذا قرر وجهاء البلدة الموافقة على شروطهم".

وعن طبيعة الحياة تحت حكم داعش، قال محمد: "سرعان ما ارتفعت تكاليف المعيشة، على عكس ما توقعنا. فإن أسرة مؤلفة من سبعة أشخاص تحتاج أكثر من 190 دولار شهرياً، وكان متوسط الراتب الشهري قبل هروبي في الشهر الماضي حوالي 90 دولار. إذ خفض داعش رواتب العاملين، كما أصبح المقاتل يتلقى 200 دولاراً في الشهر فيما كان يتقاضى في2014 قرابة 400 دولار".

وقال محمد إن "الكهرباء لاتتوفر في العشارة سوى لمدة ساعتين في كل ستة ساعات، ويتوجب على كل أسرة أن تدفع شهرياً 4.50 دولار لأمير الكهرباء في داعش، وهو غير سوري بالطبع. ولا يبقى هؤلاء الأمراء في نفس المكان لمدة طويلة، ومعظمهم مصريون أو تونسيون.

وحول حالة ما يسميه داعش دولة، قال محمد أنها هشة وغير مستقرة. وقال إن "الصحافة الأجنبية تضخم قوة داعش ومدى سيطرته على سكان المناطق التي يحتلها. ولا أدري السبب الذي يدعو مسؤولين أمريكيين وسواهم من دول تحارب داعش للمبالغة في تقدير قوته وهيمنته، وربما يعود السبب لتبرير فشل استراتيجيتهم. وفضلاً عن ذلك، يجب على دافعي الضرائب الأمريكيين أن يسألوا حكومتهم عن مصير الأموال التي أنفقت على برنامج تدريب وتسليح قوات المعارضة المعتدلة". 

حرره:

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play