Jump to Navigation


هل سيواصل الدولار ارتفاعه أمام الشيكل؟

الدولار

محمد مرار

(خاص) زمن برس، فلسطين: واصل الدولار الأمريكي اليوم ارتفاعه مقابل الشيكل الإسرائيلي ليصل سعر الصرف مشارف 3.64 شيكل لكل دولار، وفي ذات الوقت استمر انخفاض سعر الذهب حتى وصل أدنى مستوياته منذ سبعة أشهر وأصبح سعر الأونصة 1228 دولار.

ومن ناحيته قال الخبير المالي والمحاضر في جامعة بيرزيت عدنان أبو الحمص إن ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الشيكل هو ناجم عن  أسبابٍ تتعلق بالدولار وبالشيكل معاً.

وأضاف أبو الحمص:" بالنسبة للدولار فأسباب ارتفاعه ناجمة عن بعض المؤشرات في الاقتصاد الأمريكي التي تعطي مؤشرات إيجابية، مثل مؤشر التصنيع ومبيعات التجزئة وارتفاع ثقة المستهلكين، وهذا أعطى إشارات إيجابية نحو قوة الاقتصاد الأمريكي وبالتالي منح قوة للدولار ما أدى أيضاَ إلى ارتفاع سعر صرفه أمام العملات الأخرى".

أما السبب الثاني المتعلق بالدولار فهو" أنه يتم حالياً بحث مسألة رفع نسب الفائدة في عام 2015، حيث أن أسعار الفائدة متدنية الآن في الولايات المتحدة ، وبالتالي مجرد التفكير في رفع سعر الفائدة في البنوك الأمريكية  سيعزز من الثقة بالاقتصاد الأمريكي وبالتالي تعزيز قوة الدولار" كما أوضح أبو الحمص.

و السبب الثالث المتعلق بالدولار كما أفاد أبو الحمص فهو" قرار "الفدرالي الأمريكي" وهو مجلس الاحتياطي الفيدرالي وبعض السياسات كبرنامج التيسير الكمي، حيث لوحظ هنا خلال الفترة الماضية أن الدولار كان في حالة ارتفاع خصوصاً مقابل العملات العالمية، وهذا الحديث ينعكس على الشيكل أيضاً".

وفيما يتعلق بالشيكل وأسباب ضعفه وانخفاض قيمته أمام الدولار قال أبو الحمص إن هناك 3 أسباب رئيسية تؤدي لهذا الأمر وهي كالتالي:

1-آثار اقتصادية نتيجة تأثر الاقتصاد الإسرائيلي بالحرب على قطاع غزة.

2-قيام بنك إسرائيل بالعمل على تخفيض سعر الفائدة في إسرائيل وهذا عمل على إضعاف الشيكل.

3-معدلات النمو في الاقتصاد الإسرائيلي كانت في حالة تراجع مقارنة مع العام الماضي نتيجةً للحرب.

وأكد الأستاذ أبو الحمص أنه إذا استمرار المؤشرات الاقتصادية إيجابية فإن الدولار سيواصل ارتفاعه مقابل الشيكل، والتوقعات تشير بهذا الاتجاه.

أما فيما يتعلق بانخفاض سعر الذهب فقال أبو الحمص إنه يوجد عدة أسباب لهذا الأمر وهي كالتالي:

1-ارتفاع المؤشرات الاقتصادية الكلية الأمريكية ومعدلات التصنيع والثقة وهذا يعزز الدولار الذي يسير بعكس الذهب، فحين يرتفع الدولار ينخفض الذهب.

2- الأحداث الجيوسياسية في أوكرانيا والشرق الأوسط، حيث يوجد حل لمشكلة أوكرانيا وهناك هدوء سياسي في العالم نوعاً ما،والذهب يعتبر ملاذا آمناً في حالة الفوضى، وما دام هناك استقرار، فيكون هناك توجه نحو الدولار والخروج من الملاذ الآمن وهو الذهب.

3-توقع ارتفاع بنسبة الفائدة حسب الفيدرالي الأمريكي لعام 2015 وهذا يعزز الثقة بالدولار وسوق الأسهم الأمريكية.

وختم أبو الحمص حديثه لزمن برس بالقول إنه اذا استمرت هذه  الأسباب فسيتراجع الذهب، مشيراً إلى أنه بدأ يفقد بريقه ويتحول الناس للأسهم والدولار.

.

 

 

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play