Jump to Navigation


تونس

وفاة المغني التونسي "محمد أحمد"

زمن برس، فلسطين: توفي المطرب التونسي محمد أحمد الذي لقب "بمطرب الشباب"، عن 86 عاما بعد مشوار فني حافل بالتلحين والغناء امتد قرابة الستة عقود.
ونعت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث التونسية الفنان الراحل في بيان يوم الجمعة وصفته فيه بأنه "من رواد الإيقاعات العصرية التي تجاوب معها الشباب كثيرا منذ الخمسينات واشتهر بهذا اللون إلى أن لُقب بمطرب الشباب."
وبدأ أحمد مشواره مع الإذاعة في 1950 بأربع أغان من ألحانه هي (يا قمر) و(بعد ما جفيت وليت) و(يا صبايا تعالوا للعين) و(غني واطربني بصوتك الحنون).

ألمانيا تعتزم المشاركة في تدريب الجيش الليبي

زمن برس، فلسطين: ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، اليوم السبت، أن ألمانيا تنوي إرسال أكثر من 100 جندي لتدريب القوات المسلحة الليبية.
ولأسباب أمنية لن يتم التدريب على غرار التدريبات التي خضع لها الاكراد في شمال العراق على الاراضي الليبية بل في تونس.

هذه المرأة تحمل نفسها مسؤولية إشعال الربيع العربي

زمن برس، فلسطين:" مع صفعتي له بدأ سيل من الدماء الذي أتحمل مسؤوليته" هكذا تبدأ السيدة التونسية فايدة حمدي حديثها مع صحيفة تلغراف البريطانية".

تقول السيدة التي صفعت مفجر الثورات العربية محمد البوعزيزي قبل 5 سنوات في مدينة سيدي بوزيد في اللقاء الذي جرى بالتزامن مع ذكرى اندلاع الثورة التونسية: "أحيانا أتمنى لو لم أفعل ما قمت به".

حرق البوعزيزي نفسه إثر مصادرة السيدة عربة الخضار التي كان يعتاش منها، وكانت السيدة تشغل منصب مراقب في بلدية سيدي بوزيد.

باسم يوسف يعود لتقديم البرامج "مع باسم يوسف"

زمن برس، فلسطين: أشارت قناة “التاسعة” التلفزيونية الخاصة في تونس إلى أن الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف سينضم لأسرة المحطة.

ومن المقرر أن يقدم يوسف في “التاسعة” برنامجاً يحمل عنوان “مع باسم يوسف” لكنها لم تكشف عن تفاصيله وماهيته.

يذكر بأن الإعلامي باسم يوسف الذي زار لبنان كان قد اجتمع مع النائب وليد جنبلاط في دارته في المختارة أمس.

بائع متجوّل وراء مصرع 12 رجل أمن في تونس

زمن برس، فلسطين: اتضح أن منفذ التفجير الانتحاري الذي طال حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة تونس، يعمل بائعًا متجولًا، ويصل عمره إلى 27 سنة، وذلك بعدما كشفت وزارة الداخلية التونسية عن هويته، مشيرة إلى أن اسمه هو حسام بن الهادي بن ميلاد عبدلي.

وأضافت الوزارة التونسية في بلاغ لها أصدرته اليوم الخميس 26 نوفمبر/تشرين الثاني أن الجثة رقم 13 التي تم العثور عليها في مسرح الانفجار، تعود إلى منفذ العملية التي تبناها تنظيم "داعش"، ولفتت الوزارة إلى أنه كان يسكن بقرية في منوبة، شمال البلاد.

"داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجير حافلة الأمن الرئاسي وسط تونس

زمن برس، فلسطين: أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الانفجار الذي طال حافلة للأمن الرئاسي التونسي وأدى إلى مصرع 12 رجل أمن وجرح آخرين، مشيرًا إلى أن الانتحاري الذي نفذ العملية يدعى أبو عبد الله التونسي. وقد قام التنظيم بنشر صورة له قبل العملية.

وقال التنظيم المتطرّف في بيان نشره على الانترنت إن جهاديًا ينتمي إليه فجر الحافلة بحزام ناسف، رافعًا عدد القتلى بين صفوف الأمن الرئاسي إلى عشرين بدل حصيلة 12 قتيلًا المعلن عنها، مهددًا السلطات التونسية بأن البلاد لن تعيش في أمان.

قتلى وجرحى بانفجار حافلة في ‫‏تونس‬

زمن برس، فلسطين: أعلنت  السلطات التونسية مقتل 14 عنصرا من الأمن الرئاسي التونسي وإصابة 11 آخرين مساء اليوم الثلاثاء، في انفجار حافلة كانت تقلهم وسط العاصمة تونس.

ووقع الانفجار في شارع محمد الخامس الذي تفصله أمتار عن جادة الحبيب بورقيبة الشهيرة في قلب العاصمة التونسية، ويعج وسط العاصمة بالناس هذه الآناء، حيث تجري هذا الأسبوع فعاليات مهرجان "أيام قرطاج السينمائية"، وتعرف خلاله المدينة اكتظاظا كبيرا بالجمهور إضافة إلى حضور كبير لضيوف أجانب.

معلومات "مؤكدة" حول مخطط لاغتيال منصف المرزوقي

زمن برس، فلسطين: قدّم مكتب الرئيس التونسي السابق، اليوم الاثنين، شرحًا لعملية كان من الممكن أن تستهدف المنصف المرزوقي، وكشفتها وزارة الداخلية التونسيّة.

وقال عدنان منصر مدير ديوان المرزوقي سابقا، خلال مؤتمر صحفيّ إن السلطات الأمنية اتصلت بالرئيس السابق وأعلموه أن الداخلية رصدت معطيات لعملية نوعية تستهدفه بالاغتيال في تونس أو خارجها، وعليه أن يتخذ الاحتياط.

تونس: مجهولون يقطعون رأس طفل ويُرسلونه مع صديق له إلى أهله

زمن برس، فلسطين: أقدمت مجموعة إرهابية على قطع رأس طفل تونسي بالغ من العمر 16 سنة، وأرسلت الرأس المقطوعة إلى أهل الضحية مع طفل آخر، وذلك وفق ما أكدته وزارة الداخلية التونسية مساء الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني.

الجريمة الفظيعة وقعت في منطقة جبل مغيلة، نواحي سيدي بوزيد، (وسط تونس). وقد أكد الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية، وليد الوقيني، لوكالة الأنباء المحلية، إن عمدة قرية في المنطقة، هو من أخبر الشرطة بالواقعة، مشيرًا إلى أن الطفلين كانا يرعيان الماشية قرب جبل مغيلة، فاعترضتهما مجموعة إرهابية.

البرلمان التونسي يقرأ الفاتحة ترحمًا على المناضلة "بوحيرد" وهي حيّة

زمن برس، فلسطين: قدّمت النائبة البرلمانية عن حركة النهضة، يمينة الزغلامي، اعتذارها إلى المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد وإلى الشعب الجزائري، وذلك بعدما كانت سببًا في قراءة مجلس نواب الشعب التونسي، أمس الثلاثاء، سورة الفاتحة ترّحمًا على جميلة، إذ صدّق النواب إشاعة وفاتها، بينما لا تزال حيّة ترزق.

Pages

Subscribe to تونس
.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play