Jump to Navigation

ارحمونا يا عباد الله " الصالحين "!

خالد عيسى

يبدو كل مرة علينا أن نوضح : أن الاسلام شيء والاسلام السياسي شيء اخر !

الاسلام دين الأمة له قدسيته ، وهو روح الأمة وضميرها ، و لا يحق لأي حركة سياسية اسلامية احتكاره ، لأنك ببساطة لا تستطيع أن تقول : انا والبنك المركزي املك المليارات ! البنك المركزي هو من يملك ولست انت ، ان اقرنت أسمك مع اسمه !

لا يعني ان رفعت حركة سياسة يافطة الاسلام ، انها حركة مقدسة ، وان انتقادها هو من المحرمات ، طالما قررت أن تكون حركة سياسية ، أنت معرض للمحاسبة والانتقاد مثل أي حركة سياسية اخرى !

ولهذا الدين هو ملك الامة ، ولا يحق لأي جماعة او حزب احتكار الدين واستخدامه بالصراع السياسي للوصول للسلطة ، وعلية اي دستور يجب أن يحظر تشكيل الاحزاب على اساس ديني ، لكي لا تقع الأمة بهذه الفتنة ، التي تهدد الوطن ، وقداسة الدين .

التدوينات المنشورة تعبر عن رأي كتابها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي زمن برس.


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play