Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


أحمد عثمان

بعد زيارة أوباما.. في انتظار «هرمجدون»

 

الآن بعد زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لإسرائيل، التي تم تحديدها كي تتزامن مع احتفالات جمهورية إيران الإسلامية برأس السنة الفارسية (عيد النوروز)، يبدو أن معركة «هرمجدون» الأسطورية قد اقترب موعدها، لكن دون ظهور الإمام. وتتحدث القصص الشعبية عن قصة صراع يدور قبل نهاية الأيام - يوم القيامة - يتم فيه اللقاء بين قوى الخير وقوى الشر عند جبل يسمونه «هرمجدون»، حيث تدور المعركة الفاصلة بينهما.

أوباما يتحدث عن الخطر الإيراني ولا عزاء لفلسطين

 

في خطابه عن حالة الاتحاد الذي ألقاه الرئيس الأميركي مؤخرا، لم يأت ذكر فلسطين ولا القضية الفلسطينية مرة واحدة. كما أن باراك أوباما الذي قرر زيارة إسرائيل والضفة الغربية والأردن في الشهر المقبل، لا ينوي زيارة أي من العواصم العربية الكبرى أو الحديث عن القضية الفلسطينية التي لطالما اعتبرها العرب قضيتهم المحورية. وبدلا من ذلك تحدث الرئيس الأميركي عن الخطر النووي الإيراني وطالب زعماء طهران بقبول الحل الدبلوماسي الآن، وإلا فهناك ائتلاف يقف متحدا لمنعهم من الحصول على السلاح النووي.

 

 

Subscribe to أحمد عثمان
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play