Jump to Navigation


فراس ياغي

Subscribe to فراس ياغي

لِيَعذُرني القاريءْ

الزمنكان كعلم فيزيائي يَجعلُ الزمان والمكان مفهومان مرتبطان لا يُمكن فصلِ أحدهم عن الآخر، حيث تُنشيء المادة ذاك المفهومان وتُعبر عنهما بشكل محسوس وواضح لا لَبسَ فيه، والإنسان بشكلٍ عام وبعيداً عن مفهوم الروحانيات والغيبية إرتبط وفقا لذلك بشكل طبيعي، فقد ظهر في ظلِّ ذاك الزمان وذاك المكان.

وضمن مفهوم التَدبُّر والتَفكّر، قفَزّتُ عن هذا القانون المُطلق وتجاهلته ووجدت أن "العربي" لم يكن يوما له علاقة بذاك القانون ولا حتى بقوانين الطبيعة ككل ولا تنطبق عليه قوانين المادية التاريخية للفيلسوف "فريدريك إنجلز" ولا حتى لمفاهيم الفلسفة المثالية للفيلسوف "هيغل"...

أنبيــــاء و دجالــــين

يقال أن ظهور ما سُمّيَ ب "فرسان الهيكل" ترافق مع الحملة الفرنجية "ما عُرف بالحملة الصليبية" على الشرق الأدنى القديم والذي بدأ بإحتلال مدينة "أنطاكية" حيث التجمع المسيحي الشرقي وظهور مفهوم المسيحيه كمصطلح عام 42م، وليس إنتهاءاً بمدينة "القدس" حيث الوئام الديني بين مختلف الديانات والطوائف والأفكار، وهؤلاء الفرسان كان أساسهم سبعة من اليهود الفرنسيين وكانت مهمتهم العثور على ما يسمى "الكأس المُقدسة" و "كنوز سليمان" وبالذات "كتاب السحر والشعوذة" التي قام "الملك" النبي سليمان بدفنها تحت الهيكل المزعوم بمئة متر تحت الأرض والذي يمكنهم من السيطرة على العالم ومن كلفهم بذلك هو "الشيطان"، هذه الرواية تد

ما لم يقله "غرينبلات"

زمن برس، فلسطين:  مبعوث سيد البيت الأبيض "ترامب" للسلام الخاص به للشرق الأوسط السيد "غرينبلات" فضل هذه المره أن تكون تصريحاته عبر وسيلة إعلاميه وليس عبر "التويتر"، الجديد في كلامه لِ "السكاي النيوز" حديثه أن موضوع "سيناء زائفه"، وأن على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي "دراسة الخطه قبل إبداء الموقف منها" وأكثر من ذلك أشار إلى أن "مفهوم الدولتين لطرفي الصراع له فهمه الخاص" لذلك فشل هذا "المفهوم" من وجهة نظره، وأضاف أن "هذه الخطه ليست للفرض بل يجب أن يتفق عليها الجانبين" وأن "إعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل والجولان تحت السيادة الإسرائيليه هي مصلحة أمريكيه".



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play