Jump to Navigation


حذيفة سرور

Subscribe to حذيفة سرور

الوحداتي ...جيش احتياطي للفدائي

 انتهت جولة التصفيات القارية بصورة مثالية للمنتخب الفلسطيني الذي بدأها بتعادل مع المنتخب السعودي صاحب الإمكانيات الكبيرة واختتمها بتكرار الفوز على ماليزيا بسداسية نظيفة .
الصورة المثالية هذه لم تكن من فراغ ، فهناك الكثير من العناصر التي ساهمت في ظهورها المثالي هذا، وأهم هذه العناصر هي رابطة مشجعي نادي الوحدات التي تسمي نفسها بـ" مجموعة وحداتي" .
ما أن صدر القرار الرسمي بنقل مباريات هذه الجولة من التصفيات لإستاد عمان الدولي حتى بدأت مجموعة وحداتي العمل كخلية نحل من أجل انجاح دعم الفدائي بالشكل المطلوب الذي يليق به وبالوطن الأم فلسطين .

تعادلنا بحسابات كرة القدم وفزنا بأشياء كثيرة

انتهت مباراة الفدائي والأخضر السعودي بالتعادل السلبي، انتهت وانتهى معها الكثير من الجدل والشد والجذب التي جلبته المباراة المنحوسة كما وصفها البعض.
لا أبالغ إن قلت أن هذه اجمل مباراة شاهدتها في حياتي، في الوقت الذي أشاهد فيه عشرات المباريات من الدوريات والبطولات الأسبوعية والموسمية ، في حين تعودت أن أقدم تحليل بسيط لبعض المباريات الجميلة التي أتابعها وتابعتها .

"الفدائي".. كان بالإمكان أفضل مما كان

تعيش الجماهير الفلسطينية حالة كروية محبطة بعد الأداء المخجل للمنتخب الوطني والخسارة بخمسة أهداف مقابل هدفٍ يتيم أمام المنتخب الأردني الشقيق .

وتعززت هذه الحالة بعد جملة أخطاء الجهاز الفني ولاعبي الفدائي أمام المنتخب الياباني والتي كلفت الفريق أربعة أهداف نظيفة كان بالإمكان تفادي نصفها على الأقل .

يقين الجمهور الفلسطيني بإمكانيات المنتخب الياباني صاحب الشخصية الكروية العالمية، وحامل لقب البطولة بعدد قياسي "4 مرات " ، والأفضل بالقارة في العشر سنوات الأخيرة قلل من وقع الإحباط ، وعزز التفاؤل بالخروج بشيء أمام الجار الأردني .

نهائي مدريد من ينتصر؟؟

تشهد الساحرة المستديرة اليوم نهائي بطعم خاص يجمع أبناء المدينة الواحدة لأول مرة في تاريخ بطولة دوري أبطال أوروبا .

 الريال والاتلتيكو لا يشتركان فقط في نفس المدينة بل تمتد الشراكة للأحلام والحافز أيضا وأحقية الوصول لهذا الدور المتقدم .

فريال مدريد يدرك تماماً أن هذه المباراة مسألة حياة أو موت فهي المرة الأولى التي يصل فيها لهذا الدور بعد 11 موسم من الخيبة ، دفع خلالها الغالي ونفيس وعقد من الصفقات ما عقد وغير من المدربين ما غير الأمر الذي يجعل رغبته بالفوز بلا حدود .



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play