Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


زياد ابو عين

ماذا قال قاتل الوزير زياد أبو عين؟

محمد مرار

(خاص) زمن برس، فلسطين: نقلت مصادر إعلامية عبرية عن  جندي الاحتلال التابع لما يسمى بحرس الحدود،والذي تم تصويره وهو يمسك الوزير الشهيد زياد أبو عين من عنقه قوله" إن الضابط المسؤول عنه أخبره أن تصرفه لا تشوبه شائبة".

وأشارت المصادر  العبرية" الى أن الجندي عاد الى منزله بعد استجواب قصير من قبل مسؤله".

الاحتلال يعتقل القائم بأعمال هيئة مقاومة الجدار والاستيطان

زمن برس، فلسطين: اعتقلت قوات الاحتلال ظهر اليوم، القائم بأعمال هيئة مقاومة الجدار والاستيطان جميل البرغوثي، وذلك خلال مشاركته في فعالية زراعة أشجار في أراضٍِ مهددة بالمصادر في قرية سلواد شرق رام الله.

ويشار إلى أن البرغوثي قد كلف بالقيام بأعمال الهيئة عقب استشهاد الوزير زياد أبو عين خلال مشاركته في فعالية زراعة أشجار بقرية ترمسعياً في ديسمبر الماضي. 

مكتب الشهيد أبو عين يتفقد معسكر الشهيد زياد ابو عين في بيت لحم

زمن برس، فلسطين: تفقد مكتب الشهيد زياد ابو عين ممثلا (بشقيق الشهيد) الدكتور محمود وابن الشهيد معتز ابو عين معسكر الشهيد زياد ابو عين (الشتوي) في مركز الفينيق بمخيم الدهيشة حيث كان في استقبالهم النائب في المجلس التشريعي ابو خليل اللحام، نائب امين سر حركة فتح روان الزغاري، قائد الامن الوقائي حجازي الجعبري، وقائد الامن الوطني سليمان قنديل، رئيس المعسكر رامي ابو حديد، اضافة الى حشد واسع من الشبيبة الفتحاوية والمشرفين على المعسكر
المعسكر  نظمته حركة الشبيبة الفتحاوية ويستمر لمدة اسبوع من تاريخ افتتاحه الاثنين 12/1/2015

فارس: تبرئة قاتل الشهيد أبو عين وقاحة وإمعان بالجريمة

زمن برس، فلسطين: قال رئيس نادي الأسير قدوره فارس، اليوم الأربعاء، إن "تبرئة الجندي الإسرائيلي الذي قتل الشهيد زياد أبو عين من قبل ما يسمى قائد المنطقة الوسطى التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي لن تمنعنا من ملاحقة هؤلاء المجرمين الذين قتلوا الشهيد أبو عين على مرأى ومسمع العالم وبثها عبر كافة فضائيات العالم"، مضيفاً أن عملية التبرئة وقاحة وإمعان في الجريمة".

وأضاف فارس في تصريح صحفي، "الجندي قاتل الشهيد زياد أبو عين، تصرف وفقاً للتعليمات المتبعة وبما يتلاءم والموقف في حينه".

اجتماع القيادة الليلة..حسمٌ أم تأجيلٌ جديد؟

(خاص) زمن برس، فلسطين: يترقب الجميع اجتماع القيادة الفلسطينية الليلة، والذي من المقرر أن تناقش فيه قضية وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، والخطوات المقبلة التي قد تتخذها القيادة ومن أهمها التوجه للأمم المتحدة.

ولم تصدر أي قرارات عن الاجتماع الذي عقد الأربعاء الماضي عقب استشهاد الوزير زياد أبو عين، وتم تاجيل إصدار القرارت حتى يوم الجمعة، ومن ثم اجل الاجتماع حتى اليوم الاحد، للانشغال بعزاء الشهيد أبو عين، وبعض الترتيبات الأخرى كما أعلنت قيادات في حركة فتح واللجنة التنفيذية للمنظمة. 

يعلون يسخر من التهديد بوقف التنسيق الامني ويعتبره وهم

زمن برس، فلسطين: أفادت الاذاعة العبرية "صوت اسرائيل: إن وزير جيش الاحتلال موشيه يعالون  قال إن" تهديد السلطة بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وهمي كونه يهمّها بدرجة لا تقلّ عن مدى اهتمام إسرائيل باستمراره . "

الضابط والوزير

إن تأثيرات الحادثة التي سقط فيها أمس الوزير الفلسطيني زياد أبو عين بعد احتكاك مع جنود الجيش الاسرائيلي وحرس الحدود، ستتضح في الايام القادمة. سيتم دفن أبو عين اليوم بجنازة كبيرة في رام الله، وبعدها ستأتي صلوات يوم الجمعة ويتوقع أن تحدث موجة من مظاهرات الاحتجاج، بمبادرة من فتح والسلطة الفلسطينية. قوة الصدام في نهاية الاسبوع وعدد المصابين نتيجة لذلك ستطلعنا اذا ما كان هناك ازمة يمكن احتوائها من خلال جهود مشتركة للطرفين، أو نقطة تحول ستؤدي الى تصعيد الوضع في المناطق.

إطلاق نار على السفارة الإسرائيلية في أثينا

زمن برس، فلسطين: قالت الشرطة المحلية اليونانية إن أعيرة نارية أطلقت ليل الخميس الجمعة على السفارة الإسرائيلية في أثينا من دون أن تسفر عن إصابات.

وتم إطلاق النار على الأرجح باستخدام بندقية "كلاشينكوف" من على متن دراجة نارية كان يستقلها شخصان، عبرت أمام السفارة التي تقع عند زاوية شارع يكون عادة مكتظا.

ويشتبه بأن شخصين آخرين كانا يستقلان دراجة ثانية، شاركا في الهجوم، حسب ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس".

جماهير غفيرة تشيع جثمان أبو عين وسط حضور رسمي

زمن برس، فلسطين: شيعت جماهير غفيرة جثمان الشهيد زياد أبو عين اليوم في جنازة عسكرية وبحضور رسمي في مدينة رام الله ظهر اليوم.

ونقل جثمان الشهيد أبو عين من مجمع فلسطين الطبي إلى مقر المقاطعة برام الله، حيث تم تادية الصلاة على جثمانه هناك، ومن ثم واصل الموكب الجنائزي مسيره صوب مقبرة البيرة، ليرواى جثمانه الثرى.

وشاركت قوات كبيرة من الاجهزة الأمنية في التشييع، كما شارك الرئيس محمود عباس وعدد كبيرة من القيادات الفلسطينية في الصلاة على جثمان الشهيد بمقر المقاطعة، وألقوا عليه نظرة الوداع.

Pages

 

Subscribe to زياد ابو عين
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play