Jump to Navigation


الهيئة الوطنية تحذر من تصعيد كبير سيذوق المستوطنين آلامه

الهيئة الوطنية تحذر الاحتلال من تصعيد كبير سيذوق المستوطنين آلامه

زمن برس، فلسطين:  قررت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، اعتبار الجمعة القادمة جمعة دعم واسناد الأسرى الابطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تحت عنوان (أسرانا ليسوا وحدهم) تأكيداً من وقوف شعبنا مع قضية الأسرى.

ودعت الهيئة خلال مؤتمر صحفي في ختام الجمعة الـ44 والتي كانت تحت عنوان (جريمة الحصار مؤامرة لن تمر)، جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة في الجمعة القادمة، وإلى تحويل كل مواقع الاحتلال في الضفة إلى بؤر للاشتباك المفتوح والمتواصل.
وأكدت الهيئة، مواصلة مسيرات العودة حتى تحقيق جميع أهدافها باعتبارها محطة نضالية هامة، مشيرة إلى أن المسيرة ستتواصل بطابعها الشعبي والسلمي.
وحذرت الهيئة، الاحتلال الإسرائيلي من مواصلة المماطلة في كسر الحصار الظالم عن قطاع غزة، مؤكدة أن استمرار التلاعب والتنصل من كسر الحصار سيفتح الأبواب أمام تصعيد كبير سيذوق خلاله الاحتلال المستوطنين فيما يُسمى "غلاف غزة" الألم والمعاناة.
ودعت الهيئة الشقيقة مصر وكل الوسطاء الدوليين التدخل قبل فوات الأوان، لافتتاً إلى أن شعبنا قادر بفضل الله على تحويل هذه الغمة إلى قوة ضغط وانفجار في وجه الاحتلال.
وطالبت الهيئة، الفصائل الفلسطينية بضرورة نبذ الخلافات ورص الصفوف وإنجاز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة، لمواجهة المخاطر الكبيرة التي تحدق بالقضية الفلسطينية.
وفيما يتعلق برفض المنحة القطرية، ثمنت الهيئة الوطنية العليا قرار حركة حماس الرافض لاستقبال المنحة القطرية قائلة: "رفض استقبال المنحة قطع الطريق على محاولات الابتزاز الصهيونية لشعبنا، كما أنه وجه رسائل للمتربصين بمسيرات العودة، أنه لا مقايضة على حقوقنا ومطالب شعبنا العادلة"
 
