Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


نبيل عمرو

دليل الانقسام.. والمصالحة

يجري حديث يكتنفه الحذر والغموض، حول جولة جديدة لتحقيق المصالحة الفلسطينية، ونظًرا لنتائج الجولات السابقة، التي لم تحقق إلا المزيد من تعميق الانقسام وإطالة عمره، فقد وصل الرأي العام الفلسطيني إلى حالة من اليأس، جعلته يدير الظهر للحكاية كلها.
المحاولات السابقة كانت جميعها مخلصة وتتوخى النجاح، حين تولتها مصر لعدة مرات، وقطر كذلك، والسعودية أيًضا، ومع أن الفشل السابق يجب ألا يلغي أمل النجاح اللاحق، فإن على كل من يرغب أو يضطر لمعالجة انقسام الفلسطينيين، أن يتنبه إلى الأسباب التي أدت إلى الفشل، لعل تفاديها يحقق النجاح.

بيرزيت وجمعية الرفق بالديموقراطية

جامعة بيرزيت هي احد المعاقل التاريخية للحركة الوطنية والتقدمية الفلسطينية، وهي واحدة من اعرق واهم الجامعات في بلادنا ،

ولم تأخذ هذه الصفة بحكم عدد منتسبيها او خريجيها وانما بفعل طليعيتها في المجال الاكاديمي ونجاحها في صوغ علاقة راسخة بين السياسة والوطنية والتعليم .

لهذا حين تجري انتخابات مجلس الطلبة في بيرزيت بالذات فهذه الانتخابات تحظى باهتمام ومتابعة ليس من قبل المتنافسين على المقاعد ومن ورائهم وانما من قبل كل من يهتم بقراءة المؤشرات الاوسع وربما الادق حول اوزان القوى السياسية في البلد.

السلطة انهيار أم إسقاط

منذ بداية تأسيس السلطة الفلسطينية كان البعض يتنبأ بسقوطها، والبعض الآخر ¬ وهو السائد آنذاك ¬ يرى أنها المحطة الأخيرة في الطريق إلى تحقيق الدولة، وبعض قليل صار فيما بعد أغلبية، اعتبرها مشروًعا إسرائيلًيا دولًيا لتمرير تسوية تجحف بالحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني. وظل هذا الجدل محتدًما على صعيد المساجلات والحوارات النظرية، إلا أن إجماًعا نشأ على ضرورة الحفاظ عليها والاستفادة من وجودها، وكان ذلك حين قررت حركة حماس الدخول إلى مؤسساتها الرئيسية من خلال الانتخابات التشريعية.

الى صديقي أبو مرزوق

حين استخدم كلمة"صديقي"في مخاطبة ابو مرزوق، فإنني اعنيها تماما، فبيني وبين هذا الرجل حوارات طويلة في اكثر من زمان ومكان، لم نكن نتفق الا على امر واحد وهو ان نواصل الحوار ما استطعنا الى ذلك سبيلا، ولأن طبيعة حوارنا تميزت بالصراحة، فانني في هذا الحوار، سأكون صريحا، واخاله يتفهم دوافعي وموقفي.

"إجت والله جابها"

نادرا ما استخدم مصطلحاً عاميا كعنوان لمعالجة اراها في منتهى الجدية

وهذا المصطلح الشعبي المتداول فلسطينيا، نحت كتعبير بليغ عن ان الصدفة تعفي من الاستحقاقات، وأكثر من يستخدم هذا المصطلح الان ولكن في السر، هم أولئك الذين يفتشون عن ذرائع لمنع او تأجيل عقد المؤتمر السابع لحركة فتح، الذي من المفترض ان يعقد هذه الايام استنادا الى قرار المؤتمر السادس، الذي يحظر التأجيل ولو لأيام.

من يحكم غزة وكيف؟

لا احد يعرف على وجه الدقة، أي اتفاق سوف ينجز خلال شهر الهدنة، ذلك ان الذي تم التوصل اليه حتى الآن لا يرقى الى مستوى اتفاق، بل هو في حقيقة الامر "فسحة انسانية" لوقف نزيف الدم والدمار، وفتح المعابر لدخول مواد اغاثة مع بعض مواد يمكن ان تنسب لإعادة الاعمار.

جدران صعب تجاوزها

سجل التاريخ.. أن أكثر زعيم عربي قاطعه البيت الأبيض وحاربه، هو ياسر عرفات.. وسجل التاريخ كذلك حقيقة مغايرة، وهي أن عرفات نفسه.. كان أكثر زعيم عربي يزور البيت الأبيض.

المقاطعة طويلة الأمد..

والزيارات كثيرة العدد..

لم تفض في نهاية المطاف، إلى أي نتيجة تنسجم مع مقدماتها.. فقد قُتل عرفات أخيرا.. وهنالك أقوال يعززها واقع الحال، تفصح عن أن أميركا إن لم تكن موافقة على قرار التخلص من عرفات، فهي بالتأكيد لم تبذل جهدا لإبعاد خطر القتل عنه.

حماس ومطاردة الظلال

تجهد حركة حماس نفسها في محاججات لا لزوم لها، منها مثلا.. هل القرارات القضائية المصرية ضدها، قرارات سياسية؟

وهل موقف السلطة في مصر، موجه ضد المقاومة، وضد غزة وبالتالي ضد فلسطين والفلسطينيين؟

وهل مضي السلطات المصرية قدما في إجراءاتها القاسية ضد حماس، يجرد الدولة المصرية من دورها المركزي في معالجة الانقسام الفلسطيني؟

قلق التوأمين

في عمان، تهب الآن عاصفة جدل ذات عناوين متعددة، إلا أن مضمونها واحد: «أين نحن كأردن مما يفعله كيري؟».

وفي حديث مطول، وضع الدكتور عبد الله النسور، رئيس الوزراء الأردني، نقاطا كثيرة على الحروف، ورغم اللغة الأخوية التي برع الفلسطينيون والأردنيون في استخدامها والتي تبدو أحيانا ستارة تغطي الشكوك المتبادلة، فإن الرجل استعاد من تجارب العلاقة الأردنية - الفلسطينية ثغرة زاد عمرها على خمسة قرن، حين قال:

«نخشى أن يفاجئنا الإخوة الفلسطينيون كما فاجئونا باتفاق أوسلو».

Pages

 

Subscribe to نبيل عمرو
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play