Jump to Navigation


9 استراتيجيات تساعدك للتحكم بالإنفاق عند الخروج مع الأصدقاء

9 استراتيجيات تساعدك للتحكم بالإنفاق عند الخروج مع الأصدقاء

زمن برس، فلسطين:  نشرت مجلة "فوربس" الأمريكية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على ظاهرة الإسراف في الإنفاق المنتشرة عند الأفراد خاصة عند الخروج برفقة الأصدقاء. وتعتبر هذه الظاهرة الاجتماعية أمرا شائعا لدى الجميع بغض النظر عن الأعمار والمستوى الاجتماعي، حيث يعود ذلك للرغبة الجامحة في مواكبة وتقليد الأصدقاء وعاداتهم.

وأشارت المجلة، إلى أهم الاستراتيجيات التي يجب اتباعها من أجل تفادي هذه المشكلة والتغلب على هذه العادة السيئة، التي قد تؤذي خاصة الأشخاص الذين هم في سباق محموم لملاحقة وتقليد أساليب حياة لا تتماشى مع مستواهم المادي والاقتصادي.

وتطرقت المجلة، أولا، إلى أهمية تحديد الميزانية، أو وضع خطة إنفاق من شأنها أن تساعد على تحديد المبالغ المالية المخصصة للطعام، والخروج مع الأصدقاء، والسفر بصفة شهرية مع ضرورة الالتزام بها وعدم تجاوز المبلغ المحدد.

وذكرت المجلة، ثانيا، أنه عند تحديدك للميزانية، يجب التركيز على الأهداف المهمة في حياتك، كما يجب عليك أن تضع في عين الاعتبار أن الهدف وراء وضع ميزانية ليس تقييدك، بل إرساء خريطة طريق للحياة التي تتطلع إليها، حتى تكون خالية من الديون. وعموما، يركز الجانب المالي من هذه الميزانية على قيمك وأهم مساعيك التي تتطلع لتحقيقها.

ونوهت المجلة، ثالثا، بضرورة أن تكون صادقا مع أصدقائك. وفي هذا الصدد، كشفت استطلاعات للرأي أن 36 بالمائة من المشاركين يشككون في قدرتهم على مواكبة أسلوب حياة أصدقائهم لمدة سنة أخرى دون اللجوء إلى اقتراض المال. أما حوالي 30 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع، فقد عبروا عن عدم ارتياحهم لرفضهم الخروج مع أصدقائهم.

وأشارت المجلة، رابعا، إلى ضرورة البحث عن بدائل أقل تكلفة عند الخروج مع الأصدقاء، وذلك عن طريق القيام بطلب وجبات بأسعار معقولة، عوض اختيار أغلى الأكلات الموجودة على لوائح الطعام. كما يمكنك التخلي عن شراء الوجبات الخفيفة والمشروبات عند مشاهدة فيلمك القادم.

وقالت المجلة، خامسا، إن التقليص من حجم المصاريف والتكاليف الأخرى، على غرار شراء ملابس أقل وعدم تغيير الهاتف وأخذ غدائك معك إلى العمل، يمكن أن يساهم في توفير مبلغ من المال يسمح لك بقضاء وقت مع الأصدقاء. وقد يؤدي تطبيق الحد الأدنى من المصاريف إلى توفير المزيد من المال لإنفاقه مع الأصدقاء.

ونوهت المجلة، سادسا، بأهمية التحدث بصراحة وأمانة مع أصدقائك، وإخبارهم عن الدوافع التي تقف وراء رغبتك في التقليص من حجم الإنفاق. وعموما، يجب أن تكون الأسباب مقنعة وواضحة، ليس فقط لأنك لا تمتلك ما يكفي من المال، بل لأنه عادة ما يكون هناك سبب أعمق وراء تغيير مثل هذه العادة.

وأكدت الصحيفة، سابعا، وجود أنشطة مفيدة يمكن القيام بها مع الأصدقاء لا تكلف الكثير من المال؛ فكل ما عليهم فعله هو اقتراح أفكار ممتعة لقضاء الوقت تكون غير مكلفة، على غرار الذهاب إلى البحر بعد الظهيرة، الذهاب في رحلة جبلية أو ممارسة لعبة الصحن الطائر في المنتزه.

وذكرت المجلة، ثامنا، أنه حتى في صورة خسارتك لأصدقائك نظرا لعدم قدرتك على مجابهة مصاريف الإنفاق ومواكبة عاداتهم لن يكون ذلك بالأمر السيئ، خاصة أنه قد يتسبب ذلك في تراكم الديون لأجل غير مسمى لمجرد أنك تريد الاحتفاظ بهم في حياتك. إلى جانب ذلك، إذا كنت بحاجة إلى إنفاق الكثير من المال لإثارة إعجاب أصدقائك، فربما تحتاج إلى تغييرهم بأشخاص آخرين لا يكون المال مركز تفكيرهم.

وفي الختام، أكدت المجلة أن اتخاذ إجراءات تتعلق بتقليص حجم المصاريف والإنفاق لمواكبة أسلوب حياة الأصدقاء، لا يعني عدم إنفاقك للمال بل على العكس، سيساعدك ذلك على تحسين وضعك المادي. علاوة على ذلك، لا يعني امتلاكك لأصدقاء، عدم قدرتك على توفير المال حيث يمكنك الحصول على الاثنين معا، في حال كنت قادرا على اتخاذ قرارات من شأنها أن تساعدك على الحفاظ على كل من أموالك وأصدقائك.

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play