Jump to Navigation


ماذا علق وليد العمري حول اقتحامات الاحتلال لرام الله؟

ماذا كتب وليد العمري حول اقتحامات الاحتلال لرام الله؟

زمن برس، فلسطين:  علق مدير مكتب قناة الجزيرة برام الله وليد العمري الخميس، على الاقتحامات المتكررة لقوات الاحتلال في وقت الذروة لمدينتي رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، "فيما يعجز عن مهاجمة غزة ولبنان بالمثل".

وذكر العمري في منشور على حسابه في فيسبوك - أن الاحتلال وبقوات كبيرة يتوالى منذ شهر تقريبًا اقتحام مدينتي رام الله والبيرة بذريعة مصادرة تسجيلات كاميرات البيوت والمؤسسات بحثًا عن مقاومين.

وأوضح أن هذه الاقتحامات "تتم في وضح النهار وفِي ساعات الذروة حيث يكون المواطنون في طريق عودتهم من أعمالهم وإعادة أبنائهم من المدارس. ويسمح جيش الاحتلال على غير عادته للصحفيين بالتصوير"، وتساءل بالقول: "لماذا يا هذا؟".

ولفت العمري إلى أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في خضم معركة انتخابية مصيرية وملاحقة قضائية بتهم فساد ورشاوي قد تقضي عليه، "ويريد أن يقنع ناخبيه أنه بطل".

وأضاف: "هو (نتنياهو) لا يجرؤ على مهاجمة غزة ولا لبنان ففيهما من يقف له بالمرصاد وقد يذيقه الأمرين. أما هنا في رام الله فسلطة لا حول لها ولا قوة ويريد تقزيمها وتحقيرها في نظر مواطنيها على أمل أن يكبر في نظر مواطنيه".

وتابع العمري بالقول: "ويتمنى لو يطلق أحد رصاصة على قواته المتوغلة، ليزرع الدمار والرعب، ويتباهى بهذه البطولة، ويصرف النظر عن فضائحه".

ولليوم الثامن على التوالي تواصل قوات الجيش الإسرائيلي اقتحام قرى وبلدات برام الله ويوم أمس الأربعاء توغلت هذه القوات في قلب المدينة ووصلت إلى مواقع قريبة من مقر الرئاسة في المقاطعة، وتصدى لها عشرات الشبان ووقعت مواجهات أسفرت عن إصابات واعتقالات.

 

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play