Jump to Navigation


بالفيديو: إعلام اسرائيل يبرز حديث الرئيس عن "البنت الزأطوطة" أكثر التهديد بحل السلطة

محمد مرار – خاص زمن برس

اعتبرت الإذاعة العبرية العامة تهديد الرئيس محمود عباس بحل السلطة، خلال لقائه بالمراسليين الاسرائيليين مساء، تهديدا خالٍ من أي مضمون، مشيرةً إلى أن هذا التهديد يتناقض حتى مع تصريحات مقربيه في إشارة الى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب الذي نقلت عنه تأكيده أن مسألة حل السلطة الفلسطينية غير مطروح على جدول أعمال القيادة الفلسطينية.

وربطت الاذاعة العبرية العامة تصريحات الرجوب التي وردت خلال أحد برامجها التي نفى فيها طرح قضية حل السلطة على جدول أعمال القيادة الفلسطينية بتهديدات الرئيس عباس، واستنتجت من ذلك أن غياب التنسيق بين القيادة الفلسطينية يؤكد أن تهديدات أبو مازن خالية من أي مضمون على حد زعمها.

وأبرز مراسل الاذاعة للشؤون الفلسطينية غال برغر، ما وصفه بشكوى الرئيس محمود عباس من القيود التي تفرضها إسرائيل على حركته خصوصاً عندما يغادر رام الله متجهاً الى عمان، حيث تفحص جواز سفر مجندة حسناء وتسأله "هل أنت محمود عباس، على حد تعبيره.

أما أوهاد خيمو مراسل القناة الثانية من التلفزيون الاسرائيلي الذي شارك باللقاء مع الرئيس عباس فقد اعتبر أن حديث الرئيس الفلسطيني عن القيود المفروضة على حركته وعن المجندة التي تصر فحص جواز سفر أبو مازن على الجسر بـ رغبة عباس بلفت نظر الإعلام الإسرائيلي إلى واقع الحياة تحت الاحتلال.

وسألت القناة الثانية يهودا يعاري محلل الشؤون العربية في القناة:" ثمة الكثير من الفلسطينين يحصلون على ورواتب والكثير منهم يتمتع ببطاقة الشخصيات الهامة الى اي مدى هذه التهديدات جادة؟" فأجاب:" أبو مازن من وجهة نظري يربك نفسه ومقربيه، وبعضنا، لا يوجد إمكانية لحل السلطة، وهو لا ينوي القيام بذلك، وأنا أقول ذلك، بعد أن أجريت فحصاً، إنه لا ينوي الذهاب نحو خطوة غير ممكنه مثل تلك، ومن جهة يتحدث عن تفكيك السلطة، ويتحدث عن المفاوضات ويضع شروط لاستمرارها وهذه الشروط غير مقبولة بالنسبة لاسرائيل وسمع من تسبي ليفيني أن تجميد الاستيطان وتجميد البناء بالقدس أمور غير مقبولة وعدم نفي اسرى من عرب اسرائيل وفلسطينين غير مقبول بالنسبة لاسرائيل، ويتحدث عن المصالحة مع حماس، وهذا أمر ينطوي على نفاق مثلما حصل بالأحاديث السابقة عن المصالحة".

واعتبر المحلل السياسي للقناة الثانية من التلفزيون الاسرائيلي أن تهديد أبو مازن بحل السلطة يلحق الأذى بثقة الجمهور الاسرائيلي بأي اتفاق سلام قد يتم إبرامه مع الفلسطينين قائلا" من يهددد بإلغاء اتفاقيات سابقة "ابومازن" خصوصاً اتفاق أوسلو يحلق الأذى بثقة الجمهور الإسرائيلي، ويطرح تساؤل لماذا يتوجب علينا التوقيع على اتفاق مع شخص يهدد بالغاء اتفاقيات سابقة".

شاهد الفيديو..

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play