Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


زمن الخير

زكريا..مواطن مُنهك بالأمراض والسمنة المفرطة ولا علاج

عزيزة ظاهر

زمن الخير، خاص زمن برس: يبكي المواطن زكريا خليل زهران من مخيم عسكر القديم ( 38 عاماً ) بحرقة وألم  مثل طفل صغير كلما نظر إلى جسده ورجليه المنتفختين المتقرحتين ، اللتين لم يعد يسعهما حذاء ، وكلما تذكر أن هناك بعض الحلول لوضعه الصحي لو لم يكن فقير الحال، ويتمنى لنفسه الموت بعد أن تجاوز وزنه 170 كغم  وتحولت حياته إلى جحيم .

عصام يحلم بعين أجمل ...ويناشد أهل الخير لعلاج أسنانه

عزيزة ظاهر

زمن الخير، خاص زمن برس: من بين البيوت المقببة المتراصة في أزقة البلدة القديمة في نابلس وتحديداً في سوق الحدادين في البلدة القديمة بنابلس تسكن عائلة علام يعيش، في منزل مستأجر متواضع للغاية مكون من غرفتين ومطبخ وحمام غير مؤهلات للاستخدام البشري ، رائحة كريهة في مدخل البيت والجراذين تسرح وتمرح  دون حسيب .

تتكون عائلة "يعيش" من ثلاثة أولاد و بنتين ، يفتقدون إلى مقومات الحياة من مأكل وملبس وعلاج ومصروف للأطفال .

في إحدى قرى نابلس.. أربع شقيقات ومعاق في غرفة استنزفها الفقر

عزيزة ظاهر

زمن الخير، خاص زمن برس: في بيت يفتقد إلى أساسيات الحياة، هناك في أزقة بلدة ياصيد شمال نابلس يعيش المعاق عقلياً وحركياً شوقي شفيق مشاقي  ( 46 )  مع شقيقاته الأربع ، ختام 53 سنة ، وهيام 57 ، وكفاية 52 سنة ونهاية 49 سنة ، ولكل واحدة منهن قصة مع المرض والمعاناة والألم .

في رام الله...عائلة يحاصرها المرض وأطفالٌ لا مُعيل لهم

زمن برس، فلسطين: استقبلتنا بخجل وعلى كتفها طفلها، ممسكة بيدها طفلتها الأخرى، وبمجرد أن سارت أمامنا شبه "عرجاء" علمنا أن هناك خطبٌ ما في رجلها اليسرى.

تجلس نسرين جلال (30 عاما) وكأنها في الستين من عمرها تعباً تمد رجلها اليسرى ليظهر إزرقاق وانتفاخ شديد فيها، فهى تعاني من جلطة في رجلها تمنعها من التحرك بشكل طبيعي.

تعيش نسرين في رام الله وهي أم لخمسة أطفال طفلين منهما من زوجها المتوفي وثلاثة أطفال آخرين من زوجها الحالي.

في رام الله..أسرة من ثمانية أفراد تعيش في غرفة "هموم"

عماد الرجبي

زمن الخير، خاص زمن برس: داخل غرفة لا تتجاوز 30 متراً مربعا، تعيش أسرة مكونة من ثمانية أفراد، منهم ثلاثة أطفال يعانون من مشاكل في النطق والسمع، وأب وأم عاطلان عن العمل، فيما يتم استغلال المساحة الممثالة في الغرفة الأخرى لأغراض الطبخ والحمام.

 

Subscribe to زمن الخير
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play