Jump to Navigation


الهباش يحرض على حماس ويدعو لفرض عقوبات على غزة

الهباش يحرض على حماس ويدعو لفرض عقوبات على غزة

زمن برس، فلسطين:  توعد قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش يوم الجمعة باتخاذ إجراءات "صارمة وحاسمة" ردًا على استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله في غزة الثلاثاء الماضي، مُلمحًا إلى مسؤولية حركة حماس عن التفجير.

وقال الهباش خلال خطبة الجمعة في مسجد التشريفات بمقر المقاطعة في رام الله بحضور الرئيس محمود عباس إن: "القيادة لن تسمح لهذا الفعل الإرهابي الإجرامي (استهداف الموكب) أن يمر دون عقاب، ودون أن نعيد النظر في كل شيء، ودون أن تتخذ إجراءات صارمة وحاسمة".

وأضاف "يجب أن يكون هناك تقييم وتقويم للمسيرة والعمل حتى يعرف الجميع أننا لا نمزح ولا نساوم ولا نهادن عندما يتعلق الأمر بلب المشروع الوطني المهدد".

ورأى الهباش أن التفجير "لم يقصد الأشخاص، بل قصد تدمير رأس المشروع الوطني، وتفسيخ الوحدة الوطنية (..) والمسؤولية تفرض علينا ألا نمرر هذا مرورًا عابرًا".

وتابع "هذا الكلام يجب أن يصل إلى شعبنا أولًا، وإلى أولئك المقصودين بهذا الكلام، الذين عليهم أن يتحسسوا رؤوسهم جيدًا".

واتهم الهباش عضوًا في المجلس التشريعي الفلسطيني- دون تسميته- بالتحريض على ضرب وزراء حكومة الوفاق حين مجيئهم إلى غزة، واعتقالهم في السجون.

وقال: "هذه الثقافة تنشئ هكذا أعمال. هل عرفتهم من أين جاء هذا التفجير".

وأضاف "الذي حدث في غزة وحدث من قبل والذي يمكن أن يحدث غدًا أو في أي وقت هو نتاج الوضع الشاذ الذي وضعوا فيه غزة منذ ذلك الانقلاب المجرم الأسود الذي ارتكبوه"، على حد تعبيره.

وأكمل "سُلْطتين في غزة مستحيل، لا نقبل ولا يقبل المنطق، وليست هذه مصلحة شعبنا ولا مصلحة قضيتنا، سلاحين في غزة مستحيل، هذا نوع من الغباء والحماقة والهراء، لا يمكن أن نقبل وليسمعها الجميع جيدًا".

واستطرد "نريد مجتمعًا يحكمه قانون واحد، بنظام واحد، بقرار سياسي واحد وسلاح واحد، بأمن واحد. الحل هو أن تعود غزة إلى حضن الوطن".

وأكد المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح صحفي أنّ هذا التحريض يعكس نوايا مبيتة ضد غزة، وأن تفجير بيت حانون هو عمل مدبر يهدف إلى تبرير عقوبات السلطة بحق أهل غزة .

وقال قاسم إن "هذا الخطاب يعكس استخدام السلطة في رام الله للمنابر التخوين وتمزيق النسيج الوطني".

وكان عضو مركزية فتح روحي فتوح، قد دعا إلى تشكيل محكمة دولية على غرار محكمة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، للتحقيق في حادثة بيت حانون.

وتواصل حركة فتح تحريضها ضد حماس منذ الدقائق الأولى للإعلان عن الانفجار الذي وقع الثلاثاء الماضي في غزة، رغم إعلان وزارة الداخلية في القطاع عن تشكيل لجنة أمنية عليا للتحقيق في الحدث والتوصل لنتائج ايجابية في عمليات التحقيق.

من جانبه، قال القيادي في حركة حماس سامي أبو زهري، اليوم الجمعة، إن "تفجير بيت حانون كان يهدف إلى اغتيال غزة وليس اغتيال الحمد الله".

ولفت أبو زهري في تغريدة له على "تويتر" على أن "محاولة صناعة الحمد الله كأحد خلفاء عباس فشل فشلا ذريعا لأننا نتحدث عن مسرحية فاشلة وأشخاص فاشلين".

 
 

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play