Jump to Navigation


جيش الاحتلال يتعمد إخفاء أدلة جرائمه ضد الفلسطينيين

زمن برس، فلسطين: كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الثلاثاء، أن جنودا من جيش الاحتلال ارتكبوا جرائم إعدام فلسطينيين مشتبهين بتنفيذ عمليات طعن، عملوا على إخفاء وطمس الأدلة على جرائمهم، الأمر الذي يمنع استنفاد التحقيقيات في هذه الجرائم.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين كبار في النيابة العامة والشرطة الإسرائيلية، حذروا جيش الاحتلال، من قيام الجنود بتشويش البصمات في حلبات العمليات التي يتم فيها إطلاق النار على فلسطينيين، إذ يتعمد جنود الاحتلال إخفاء الأدلة والتشويش على ساحات العمليات حتى قبيل وصول طواقم التحقيق.

وسبق للمسؤولين في النيابة العامة والشرطة أن توجهوا برسائل رسمية للجيش، حذروا من خلالها من وجود أساليب منهجية يعتمدها الجنود بمواقع العمليات التي يتم استهداف الفلسطيني المشتبه بالرصاص الحي، بحيث يتم إخفاء أدله من الموقع، والتشويش على مجريات التحقيق، حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس".

وكانت النيابة الإسرائيلية قد توجهت لسلطات الجيش برسالة رسمية حذرت من خلالها من النهج الدارج بين الجنود حيال التعامل مع ساحات العمليات، وذلك قبل أسبوع من إقدام الجندي القاتل، إليئور أزريا، على إعدام الشاب عبد الفتاح الشريف في تل الرميدة في الخليل، بإطلاق رصاصة على رأسه.

وكشفت التحقيقات التي أجراها جيش الاحتلال النقاب عن إخفاء الجنود أدلة وبينات من مواقع جرائمهم، وكذلك تلاعب الجنود بها وبساحات العمليات قبل وصول ضباط الشرطة العسكرية للمكان، كما تبين دخول الكثير من المستوطنين والجنود لساحة العمليات ومساسهم بالأدلة، الأمر الذي من شأنه المس بعمل خبراء التشخيص الجنائي.

وتبدي السلطات الإسرائيلية حيال ذلك مخاوفها من تحريك دعاوى قضائية بالمحافل الدولية ضد جنود وضباط بالجيش في أعقاب جرائم إطلاق النار على فلسطينيين خلال المواجهات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.

ولا تستبعد النيابة الإسرائيلية إقدام مؤسسات حقوقية فلسطينية وجمعيات ومنظمات إنسانية دولية بتقديم قضايا ضد جنود وجيش الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، بعد أن رصدت هذه المنظمات والجمعيات الكثير من الوقائع والحوادث التي توثق مقتل الفلسطينيين على الحواجز العسكرية وفي مناطق مختلفة بالضفة بنيران جنود الاحتلال. 

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play