Jump to Navigation


كورونا ينتشر: 60 إصابة في أميركا وأول إصابة في النرويج

انتشار كورونا: 60 إصابة في أميركا وأول إصابة في النرويج

زمن برس، فلسطين:  ارتفعت حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأميركية إلى 60 إصابة، بحسب إعلام محلي، وسط ترقب لمؤتمر صحافي يعقده الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لمناقشة تهديد الفيروس، بعد يوم من سعيه لتقليل المخاوف من تفشي كوفيد 19 على نطاق واسع في أنحاء الولايات المتحدة.

ويواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره بوصوله إلى أميركا اللاتينية حيث سجلت أول إصابة في البرازيل، مستمرًا في الوقت نفسه بالتمدد في أوروبا وآسيا، ما يثير قلقًا عالميًا.

وفي غضون ذلك أعلنت السلطات الصحية النرويجية عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد لشخص عاد من الصين الأسبوع الماضي، لكنّها أكدت أن المريض ليس في وضع خطر.

وصرّحت المسؤولة في المعهد النرويجي للصحة العامة لاين فولد للصحافيين بأن "الشخص ليس مريضا، إنه بصحة جيدة ولا تظهر عليه أي عوارض"، مضيفة "نستبعد أن يكون قد نقل العدوى" لآخرين. وأوضح المعهد أن الفحوص المخبرية الروتينية "جاءت إيجابية" وكشفت وجود آثار للفيروس المستجد.

الفيروس ينتشر أوروبيًا

في أوروبا، وصل الفيروس إلى النرويج والنمسا وسويسرا وكرواتيا ومقدونيا الشمالية وجورجيا واليونان، بينما أعلنت فنلندا عن تسجيل ثاني إصابة على أراضيها.

وسجلت فرنسا أول حالة وفاة لفرنسي لم يسبق أن سافر إلى منطقة ينتشر فيها المرض. ومساء الأربعاء، أعلنت باريس عن الإصابة الـ18 على أراضيها، وهي لزوجة أحد المرضى.

وبات الفيروس منتشرا في نحو أربعين دولة بمعزل عن الصين، مع وفاة خمسين شخصا إضافة إلى نحو 2800 إصابة.

ولكن يبدو أن الوباء بلغ ذروته في الصين، بدليل إعلان السلطات الأربعاء 52 وفاة جديدة في 24 ساعة مقابل 71 وفاة الثلاثاء، في عدد هو الأدنى منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

وأسفر الفيروس حتى الآن عن 80 ألف حالة إصابة (2800 منها خارج الصين)، وعن أكثر من 2700 حالة وفاة عالميًا، بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية.

وإيطاليا هي البلد الأوروبي الأكثر تأثرا عبر 400 إصابة و12 وفاة وفق آخر حصيلة، وتعدّ نقطة انطلاق لتفشي الفيروس، ما دفع عواصم عدة إلى تعزيز إجراءات الوقاية والاحتواء.

وطلب من المواطنين الفرنسيين العائدين من المناطق الإيطالية التي ينتشر فيها الفيروس إلى تفادي "الخروج غير الضروري" من بيوتهم لمدة أسبوعين بعد عودتهم.

كذلك طلبت لندن من المسافرين العائدين من مناطق انتشار الفيروس في شمال إيطاليا إلى عزل أنفسهم في بيوتهم وإبلاغ السلطات.

ونصحت دول عدة مواطنيها بعدم زيارة إيطاليا، خصوصًا إسبانيا وبريطانيا والنمسا والمجر وأوكرانيا ولوكسمبورغ وجمهورية تشيكيا ورومانيا.

وفيما اتخذت روما إجراءات مشددة، منها وضع 11 مدينة في الشمال تحت الحجر، تكيفت الشركات بسرعة مع الوضع الجديد عبر تطوير آليات عمل عن بع

60 إصابة بين الأميركيين

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية عن وزير الصحة والخدمات البشرية أليكس عازار، قوله: "هناك الآن 15 حالة مؤكدة لمصابين بفيروس كورونا مرتبطة بالسفر أو الاتصال المباشر بالمسافرين في الولايات المتحدة".

وأضاف عازار: "حتى صباح اليوم، كان لدينا فقط 14 حالة مكتشفة في الولايات المتحدة ومرتبطة بالسفر، أو الاتصال المباشر مع المسافرين". وتابع: "وأثناء قدومي إلى هذه الجلسة، تم إبلاغي أنه تم تسجيل إصابة أخرى".

وبحسب عازار، فإن هناك أيضا 3 إصابات أخرى تعود لأميركيين أعيدوا من مدينة ووهان الصينية، مكان تفشي الفيروس، و42 حالة أخرى لأشخاص تم إجلاؤهم من سفينة "دايموند برنسيس"، السياحية، ليصل إجمالي العدد إلى 60 حالة بين الأميركيين.

وكتب ترامب في وقت سابق اليوم على تويتر قائلا إن ممثلين عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وغيرهم سوف ينضمون إليه في المؤتمر الصحافي الذي يعقد من البيت الأبيض بعد الظهر بالتوقيت المحلي. وكان ترامب وأعضاء من إدارته أرسلوا رسائل متباينة حول الفيروس.

وحذرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أمس الثلاثاء، الجمهور الأميركي من الاستعداد لتفشي المرض، الذي أصاب أكثر من 80 ألف حالة في جميع أنحاء العالم، لكن ظهوره قليل نسبيا حتى الآن في الولايات المتحدة.

وقبل أن يعود جوا إلى الولايات المتحدة قادما من الهند، أمس الثلاثاء، قال ترامب إن وضع فيروس كورونا "تحت السيطرة بشكل جيد في بلادنا". وعقب عودته إلى الولايات المتحدة في وقت مبكر اليوم الأربعاء، بدأ ترامب على الفور التصدي للمنتقدين الذين يقولون إنه ينبغي عليه أن يتحرك سريعا لتعزيز الاستجابة الفيدرالية لفيروس كورونا.

وكتب ترامب على "تويتر" أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ووزير الصحة والخدمات البشرية الأميركي، عازار، والجميع "يقومون بعمل كبير فيما يتعلق بفيروس كورونا"، وأعلن أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا حول هذه المسألة في وقت لاحق الأربعاء.

أضاف "سوف أعقد مؤتمرا صحفيا في البيت الأبيض، حول هذا الموضوع، اليوم في الساعة السادسة مساء. ممثلون عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وغيرهم، سوف يتواجدون هنا". وانتقد ترامب أيضا بعض التغطيات الإخبارية لفيروس كورونا.

كورونا في الدول العربية

وقررت السلطات العراقية، تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس وإغلاق مراكز التجمع العامة لمدة 10 أيام، ومنع سفر المواطنين إلى 11 دولة منعا من انتشار الفيروس، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقالت خلية الأزمة الحكومية الخاصة بمكافحة الفيروس، في بيان: "تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات التربوية والجامعات، غلق المحلات العامة كدور السينما والمقاهي والنوادي والمنتديات الاجتماعية المختلفة، اعتبارا من يوم غد الخميس ولغاية 7 آذار (مارس) المقبل".

وقررت الخلية "منع سفر المواطنين إلى دول: الصين، إيران، اليابان، كوريا الجنوبية، تايلند، سنغافورة، إيطاليا، الكويت، البحرين، باستثناء الوفود الرسمية والأجنبية والهيئات الدبلوماسية.

كما قررت الخلية حظر دخول الوافدين من مملكة البحرين والكويت إلى إشعار آخر.

وسبق للعراق وأن قرر حظر دخول الوافدين الأجانب بصورة مباشرة أو غير مباشرة وإلى إشعار آخر من دول تايلاند، وكوريا الجنوبية، واليابان، وإيطاليا، وسنغافورة.

كما قررت خلية الأزمة اليوم، حظر التجمعات العامة "لأي سبب كان".

وتأتي هذه الإجراءات بعد تسجيل 5 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا يومي الإثنين والثلاثاء، أحدها في النجف لطالب إيران جرى ترحيله لبلده، و4 أفراد من عائلة في كركوك قدمت مؤخرا من إيران.

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة، تسجيل حالة إصابة ثانية بفيروس كورونا، الأربعاء، لدى لبنانية وصلت من إيران.

وأكدت الوزارة في بيان أن "مريضة كانت في زيارة دينية إلى إيران، وعادت إلى لبنان في 20 شباط/ فبراير، على متن الطائرة نفسها التي كانت على متنها الحالة الأولى، وخضعت للعزل في المستشفى بعد أربعة أيام من وصولها، ووضعها الصحي مستقرّ حاليا".

وأعلنت البحرين والكويت، الأربعاء، ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس، فيما أمرت الحكومة الجزائرية بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر بعدما أعلنت، أمس الثلاثاء، اكتشاف أول حالة إصابة، وأكد مسؤول إماراتي أن بلاده مستعدة لمواجهة أسوأ الاحتمالات مع انتشار الفيروس.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البحرين إلى 33 إصابة بعد تسجيل 7 إصابات جديدة، وفق ما أعلنت وزارة الصحة البحرينية.

وقالت الوزارة في بيان، أنه "يتوجب على جميع من زار إيران في شهر شباط/ فبراير الجاري البقاء في مقار سكنهم في غرف منفصلة، حتى جدولة موعد الفحص واتباع التعليمات التي ستعطى لهم من قبل الفريق الطبي، مع ضرورة تجنب الاختلاط بالآخرين".

وسجلت البحرين، أمس الثلاثاء، ست حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص قادمين من إيران، فضلا عن مصاب بحريني جديد يتلقى العلاج في دبي.

وقررت وزارة التربية والتعليم البحرينية تعليق الدراسة في المدارس الحكومية والخاصة ورياض الأطفال لمدة أسبوعين، ابتداء من يوم الأربعاء، كإجراء احترازي للحد من انتشار الفيروس.

كما ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 26 حالة في الكويت، بعد تسجيل 8 إصابات جديدة بالمرض.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية، الأربعاء، أنّ الحالات الجديدة هي لمواطنين كويتيين مرتبطين بالسفر إلى إيران، وجميع الحالات مستقرة وتتلقى الرعاية الطبية في أحد المستشفيات المجهزة لاستقبال المصابين بالفيروس.

وأعلنت التربية الكويتية عن تعليق الدراسة للطلبة والهيئات التعليمية والإدارية العاملة في المدارس الحكومية والخاصة والجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة لمدة أسبوعين، ابتداء من يوم الأحد المقبل.

 

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play