Jump to Navigation


طرد فتاة من السينما بسبب الضحك.. هذا ما جرى

طرد فتاة من السينما بسبب الضحك.. هذا ما جرى

زمن برس، فلسطين:  كشفت صحف بريطانية عن قيام العاملين في معهد الفيلم البريطاني، بطرد امرأة بالقوة من سينما "بي إف آي" في لندن.

وقال مصدر لصحيفة "الغارديان" إن المرأة صاحبة ال25 عاما كانت تشاهد فيلم "ذي كود، ذي باد آند ذي أكلي"، قبل أن يدخل عاملون ويطلبون منها مغادرة القاعة بسبب ما وصفوه بـ"الضحك الشديد والمرتفع".

ورفض العديد من الأشخاص، كانوا داخل القاعة، الحادث وأعربوا عن اشمئزازهم، وقالوا إنه علامة واضحة على "التعصب".

وأشاروا إلى أن المرأة الشابة كانت تضحك بصوت عال جدا "على لقطات من المفترض أن تضحك عليها".

وقالت شقيقة الفتاة المطرودة إن أختها تعرضت لمعاملة سيئة ومهينة.

 

وأضافت "أنها مستاءة من الطريقة التي تعاملوا بها معها، كانت تشاهد فيلمها المفضل في ذكرى ميلادها الـ25".

 

 

كلمات دلالية:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play