بيان صادر عن الهيئة الوطنية العليا
لمسيرة العودة وكسر الحصار
جماهيرنا الصامدة  في ارضناالمحتلة عام  48وفي الشتات
أهلنا الصامدون في القطاع المحاصر وفي ضفة الاباء وقدس الاقداس
أسرانا البواسل أبطال معارك الإرادات
لا تزال جماهير شعبنا في القطاع المحاصر تواصل زحفها لمخيمات العودة للأسبوع الرابع والأربعين على التوالي، تسير بخطوات واثقة لتجتاز دروب الألم والأمل مقدمة أغلى التضحيات ، محطمة كل أوهام الاحتلال واعوانه ومحاولاته المستميتة للانقضاض على مسيرات العودة وكسر الحصار وإيقافها، وقتل إرادة وعزيمة شعبنا.
فها هي جماهيرنا البطلة في قطاع غزة تحتشد اليوم بالآلاف في جمعة (مؤامرة الحصار لن تمر) لتؤكد استمرارها في هذه السيرورة الثورية الملحمية التضحوية حتى تحقيق أهدافها المنشودة الثابتة والتكتيكية وفي مقدمتها حماية ثوابت شعبنا وكسر الحصار عن أكثر من 2 مليون فلسطيني على طريق تحقيق أهدافنا الاستراتيجية في العودة والتحرير.
يخوض شعبنا غمار ملحمة العودة في وقت تشهد فيه قلاع الأسر مواجهة بطولية جديدة يخوض فيها أسرانا الأبطال معركة ضد الإجراءات الصهيونية الجديدة التي بدأت مصلحة السجون المجرمة بتنفيذها في سجن عوفر وبتخطيط من المجرم الصهيوني "جلعاد أردان" كمحاولة مكشوفة لضرب حالة الصمود داخل السجون، ومن أجل تحويل قضية الأسرى إلى جزء من الدعاية الانتخابية الصهيونية لأحزاب اليمين المتطرف. لقد خسئ هذا الاحتلال المجرم وخابت أهدافه بصمود ابطالنا وتضامن والتفاف شعبنا حولهم. 
جماهير شعبنا الابية،
في ختام فعالية جمعة ( مؤامرة الحصار لن تمر) وأمام هذه الحشود الكبيرة، فإننا في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار نؤكد على التالي:
أولاً/ تجدد الهيئة وفائها للشهداء والجرحى ولكل أبناء شعبنا بالسير على خطاهم وبعدم التفريط بالحقوق والثوابت وعدم المساومة عليها.
ثانياً/ لقد أظهرت الجماهير المحتشدة بعشرات الآلاف اليوم في ميادين العودة عزمها على مواصلة مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها جميعاً، ولن تتزحزح ولن تتراجع في الاستمرار بهذه المحطة النضالية الهامة وبطابعها الشعبي وباستمرار الجهود لنقل تجربتها إلى عموم أراضينا المحتلة.
ثالثاً/ تُحمّل الهيئة الاحتلال الصهيوني المسئولية المباشرة باستمراره في المماطلة في كسر هذا الحصار الظالم والسجن الكبير وإنهاء معاناة شعبنا، فاستمرار هذا التلاعب والتنصل من كسر الحصار سيفتح الأبواب مشرعة أمام تصعيد كبير سيذوق من خلاله الاحتلال وسكان ما يسمى غلاف غزة الألم والمعاناة.  فعلى الشقيقة مصر وكل الوسطاء الدوليين التدخل قبل فوات الأوان، فشعبنا قادر بفضل الله على تحويل هذه الغمة إلى قوة ضغط وانفجار في وجه الاحتلال.
رابعاً/ تثمن الهيئة قرار حركة المقاومة الإسلامية حماس رفض استقبال المنحة القطرية، والذي يقطع الطريق على محاولات الابتزاز الصهيونية لشعبنا، كما أنه وجه رسائل للمتربصين بمسيرات العودة، أنه لا مقايضة على حقوقنا ومطالب شعبنا العادلة. وأن هذه المنحة القطرية المشكورة هي حق لشعبنا على أمته، وهي واجب على باقي أمتنا العربية والإسلامية، كما نسجل تقديرنا للجهود التي تبذلها دولة قطر للتخفيف من معاناة شعبنا والتي يحاول الاحتلال تعطيلها والتلاعب في أهدافها، وتحويلها لأداة ابتزاز صهيوني لشعبنا وللإساءة لعمق العلاقات العربية بين الشعب الفلسطيني والقطري.
 خامساً/ تهيب الهيئة وفي ظل التحديات الكبيرة التي تعيشها القضية الفلسطينية، والهجمة الصهيونية الشاملة على شعبنا، والاندفاعة الامريكية المتواصلة لتصفية قضيتنا وفي ظل تسارع وتيرة التطبيع بضرورة نبذ الخلافات ورص الصفوف وإنجاز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة، فلا يمكننا التصدي لهذه المخاطر الكبيرة دون أن نكون موحدين.
سادساً/ تجدد الهيئة الوطنية دعمها وإسنادها وتضامنها الكامل مع أبطالنا الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، وتدعو الى استمرار الاسناد الشعبي لهم  وتضييق الخناق على المستوطنين في الضفة كي يخضع السجان لمطالبهم ويوقف عدوانه عنهم  مؤكدين  أن معركة الأسرى هي معركة شعبنا جميعاً، وتحذر الاحتلال من مغبة التمادي في جرائمه ضد الاسرى، فهذا سيصب الزيت على النار وسيشعل النار في وجه الاحتلال.
سابعاً/ وفي إطار برنامج التضامن المستمر مع الأسرى، قررت الهيئة الوطنية اعتبار الجمعة القادمة جمعة دعم واسناد للأسرى الابطال وتحمل عنوان (أسرانا ليسوا وحدهم) تأكيداً من شعبنا على قضية الأسرى، وبأنه يقف إلى جانبهم دائماً في مواجهة الهجمة الصهيونية المتواصلة. وتدعو الهيئة جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة في هذه الجمعة، وإلى تحويل كل مواقع الاحتلال في الضفة إلى بؤر للاشتباك المفتوح والمتواصل.
 
عاشت تضحيات شعبنا وعاش صمود الأسرى
والمجد للشهداء والشفاء للجرحى البواسل
مسيراتنا مستمرة والنصر لشعبنا
الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار
25/1/2019

 

 

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play