فهناك الشخص الراغب في بناء علاقات جديدة وهناك الشخص المراسل، أما النوع الثالث فأطلق عليه اسم سيلفي وأخيرا النوع الرابع من مستخدمي الفيسبوك هو الفضولي.

ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي الفيسبوك يندرجون تحت واحدة من هذه التصنيفات.

وصنف فريق بحث في أميركا مستخدمي فيسبوك إلى أربعة أنماط مختلفة في دراسة أجراها حديثاً وحملت عنوان لماذا فيسبوك أصبح مشهوراً هكذا؟

1- نمط بناء العلاقة: ينتمي إليها الشخص الذي يواظب على كتابة منشورات والتعليق على الآخرين ويعتبر فيسبوك امتداداً لحياته الواقعية ووسيلة لتعزيز علاقاته الموجودة خارج العالم الافتراضي.

2- نمط المراسل: وهذا النوع يريد إخبار الآخرين بمجريات الحياة والأحداث التي تقع على أرض الواقع ويعي جيداً الهوة بين العالمين الافتراضي والواقعي.

3- نمط سيلفي: يهتم بذاته، وينشر صوراً وفيديوهات عن نفسه بهدف جذب الانتباه والحصول على التعليقات والإعجاب.

4- نمط الفضولي: هذا النمط نادراً ما ينشر معلومات أو أخبار عن نفسه. يرغب فقط في معرفة أخبار الأخرين ويعتبر الموقع نافذة يراقب منها الناس.

ويرى الخبراء أنه من الجيد أن يعرف كل مستخدم النمط الذي ينتمي إليه أو يندرج بداخله، وذلك بهدف زيادة الوعي الذاتي.. فأي نوع أنت؟