Jump to Navigation


ليفربول يكتسح يونايتد.. والسيتي وبرشلونة يتفوقان وديا (شاهد)

ليفربول يكتسح يونايتد.. والسيتي وبرشلونة يتفوقان وديا (شاهد)

زمن برس، فلسطين:  اكتسح ليفربول الإنكليزي مواطنه مانشستر يونايتد 4-1، السبت، في دوري كأس الأبطال الدولية الودية في كرة القدم.

وعاد مانشستر سيتي من بعيد أمام بايرن ميونخ الألماني وخرج منتصرا 3-2، واحتاج برشلونة الإسباني لركلات الترجيح للفوز على ممثل إنكلترا الآخر توتنهام.

ففي آن أربور، ولاية ميتشيغان الأمريكية، تواصلت معاناة يونايتد في جولته الاستعدادية بخسارته القاسية أمام ليفربول في مباراة أقيمت أمام 101254 متفرجا وانتهى شوطها الأول بالتعادل 1-1، بعد أن افتتح السنغالي ساديو مانيه التسجيل لليفربول (28 من ركلة جزاء)، تسبب بها محمد صلاح، قبل أن يعادل الشاب البرازيلي أندرياس بيريرا (31) من ركلة حرة رائعة.

لكن فريق المدرب الألماني يورغن كلوب ضرب بقوة في الشوط الثاني بتسجيله ثلاثة أهداف، بدأها دانيال ستاريدج بعد دقيقة على دخوله أرضية الملعب، مستفيدا من جهود البديل الآخر والوافد الجديد إلى "الحمر" السويسري شيردان شاكيري (66). ثم أضاف شيي أوجو، بديل المصري محمد صلاح، الهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة الـ74، قبل أن يستعرض شاكيري، القادم من ستوك سيتي الذي هبط إلى الدرجة الأولى الإنكليزي، بتسجيله هدفه الأول بقميص ليفربول من تسديدة أكروباتية رائعة (82)، مانحا فريقه الجديد فوزا معنويا هاما جدا في نهاية جولته الأمريكية، هو الخامس لرجال كلوب مقابل تعادل وهزيمة خلال استعداداته للموسم الجديد.

وعلى ملعب "هارد روك ستاديوم" في ميامي، أنهى مانشستر سيتي، بطل الدوري الممتاز، جولته الأمريكية بفوزه الأول بعد هزيمتين أمام بوروسيا دورتموند الألماني (صفر-1) وليفربول (1-2)، وجاء على حساب بطل ألمانيا بايرن ميونخ بفضل البديل البرتغالي برناردو سيلفا الذي حول تخلف فريقه صفر-2 إلى فوز 3-2.

وبدأ المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا في طريقه للسقوط أمام فريقه السابق بايرن بعدما تخلف أبطال الدوري الممتاز بهدفي الشاب ميريتان شاباني (15) والهولندي المخضرم آريين روبن (24). لكن برناردو سيلفا الذي دخل في الدقيقة 28 بدلا من الوافد الجديد الجزائري رياض محرز بعد إصابة الأخير في كاحله، أعاد فريق غوارديولا إلى اللقاء بتقليصه الفارق في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، ثم أهدى فريقه الفوز بهدف في الدقيقة الـ70 بعدما مهد له الشاب لوكا نميشا (19 عاما) الطريق بإدراكه التعادل في الدقيقة الـ51.

بدوره، بدأ النادي الكاتالوني الذي غاب عنه جميع نجومه وعلى رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، في طريقه لبدء جولته الأمريكية بفوز كبير على منافسه اللندني بعدما أنهى الشوط الأول متقدما بهدفي منير الحدادي (15) والوافد الجديد من غريميو البرازيلي آرثر (29).

وحافظ أبطال "لا ليغا" على النتيجة حتى الدقيقة الـ73 عندما قلص الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الفارق، قبل أن يعادل البديل الفرنسي جورج-كيفن نكودو بعد دقيقتين (75).

ثم بقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الدقائق الـ90 ليحتكم بعدها الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمها للنادي الكاتالوني الوافد الجديد البرازيلي الآخر مالكوم. ويخوض برشلونة مباراتين أخريين في كأس الأبطال ضد روما وميلان الإيطاليين قبل أن يواجه إشبيلية في طنجة على الكأس السوبر الإسبانية في 12 اب/ أغسطس.

 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play