Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


صحافة عبرية

وثيقة: هروب الأدمغة من جيش الاحتلال قنبلة استراتيجية موقوتة

زمن برس، فلسطين: كشفت وثيقة إسرائيليّة سريّة النقاب عن أنّه في ضوء المصادقة على الموازنة الأمنية، ارتفعت بنسبةٍ كبيرةٍ ظاهرة هروب الأدمغة من الجيش الإسرائيليّ، بعدما بات واضحاً أن الضباط النوعيين الذين رأى فيهم قادتهم العسكريين أنّهم يمكنهم البقاء في الجيش، بدأوا يهربون.

ووفق مصادر صرّحت لصحيفة "يديعوت أحرنوت" فإن هذا الخطر أصبح يهدّد التفوّق البشري الذي كان منذ الأزل سرّ قوة جيش الاحتلال.

مقتل مستوطنين بإطلاق نار جنوب الخليل (محدث)

زمن برس، فلسطين: قتل مستوطنان، ظهر اليوم الجمعة، جراء إطلاق النار على مركبتين إسرائيليتيين قرب مستوطنة "عتنئيل" جنوب الخليل.

وقالت مصادر عبرية إن مستوطنين قتلا وأصيب أخر بجروح وصفت ما بين المتوسطة والخطيرة، مضيفة أن مركبة كانت مارة أطلقت النار صوب مركبتين، وفر المنفذين من المكان.

وأشارت إلى أن المستوطنين اللذين قتلا يبلغ احدها 40 عامًا فيما يبلغ ابنه 18 عامًا.

وأضافت إن المهاجم اقترب من السيارة، وأطلق النار على الرجال فقط ولم يطلق النار على الأطفال.

خسرنا

بقلم جدعون ليفي

في اليوم الذي يتم التحقيق فيه مع طفل ابن الـ 13 وكأنه رئيس عصابة، نكون خسرنا؛ في اليوم الذي وقف فيه فوق رأسه زعران إسرائيليون وقاموا بشتمه «فلتمت يا إبن»… وهو يغرق بدمه؛ في اليوم الذي يقول فيه مقدمو الاخبار في التلفاز عن ولد في 11 سنة «مخرب» دون التفكير بأبنائهم؛ في اليوم الذي تصبح فيه إسرائيل تشبه اريتيريا واوغندا حينما تسن قانونا وحشيا آخر يسمح بسجن أولاد في جيل 12؛ وحينما تتحول الاعدامات لأصحاب السكاكين إلى روتين مثير للاعجاب، وتنتشر محاولات الفتك ـ فإن هذه أيام تشير إلى مجتمع يتفكك اخلاقيا.

صورة بلا غطاء

التمسك المفاجئ بليبرمان ينبغي أن يقلق المتخوفين على مستقبل الديمقراطية

يارون لندن

ذخر أمني في الثلاجة

بقلم تسفي برئيل

بضاعة باردة مخزنة في غرف التبريد لشرطة إسرائيل وتنتظر أمر البيع. المشترون بالذات موجودون، ولكن البائعين مفزوعون. فهم لن يسلموا البضاعة إلا من تحت الطاولة، وفقط شرط ألا تحدث البضاعة احتفالات. فواضح ان البضاعة ـ جثامين منفذي العمليات الفلسطينيين، تتطلب جنازة، وفي الجنازة هناك مشاركون مشحونون بمشاعر عاصفة تنفجر ضد من «حيد» منفذي العمليات وضد دولة إسرائيل، الانفجار الذي يحدث موجات غضب وكراهية اضافية، وكل هذه من شأنها أن تمس بنسيج العلاقات الهادىء والساكن، الذي لولا الجثث لكان واصل الوجود بلا عراقيل.

كان من الأفضل استدعاء طبيب نفسي

ايريس ليعال

بعد أن نجح باستبدال كارثة مقتل رابين في الوعي الجماعي بكارثة اتفاقيات اوسلو، واستبدال السعي إلى اتفاق سياسي بالسعي إلى الاتصال فقط؛ بعد أن قدم معسكر اليسار كدليل على المثالية المتلونة وغياب الامل؛ وبعد أن ضرب النخبة القديمة فقط من أجل تحويل المثقفين إلى أمة من القردة المسلحين، حفر نتنياهو قبر المفتي وأخرج عظامه وأنعش بمساعدتها الخوف من الإسلام وكراهية الفلسطينيين التي يؤججها منذ سنوات بتصريحاته الفارغة.

بينيت يدعو لقتل وهدم منازل منفذي العمليات

زمن برس، فلسطين: قال رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت إنه يجب أن يكون ردع منفذي العمليات مبنيا على ركيزتين: الأولى ألأ يبقى المنفذ على قيد الحياة بعد تنفيذه العملية، والثانية أن يهدم بيته.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن أقوال بينيت جاءت خلال جولة قام بها اليوم في القدس حيث زار أحياء يهودية وفلسطينية في شرقي المدينة وجنوبها. 

Pages

 

Subscribe to صحافة عبرية
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play