Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


رونالدو يثير القلق ويغادر تدريبات الريال غاضباً

رونالدو

زمن برس، فلسطين: أثار النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو حالة من القلق في ريال مدريد بعدما غادر تدريبات الفريق أمس غاضبا إثر تلقيه لضربة في فخذه الأيمن.

وتدرب الريال في وجود رونالدو، الذي غادر الملعب بعدما اصطدم بالحارس كيكو كاسياس. وقام المهاجم البرتغالي، غاضبا، بإلقاء زجاجة داخل الملعب ولم يجب على الصحفيين، الذين سألوه عن حالته الصحية.
وقبل أربعة أيام من بين الريال وجاره أتلتيكو، لا تزال الحالة البدنية لرونالدو تثير التكهنات، والتي زادت بعد أحداث أمس. وتعرض رونالدو في أواخر نيسان/ أبريل الماضي لإصابة عضلية، إلا إنه عاد وشارك في المباراة الأخيرة للريال في الدوري الأسباني وفي مباراة العودة للدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي. وأحاط الغموض بشكل كبير بالحالة البدنية لرونالدو في الأيام الأخيرة، كما تعامل الريال مع الوضع الحالي لأبرز نجومه بمزيد من الحيطة والحذر. وبناء على هذا، لم يشارك رونالدو في مباراة أقامها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان السبت الماضي، في إطار استعدادات الفريق لنهائي دوري الأبطال. وأعرب زيدان عن ثقته في تعافي رونالدو قبل الحصة التدريبية، وقال: «أعتقد أنه لن تكون هناك مشكلة، السبت لم يلعب لتوخي الحذر ولكنه سيكون بخير يوم السبت، لا أعتقد أن هناك مشكلة». ولم يكشف الريال بعد إذا كان الاصطدام، الذي تعرض له رونالدو، شيئا عاديا أو أنه تسبب في أمر أكثر خطورة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ومن جهة أخرى، أكد زيدان، أنه لا يزال «ينقصه الكثير» كي يصبح مدربا مهما، مشيرا إلى أن «الشغف» سيجعله أفضل. وقال: «لا يزال أمامي الكثير لأتعلمه، لكن لدي شغفا هائلا وهذا سيجعلني أفضل، أثق في هذا للغاية ولكن ينقصني الكثير كي أكون مدربا مهما». ويعيش زيدان ساعات من التوتر قبل نهائي دوري الأبطال. وتعتبر المباراة فرصة كبيرة للنجم الفرنسي السابق ليتوج بأول ألقابه مع الريال بعد مرور خمسة أشهر على بدء مسيرته التدريبية مع الأندية الكبرى.

ورفض زيدان ربط كلمة «الفشل» مع نتيجة المباراة، وقال: «الفشل هو عدم بذل أقصى مجهود، في النهاية نعرف أنها مباراة نهائية يمكن أن يحدث فيها كل شيء، ما علينا القيام به هو الاستعداد جيدا، وسنرى ما يمكن أن يحدث يوم السبت». وأشار إلى أن الريال لن يكون «مهووسا» ببسط سيطرته على مجريات المباراة: «الاستحواذ على الكرة وحده ليس كافيا، هناك أشياء أخرى، كل شيء ممكن الحدوث، نلعب أمام فريق لا يدافع جيدا وحسب، أتلتيكو فريق متكامل وسنعمل على إيقافه». ولا يرى مدرب الريال اختلافا كبيرا بين خوض مباراة مثل هذه كمدرب أو كلاعب: «الضغط موجود دائما، المهمة واحدة، إنه جزء من العمل وهذا يروق لي، لقد كنت لاعبا وتعرضت للضغط وربما أكثر مما تعرضت إليه كمدرب، ولكن أحب هذا».

وأضاف: «الموسم كان جيدا، العمل الذي يقوم به اللاعبون رائع، نمر بلحظات طيبة ووصلنا إلى هذه المرحلة بسهولة، نحن مستعدون للنهائي». وأكد زيدان أن الريال سيخوض المباراة النهائية متحليا بـ»الهدوء والحسم الصبر». وخص زيدان الأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو، ببعض كلمات المديح: «يتمتع بكل ما يجب أن يتمتع به أي مدرب ولكن أهم ما يميزه هو معرفته الجيدة بالفريق وبلاعبيه وهذا هو الأهم».

حرره:

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play