Jump to Navigation


الهيئة العامة للبترول: هذا هو ما يعيق حل أزمة الوقود في غزة!

زمن برس، فلسطين: أصدرت الهيئة العامة للبترول بياناً حول أزمة الوقود في قطاع غزة أكدت فيه أن حل الأزمة سهل، حيث يمكن شراء الوقود كما كانت الأمور تتم بشكل طبيعي في السابق ولكن المعوق الأساسي هو قرار هيئة سلطة الطاقة المدارة من قبل حكومة الأمر الواقع في المحافظات الجنوبية (غزة) بإصرارها على شراء الوقود دون سداد أي نوع من الضرائب المفروضة عليها بمعنى آخر، خالية من الضرائب.

وأوردت الهيئة مجموعة من الحقائق حول أزمة نوردها لكم هنا كما جاء في البيان:

- يجب على الجميع أن يُدرك أن الكل يُسدد الضرائب على الوقود، سواء منشآت صناعية أو اجتماعية أو حتى أفراد وهذا أمر طبيعي، إضافة الى ذلك فان الحكومة الفلسطينية عبر الهيئة العامة للبترول تبتاع الوقود وتسدد كامل ضرائبه للموردين.

- إن مبدأ إعفاء الضرائب كاملة من أي ميزات حكومية قد يكون مبرراً في حال يتم إعفاء المستهلك أيضاً من الضرائب، ولكن ما يحصل في غزة هو عكس ذلك تماماً حيث أن حكومة الأمر الواقع تبيع الوقود شاملة للضرائب للمواطن دون أي تدعيم وتحتفظ بالفارق.

- من المؤسف أيضاً أن كميات الوقود التي وُردت بشكل إستثنائي من قبل الهيئة العامة للبترول على مدار العام ونصف قد تم تحويل جزء كبير منها إلى الأسواق وتم بيعه بأسعار شاملة للضرائب، بمعنى آخر لم يستفد المستهلك (المواطن) من الدعم وانما استفادت منه حكومة الامر الواقع.

- نؤكد على العلاقة التجارية التي تربطنا مع أصحاب محطات الوقود في قطاع غزة حيث أننا نتعامل مع هذه أصحاب المحطات منذ العام 1994، ونقوم بتزويدهم بحاجتهم من الوقود بحوالي 600,000 لتر يومياً أي ما يعادل 12 مليون لتر سولار شهرياً وتسير الامور بشكل طبيعي ومهني، والجدير باالذكر بأنه يتم التعامل بذات الاسس التي نتعامل بها في الضفة رغم أن تكاليف النقل والشحن الى غزة اعلى، وأيضاً نحن مستمرون بتدعيم الوقود في المحافظات الجنوبية(غزة) أسوة بباقي المحافظات على أسس تتراوح بين 5-10%.

- كما يعلم الجميع فإن إمكانيات الحكومة الفلسطينية هشة بإمتياز ونحن نغطي مصاريفنا التشغيلية بصعوبة عالية جداً لذلك علينا أن نتعامل بحكمة ومساواة عندما ندير مواردنا المالية ونبتعد عن أي تمييز بين محافظة واخرى.

- لكل ما ورد اعلاه، فإن أزمة الوقود في قطاع غزة هي أزمة مفتعلة والمجتمع الفلسطيني بغنى عنها. وبالامكان حلها فوراً في حال إقتنعت حكومة الأمر الواقع بأنه لا يمكن الاستمرار الى ما لا نهاية بإعفاء وقود مولد الكهرباء من أي نوع من الضرائب وواجبنا أن نتعامل بذات المعايير والأسس بين المحافظات الجنوبية والشمالية في تزويد الوقود.

حرره:

فريق عمل زمن برس

فريق عمل زمن برس مكون من عدد كبير من المتخصصين في كتابة الاخبار السياسية والاقتصادية و الرياضية و التكنولوجية الحصرية في موقعنا. ويعمل فريقنا على مدار 24 ساعة في اليوم لتزويد الزوار بأحدث و أهم الأخبار العاجلة و الحصرية في الموقع، بكافة أشكال الانتاج الصحفي (المكتوب، المسموع، المصور) كي تصل المعلومة للمتابعين كما هي دون أي تدخل من أحد.
  • Website
  • Google+
  • Rss
  • Youtube


.
x

حمّل تطبيق زمن برس مجاناً

Get it on Google Play