Jump to Navigation

بسيسو: لا تنسوا القدس ودور الكاميرا محوري لنقل رواية شعبنا

وزير الثقافة ايهاب بسيسو

زمن برس، فلسطين: اتفق كل من وزير الثقافة الفلسطيني د.إيهاب بسيسو ونظيره المصري حلمي النمنم ورئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي الأمير أباظة على إعلان عام 2017 عاما سينمائيا للقدس.

جاء ذلك في مؤتمر افتتاح فعاليات فلسطين السينمائية في مهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الـ32 بالإسكندرية اليوم.

وبدأ الافتتاح بعرض فيلم الافتتاح عن القدس "الطوق الأبيض" للمخرجة حنين جابر ، ومن ثم افتتح رئيس المهرجان الأمير أباظة المؤتمر بكلمة مؤكدا فيها على عظم دور الكاميرا التي تصور وجه الاحتلال الأسود في سياق الحياة الفلسطينية داعيا الفنانين ألا يتركوا القدس فريسة وحيدة للمحتل لتبقى زهر الكرامة.

وقال وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو : جئنا من فلسطين لنؤكد حق شعبنا في الوجود والإبداع والحياة رغم كل التحديات التي نواجهها يوميا .. إن ما ترونه عبر شاشات السينما هو نقل حقيقي للواقع الذي نحياه كل يوم في فلسطين، فدور الكاميرا نقل بشاعة سياسات المحتل الذي يمعن في تحويل الحياة الفلسطينية إلى كابوس،  ورواية شعبنا.

وأضاف: رغم هذا مازال شعبنا باق ليواجه هذه السياسات مهما أمعن الاحتلال في عزل القدس وفلسطين عن عمقها العربي والدولي لطمس الهوية الفلسطينية ومحاربة الرواية الفلسطينية، لذا نطمح حاليا أن يكون هناك صناعة سينمائية فلسطينية وأن تكون محمولة على أجنحه عربية والخطوة الأولى لتأسيس ذلك أن يكون هناك دعما عربيا لهذا الشأن.

وأثنى بسيسو على إعلان إطلاق "2017  عام القدس سينمائيا " من مصر العروبة الداعم الدائم للقضية الفلسطينية مما سيوفر منصة جديدة للإبداع والسينما الفلسطينية ، مؤكدا أن رصد تلك مفردات الصمود اليومي في فلسطين عبر الكاميرات يعكس مدى العمق الوطني ومدى حضور فلسطين في الوعي العربي والإنساني، مشيرا إلى أن تخصيص عام 2017 سينمائيا للقدس سيكون فرصة مهمة للإبداع السينمائي لتكون الرواية الفلسطينية حاضرة في مواجهة تداعيات الذكرى الخمسين لاحتلال القدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

واختتم بسيسو كلمته بالتأكيد على دور الثقافة في توثيق الرواية وحفظ الذاكرة وإعادة إنتاج الوعي وصقله مرة أخرى رغم التحديات الإسرائيلية التي تحاول تشويهه ، وأكد: فلسطين ترحب وتسعى دائما لمد جسور الصلة مع عمقها العربي والإنساني الذي دائما ما تفتخر به خاصة الجهود التي تقدمها مصر لدعم الرواية الفلسطينية لأن الكل في فلسطين يتطلع لدور الثقافة العربية شاكرا وزير الثقافة المصري حلمي النمنم ورئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي الأمير أباظة لدعمها الجهود الثقافية الفلسطينية لتعزيز حضور فلسطين عربيا قبل أن يختمها مدوية: لا تنسوا القدس.

ومن جهته أكد النمنم أن هناك دور مهم للمبدعين في فلسطين، قائلا: للقدس حالة إبداعية في المقام الأول وعلينا أن نجعلها حية في الضمير الانسانى دائما، مؤكدا أن المقاومة ستستمر في فلسطين حتى تسترجع فلسطين كاملة وتقوم الدولة الفلسطينية لأنه ما لم تقم الدولة الفلسطينية لن يكون هناك مستقبل في المنطقة وسيبقى التشرد في المنطقة، ومن هنا يأتي دور الفن لتأسيس دولة مدنية وطنية بعيدا عن الدينية " مؤكدا أن السنين القادمة ستصادف ذكريات عربية كبيسة للاحتلال فسيمر مئه عام على وعد بلفور و70 عاما على قرار التقسيم و50 عاما على اجتياح الضفة وغزة ؛ لذا فالاحتفاء بالقدس في السينما العربية ينبع من طار دورنا في الاحتفاء بالمقاومة العربية.

هذا وكرم رئيس مهرجان الإسكندرية الأمير أباظة ووزير الثقافة المصري نظيره الفلسطيني خلال الافتتاح نظير جهوده الثقافية الملموسة في دعم الإبداع الفلسطيني في الداخل والخارج، كما كرم وزير الثقافة  الفلسطيني د.ايهاب بسيسو نظيره المصري حلمي النمنم بمنحه درع دولة فلسطين تقديرا لجهوده المبذولة في دعم فلسطين في شتى ميادين الثقافة والفنون ، كما كرم الأمير أباظة رئيس المهرجان لجهوده العظيمة المبذولة من أجل ترسيخ فكرة سينما فلسطين وحشد الدعم العربي اللازم لها يما يحفظها في الخريطة السينمائية العالمية.

الكاتب: فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.



.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play