Jump to Navigation


ما الأسباب التي تجعل من ممارسة الرقص أداة لتحسين حياتك؟

ما الأسباب التي تجعل من ممارسة الرقص أداة لتحسين حياتك؟

زمن برس، فلسطين:  نشر موقع "شاغ كزداروفي" الروسي تقريرا، تحدث فيه عن الأسباب التي تجعل ممارسة الرقص تضيف البهجة إلى الحياة، علما أن هذا النوع من فن الأداء يساعد على تعزيز الدورة الدموية، وتخليص الجسم من السوائل والسموم.

وقال الموقع، إن الرقص من أكثر الأنشطة الممتعة التي تُمارس منذ فجر التاريخ. ويعود تمايل الجسم مع الحركات الإيقاعية على أنواع مختلفة من الموسيقى بفوائد جمة على الصحة النفسية والجسدية.

وأضاف الموقع أن فوائد ممارسة الرقص على الصحة الجسدية تحفز الكثيرين على أخذ بعض الدروس.

في هذا الصدد، يستطيع الجميع اختيار نوع الرقص المفضل لديهم، لا سيما في ظل وجود أنواع مختلفة تعود جميعها بفوائد على الجسم. وبشكل عام، تُخصص جميع النوادي الرياضية حصصا لممارسة أنواع من الرقص، على غرار الزومبا والرقص المختلط.

في الواقع، يعزز الرقص من طاقة المرء على التحمل، وهو ما يساعده على إنجاز مهامه بشكل تام من ناحية، وعلى الحفاظ على جسم مرن من ناحية أخرى. ونتيجة لذلك، يتحسن شكل الجسم، ويصبح المرء أكثر قدرة على الحصول على جسم رياضي. تجدر الإشارة إلى أن نمط الحياة المستقر يؤدي إلى الإصابة بالسمنة وبعض الأمراض الأخرى، في المقابل تساهم ممارسة الرقص في تعزيز الطاقة داخلنا، وشحننا بمشاعر إيجابية.

وذكر الموقع أن الرقص يساعد الجسم على حرق المزيد من السعرات الحرارية. بعبارة أخرى، يعدّ الرقص من الطرق الممتعة والفعالة التي تساعد على تخفيض الوزن والتخلص من الدهون. ويساعد عدد من أنواع الرقص من قبيل الزومبا والسامبا، وهي بعض أنواع الرقص التي نشأت في أمريكا اللاتينية، على حرق المزيد من السعرات الحرارية في وقت قياسي.

وبين الموقع أن أخذ دروس رقص، بمعدل مرة أو مرتين في الأسبوع، يساعد الجسم على التعرق، وبهذه الطريقة يتم تخليص الجسم من السموم والسوائل الزائدة. في الواقع، يلحق تراكم السموم بالجسم العديد من الأضرار، لذلك من المهم الحفاظ على التوازن بين الماء والأملاح في الجسم، باعتبارهما عنصرين هامين في الحفاظ على توازن حياة الإنسان. وللقيام بذلك، ينصح بشرب كمية كافية من الماء يوميا خاصة عند ممارسة الرياضة. من هذا المنطلق، يعمل التعرّق على إزالة السوائل الزائدة، والمواد السامة التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بأمراض مختلفة.

وأفاد الموقع بأنه يتعين على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية، على غرار ثقل الساقين والدوالي أو الوذمة، تجنب نمط الحياة المستقرة بأي شكل. ولا يعد الوقوف لساعات طويلة في اليوم والقيام بعدد قليل من الحركات الخيار الأنسب. لذلك، من الضروري تخصيص بعض الوقت لممارسة الرقص.

في هذا الإطار، يساعد الرقص على تحسين الدورة الدموية، بالإضافة إلى أن تمايل الجسم مع الإيقاعات المختلفة يجبر جميع عضلات الجسم على الحركة من الرأس إلى أخمص القدمين. على صعيد آخر، يساعد الرقص بصحبة أشخاص آخرين على بناء العلاقات الاجتماعية.

وفي الختام، نوه الموقع بأن الرقص لا يساعد على تحسين الصحة العامة واكتساب اللياقة البدنية فحسب، بل يؤثر بشكل إيجابي على المزاج، ويساعد على التخلص من الخجل المفرط والانغلاق والحزن.

 

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play