Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


جمعيات استيطانية تهدد بالسيطرة على 3 منازل في سلوان

سلوان

زمن برس، فلسطين: ذكر مركز معلومات وادي حلوة- سلوان، اليوم الأحد، أن جمعية 'عطيرت كوهنيم' الاستيطانية المتطرفة سلمت عائلة سرحان في مدينة القدس، 'بلاغات قضائية' تطالبها بالأرض الكائنة في حي بطن الهوى 'الحارة الوسطى' في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك، وثلاثة منازل مقامة على الأرض، بزعم ملكيتها للأرض.

وأوضح المركز أن البلاغات طالبت عائلة سرحان بالرد على إدعاءات المستوطنين في المحكمة خلال 30 يوما.

وزعمت الجمعيات الاستيطانية أن الأرض تعود لثلاثة يهود من اليمن، كانوا يعيشون ويملكون الأرض قبل عام 1948.

ونقل مركز المعلومات عن مسؤول لجنة حي 'بطن الهوى' زهير الرجبي، أن المنازل تعود لكل من: علي سرحان ونجله محمد سرحان (بناية مكونة من طابقين)، ومحمد ماهر سرحان، لافتا إلى أن مساحة كل منزل تبلغ حوالي 80 مترا مربعا، ويعيش فيها نحو 10 مواطنين، موضحا أن عائلات سرحان تعيش في الأرض والمنازل منذ أكثر من 80 سنة.

وأشار الرجبي، إلى أن العائلات تسلمت 'البلاغات القضائية من المستوطنين' بعد عدة أيام من تسليم عائلة 'أبو ناب' من نفس الحي قرارات إخلاء، ما يدل على سعي جمعية 'عطيرت كوهنيم' وعملها جاهدة للسيطرة على عقارات الحي وتشريد سكانه، وصولا إلى تهويد المنطقة.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، أن منازل عائلات سرحان المهددة تقع ضمن مخطط 'عطيرت كوهنيم' للسيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع من حي الحارة الوسطى في منطقة 'بطن الهوى'، والذي كشف عنه المركز في شهر أيار الماضي بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881، علما أن محكمة الاحتلال العليا أقرت ملكية المستوطنين من اليمن لها.

وبيّن المركز أن الأرض مقام عليها ما بين 30-35 بناية سكنية، تعيش فيها أكثر من 80 عائلة مؤلفة من حوالي 300 مواطن، وجميع السكان يعيشون في الحي منذ عشرات السنين، بعد شرائهم الأراضي والممتلكات من أصحابها السابقين بأوراق رسمية.

وقال المركز، 'إن محاولات المستوطنين للاستيلاء على الأراضي والعقارات في حي بطن الهوى بدأت منذ حوالي 8 سنوات، بطرق متعددة وملتوية، وسلمت العديد من العائلات التي تعيش ضمن مساحة الأرض المهددة 'إخطارات إخلاء'، وتمكن الأغلبية من الحفاظ على عقاراتهم حتى اليوم، في حين تمكنت الجمعيات الاستيطانية من السيطرة على بعضها'.

وأضاف 'أن من الأساليب المستخدمة للاستيلاء على عقارات حي 'بطن الهوى' إدعاء الجمعيات الاستيطانية قيام السكان بالبناء أو تغيير البناء وعليه تسقط عنهم 'صفة المحمي'، كما تحاول الاستيلاء عليها بدعوى ملكيتها للأرض المقام عليها المنازل، أو من خلال تسريبها من بعض السماسرة وأصحاب النفوس الضعيفة'.

يذكر أنه يوجد في حي الحارة الوسطى ببلدة سلوان 3 بؤر استيطانية هي: 'بيت العسل' و'بيت يوناثان'، ومنازل عائلة أبو ناب التي تم تسريبها مؤخرا، وهم على بعد أمتار من البنايتين اللتين تم تسريبهما للمستوطنين أواخر العام الماضي.

حرره:

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play