Jump to Navigation


رائد الحواري

Subscribe to رائد الحواري

المرأة والكتابة في "يوميات كاتب يدعى X"*

هذه المجموعة من النصوص السردية هي الرابعة التي يصدرها الكاتب والشاعر "فراس حج محمد"؛ فبعد "رسائل إلى شهرزاد، و"طقوس القهوة" و"دوائر العطش" تأتي هذه المجموعة، لا أحد ينكر بأن الكاتب من خلال هذه الكتب استطاع أن يضع لنفسه خطا متميزا في الكتابة، فهو يكتب بطريقة تتناسب وطبيعة عصر (الإنترنت) المتسم بالسرعة، فهو يعمل من خلال ما يقدمه من شكل وأسلوب كتابة أن يكسب أكبر عدد من الجمهور، وأن يوصل فكرته ولغته وطريقته في الكتابة إلى مجاميع متنوعة ومتباينة، ويعمل على أن يكون مؤثرا وفاعلا فيها، وهذا ما يحسب لـ "فراس حج محمد" أنه يكتب بطريقته، فلا يقلد أحدا في كتاباته، ويعمل لأن يكون كاتبا فريدا بهذا الشكل م

الإبداع السردي وتوظيف المخزون الثقافي في كتاب "من طقوس القهوة المرة" للكاتب فراس حج محمد

في عصر الإنترنت وسرعة تناقل المعلومة اتجه بعض كتابنا إلى النثر، فهو يواكب متطلبات العصر، حيث يعزف الكثيرون عن الأعمال الأدبية الكبيرة، مثل الروايات والمجموعات القصصية، فكان لا بد من مخاطبة هذا الجمهور بالطريقة التي يريد.

ما يحسب لهذه المجموعة من النصوص أنها بغالبيتها تتحدث عن القهوة، أو تجعل القهوة عنصراً من الحدث، وهذا ليس بالأمر اليسير، حيث قدّم لنا الكاتب ما يتجاوز (230) صفحة وبعدد مواضيع تجاوز الخمسين، في مجملها تطرق إلى ذكر القهوة، وهذا يشير إلى قدرته على السرد واستحضار الأفكار.



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play