Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


فراس الطيراوي

الاسير محمد القيق نفس شامخة من شموخ جبال فلسطين الشماء

شموع الأرض يا جلاد لا تركع / وإن تفقأ عيون الطفل أو تقلع / فخذ ما شئت من جسدي /  وكل ما شئت من كبدي / ومزق طفلنا إن شئت بالمدفع / فلن نركع / فإن مرت جحافلكم / وإن زخت قنابلكم / وإن ضاقت زنازنكم /فلن نمش على أربع / ولن نركع / فمن جرحي شموس الأرض يا جلادنا تسطع / ومن ألمي ورود الأرض يا سيافنا تطلع / فإن تحرق وإن تشنق / وإن تبتر وإن تقطع /فلن نركع / فقل ما شئت عن أرض زرعناها / بأكباد جبلناها / حفرنا اسمها في جبهة الشمس، رسمناها ، كتبناها ، رصفناها، إلى بوابة القدس / فلو مرت سيوف القهر من حلقي / ولو دسوا جحيم الكون في عرقي / فلن تقوى على حقي / لأن الحق من أحداقنا يسطع / فلن نركع الى اخر القصيدة

في ذكراها الواحدة والخمسين هل تعرفون من أكون؟

أنا فلسطينيةٌ،،، أنا عربيةُ الانتماءِ،،، أنا لؤلؤةٌ على جَبينِ المجدِ،،، أنا ومضةُ من نورٍ،،، أنا الهلالُ والصليبُ،،، أنا سنابلُ القمحِ ،،، أنا زهرةُ البيلسانِ،،، أنا شجرةُ السنديانِ ،،، أنا شقائقُ النعمانِ،،، أنا عَبقُ النرجسِ ،،، أنا اريجُ الدفلى ،،، أنا عِطرُ الياسمينِ ،،، أنا زهرةُ الليلكِ ،،،

هل نحن في زمن الانحطاط أم ماذا؟

في زمن الانحطاط والانبطاح نقول: لكل الناعقين، والشامتين، والحاقدين، وقليلي الوفاء، وناكري الجميل، واصحاب الفكر الظلامي، واصحاب الاجندات الحزبية الضيقة، والطائفية المقيتة الذين يبثون سمومهم ويتهجمون على من يخالفهم في الرأي، ويعملون على استغلال بشع للدين، ويحاولون احتكاره للاسف الشديد، عودوا الى رشدكم، وحكموا عقولكم وضمائركم!!! لماذا اغتالت هذه الدولة المارقة التي تدعى " اسرائيل " الشهيد سمير القنطار؟

الشهيد زياد أبو عين قمر على جبين المجد

ما اعظم الروح عندما تبذل بسخاء وعلى مذبح الحرية لتروي لنا حكاية مجد الخالدين في ضمير الوطن، شـ...هـ...ـيـ...ـد، أربعة أحرف لا غير .. لكن عند سكبها فهي شهيد!

مضى عام على غياب جسده القسري، وبقيت روحه تحلق في سماء فلسطين، رحل عنا جسداً ولم يرحل من الذاكرة الفلسطينية، وسيبقى في ضمير كل الأحرار والثوار لأنه فارس مغوار كان مثالا للحب والعطاء لوطنه وشعبه. ، فكلماته الاخيرة وهو يلفظ أنفاسه استوطنت القلوب والعقول، ان قلت " زياد" نجمًا أجحفت حقه ، فلا النجم يدانيه ولا ضياؤه يساويه .. إن قلت جبلاً غمطت قدره .. همته أشم وعزيمته أتم الشهيد والشهيد فقط !

من الانتفاضة المجيدة في ذكراها

ثمانية وعشرون عاما مضت على انتفاضة الحجر المجيدة التي يصادف ذكراها في التاسع من ديسمبر والتي كتبت سجلها النضالي بدماء شهدائنا الابرار، وعذابات جرحانا الأبطال، وآهات اسرانا البواسل، فحقا كانت انتفاضة الزمن الجميل الذي نشتاق اليه، كالشمس التي نشتاق الى ضوئها، والى دفء أيامها ولجين أحلامها.

الشيخ" خضر عدنان" أقوى من الجلاد"

ما أجمل ما قاله شاعرنا الفلسطيني الغائب الحاضر " توفيق زياد" طيب الله ثراه " في قصيدة كأنها صيغت اليوم تصف الصمود الأسطوري للشيخ المجاهد والفارس الكنعاني الفلسطيني " خضر عدنان " لا دمي تشربه الأرضُ. .... ولا روحي تهدا ... فاقتلوني - أتحدّى ... واصلبوني - أتحدّى ...وانهبوا كسرة خبزي - أتحدّى....واهدموا بيتي وخلّوه حطاما - أتحدّى... وكلوني واشربوني - أتحدّى... وطني أنت المفدّى.. والأماني التي تقطر شَهدا... وطني الحرقة والوجد الذي يأكل عمري... والهوى والضوء في عيني.. والشوق الذي يملأ صدري...هذه الأرض بلادي وسماها ولعي.. حاضري .. مستقبلي .. مهدي ولحدي.. ودمي .. لحمي .. فُؤادي .. أضلعي..

 

Subscribe to فراس الطيراوي
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play