Jump to Navigation

احصائيات فيروس كورونا في فلسطين

* الأعداد تشمل القدس

 

عدد الاصابات

 

عدد العينات

 

عدد المتعافون

 

عدد الحالات الحرجة

 

عدد الوفيات

 


خضر عدنان

النائب أسامة سعدي يزور الأسير خضر عدنان

زمن برس، فلسطين: زار اليوم النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي أسامة سعدي، اليوم الخميس، الأسير الشيخ خضر عدنان في مستشفى سجن الرملة.

وحضر الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم 31 يوما، على الطعام على كرسي متحرك وتبدو عليه علامات الشحوب والإصفرار تحت العينين وفقد الكثير من وزنه الكثير.

ويطالب الأسير خضر عدنان السلطة الوطنية الفلسطينية وهيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير وكافة المؤسسات الحقوقية و الدولية العمل على إنهاء سياسة الاعتقال الاداري ومقاطعة هذه المحاكم الصورية.

خضر عدنان: يتوعدون بكسري وأتوعدهم بالنصر

زمن برس، فلسطين: أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الأربعاء؛ أن الأسير المضرب عن الطعام لليوم الـ(30) على التوالي؛ خضر عدنان وجه رسالة شكر وتقدير للمتضامنين معه؛ مطالبهم باستمرار حملات التضامن؛ وأنهم خير نصير بعد الله في معركته ضد سياسة الاعتقال الإداري.

وفيما يلي نص الرسالة التي تلاها والده في المؤتمر الصحفي لعائلة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي؛ بمدينة رام الله ظهر اليوم الأربعاء:

بسم الله الرحمن الرحيم

تردي الوضع الصحي للأسير عدنان

زمن برس، فلسطين: يواصل الأسير خضر عدنان (37عاما)، من بلدة عرابه جنوب غرب جنين، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 30  على التوالي،  احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري .

وذكرت عائلة الأسير عدنان، أن نجلها يعاني من وضع صحي مترد جراء استمرار خوضه إضرابه المفتوح عن الطعام،  واستمرار رفضه لتناول المدعمات أو إجراء الفحوصات الطبية، وتجاهل سلطات الاحتلال  حالته الصعبة التي تتدهور من حين لآخر.

وأشاروا الى أن نجلهم أخذ يعاني من هزال شديد في الجسم، وبدأ شعره يتساقط، ويرفض تناول الملح، ولا يتناول سوى القليل جدا من الماء.

وقفة تضامنية مع الأسير خضر عدنان بالقدس

زمن برس، فلسطين: شارك عشرات المقدسيين، اليوم الاثنين، في وقفة تضامنية مع الأسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 28 يوماً، وذلك أمام مقر لجنة الصليب الأحمر في حيّ الشيخ جراح.

ورفع المشاركون صور الأسير عدنان ورددوا هتافات منددة بسياسات الاحتلال تجاه الأسرى.

الاحتلال يعتقل 378 مواطنا الشهر الماضي

زمن برس، فلسطين: أصدر نادي الأسير اليوم الإثنين، تقريراً توثيقاً حول شهر أيار\ مايو، رصد خلاله أبرز الحالات المرضية التي تعرضت لتدهور في أوضعها الصحية، وكذلك الانتهاكات التي مورست بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال، وعدد المعتقلين الذين تم توثيقهم، إضافة إلى إضراب الأسير خضر عدنان، وقضايا أخرى.

من هو الأسير خضر عدنان ؟

زمن برس، فلسطين: ولد الأسير خضر عدنان ولد عام 1978م، من بلدة عرابة قضاء جنين.

ويعد من أحد أبرز الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال اعتقل عدة مرات وكان أخرها في تاريخ الثامن من تموز عام 2014.

يخوض اليوم إضراباً عن الطعام منذ تاريخ 5.5.2015 ضد سياسية الاعتقال الإداري، نُقل مؤخراً إلى عيادة سجن الرملة، بعدما احتجز في عزل سجن "هداريم" عقب إعلانه الإضراب المفتوح عن الطعام، مع العلم أنه كان قد خاض إضراباً تحذيرياً عن الطعام في شهر كانون الثاني استمر لمدة أسبوع.

بعد 27 يومًا من الإضراب.. تدهور جديد في صحة خضر عدنان

زمن برس، فلسطين: طرأ تدهور على الوضع الصحيّ، للأسير الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ (27 يومًا)، حسبما أفادت عائلته.

ونقلت العائلة عن محامي وطبيب الصليب الأحمر الذين قاما بزيارة طارئة له اليوم الأحد، في عزل سجن الرملة أن الأسير عدنان لا يستطيع الوقوف على قدميه ويعاني آلاماً حادة في عينيه وضعفاً في النظر، وتراجعت قدرته على شرب الماء الذي يكتفي به في إضرابه عن الطعام دون أي مدعمات.

الأسير عوض يستمر في إضرابه التضامني مع خضر عدنان

زمن برس، فلسطين: قالت عائلة الشيخ خضر عدنان إنّ الأسير صدام عوض (25 عاماً) من بلدة بيت أمر في الخليل، دخل يومه السابع من الإضراب المفتوح عن الطعام تضامناً مع الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام منذ 26 يوماً على التوالي رفضاً للاعتقال الإداري.

وقالت العائلة إنّ مصلحة السجون قامت بنقل الأسير عوض فور إعلانه الإضراب يوم 24-5-2015 إلى عزل سجن "هداريم" منعاً من اتساع دائرة التضامن مع الشيخ عدنان.

الأسير خضر عدنان يزور محاميه على كرسي متحرك مكبل اليدين والقدمين

زمن برس، فلسطين: علمت عائلة الشيخ خضر عدنان أنّ ابنها المضرب عن الطعام منذ 23 يوماً والمعزول في زنازين المعتقلين الجنائيين في سجن الرملة لم يستطع الخروج لمقابلة محاميه إلا على كرسي متحرك، مما يشير إلى تراجع حالته الصحية في الأيام القليلة الماضية.

ستة أطفال ينتظرون عودة خضر عدنان

ديالا الريماوي

(خاص) زمن برس، فلسطين: خلف قضبان السجن، يقبع الأسير خضر عدنان بجسده الهزيل وإرادته القوية، يحارب بأمعائه الخاوية دولة سلبت حريته وحرمته من عائلته وأبنائه الصغار، لينال حقه الوحيد والبسيط وهو العيش بحرية وكرامة، كما في المرة السابقة عام 2012، حين أضرب لأكثر من 60 يوماً وكان أول أسيرٍ يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام متبعاً الطريقة الايرلندية ما دفع الاحتلال حينها للخضوع لمطالبه.

Pages

 

Subscribe to خضر عدنان
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play