Jump to Navigation


سامح خضر

Subscribe to سامح خضر

رام الله التي كانت

رام الله مدينة ولدت جميلة ومنَّ الله عليها بزوايا آسرة ولكل زاوية حكاية وكل حكاية أصبحت ذكرى بعيدة لرواد المدينة وعشاقها الأوائل. مطعم نعوم، سرية رام الله، كلية المعلمين، روابي الطيرة البعيدة، نزهات الجبل، جامعة بيرزيت، الخمارة. الحكايات الشيقة حول شجرة الميلاد، الضحكات الصغيرة على طريق المدرسة، مغامرة وضع العلم على عامود الكهرباء، منشورات الجدران وشعار الفصيل، سهرات النادي الأرثوذكسي، عروض فرقة الفنون، الأعراس في وسط الشارع، رائحة خبز الطابون الخارجة من البيوت. يتلاشى كل هذا بعد أن تسللت الكتل الاسمنتية من قلب المدينة إلى أطرافها.



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play